آخر الأخبار : العفو الدولية: انتخاب ترامب “مثال عالمي” للرهان على الغضب والانقسام  «»   رئيس أذربيجان يعين زوجته نائباً له!  «»   ترامب للسويديين: فهمتوني خطأ!  «»   مواجهة إيرانية – سعودية على صفيح ساخن  «»   ولد الشيخ أحمد يبدأ جولة جديدة حول اليمن  «»   الموت يغيب الممثل المصري صلاح رشوان  «»   طفل بالحديدة يعاني من إنحراف في العين يحتاجالى عملية بتكلفة 200 الف ريال يناشد عون أهل الخير  «»   متنفذون ينهبون ارض محطه كهرباء الجراحي بالحديده  «»   بوادر أزمة دبلوماسية بين طهران وأنقرة  «»   وكيل محافظة الحديدة يطلع على الخدمات بدار الأيتام  «»  

أبو سودة وأيامة المعدودة !!!!

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أبريل 4, 2012 | لا توجد مشاركة

 

 

                 أبو سودة وأيامة المعدودة !!!!

جيلاني                  أبو سودة وأيامة المعدودة !!!!

 

بقلم / أ / فؤاد الجيلاني

 

إذا ما عدنا بالذاكرة قليلاً إلى الوراء إلى عهد إبادة الشعوب وتحديداً شعب الهنود على يد القادمون الجدد (الأسبان) والتي بمجرد وصولها قامت بأبشع جرائم الإبادة في تاريخ البشرية استهدفت وجود السكان الأصليين وثقافتهم وتاريخهم ومستقبلهم وإن كانت في ارتكابها لهذه المجازر لم تراعي أي أخلاق أو قواعد وكمثال على هذه الجرائم كانوا يأخذون الأطفال أمام والديهم ويلوحون بهم مثل الحجارة ثم يرمون فيقع بجسده على ما يرتطم به جسده الفض ويحرقون أفراد الأسرة ونشر الأوبئة والفيروسات القاتلة إلى ما في ذلك من فضاعات يستح لذكرها طفل رضيع وإن كان ما يحدث اليوم في أرض تهامة من حرب إبادة فمنهج القائمة على قدم وساق من قبل الجماعات المسلحة القادمة من سكان المناطق الجبلية بقصد احتلال الأرض والقضاء على السكان الأصليين وطمس الهوية التاريخية لهذه الأمة المسالمة الساكنة في السهل التهامي وإذ يتصدر مشهد حرب الإبادة قائدين عسكريين الأول يدعى (عبدالوهاب أبو سوده) والآخر (حسين أبو حلفه) وثالثهما النخاس مصاص الدماء سمسار للأرض .

وإن كان ما يحدث من هذين العسكريين المفترض بهما أنهما رجلاً أمن أي أنهما رجلين مسؤولين مسؤولية رئيسية ومباشرة عن أمن وسلامة المواطن واستنباب الهدوء والسكينة العامة إلا أنهما وللأسف الشديد فإن ما يقومان به من أعمال إجرامية تندرج ضمن إطار جرائم الحرب الدولية التي تختص بها محكمة لاهاي محكمة العدل الدولية وأنني إذ أطالب ملتقى أبناء تهامة بكل المكونات المنضوية في إطاره تشكيل لجنة مختصة ومتفرغة لتوثيق كل ما أقدم وسيقدم عليه مجرمي الحرب وإعداد ملف متكامل لرفعة مباشرة إلى محكمة العدل الدولية لينالا جزائهما العادل على ما يرتكبونه من جرائم إبادة بحق المواطنين الأبرياء العزل من السلاح وليكونا عبرة لغيرهما ممن استغل الفوض والانفلات الأمني وانضووا تحت جناح أبو سودة وأبو حلفة وصارت أرض تهامة وسكانها بمثابة الهنود الحمر بتواطؤ رسمي من أجهزة الأمن ورجال القضاء وصناع القرار في صنعاء ومشائخ ووجهاء ومتنفذي أبناء المنطقة فمن يعتبرون أداة طولي ورئيسة في قمع وقهر السكان الأصليين وبسبب سفالة القوم هؤلاء صار المواطن الأصلي مستوطن وربما غداً يطالب بقطع فيزا وجواز تجدد كل أسبوع .

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك