آخر الأخبار : استراليا تجلي آلاف الأشخاص قبيل وصول إعصار “ديبي”  «»   غداً المنتخب الوطني الأول يواجه طاجاكستان في مستهل مشوارهما بتصفيات كاس آسيا  «»   الصين تجدد دعمها لإيجاد حل سياسي للقضية اليمنية  «»   افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية لاضرار العدوان بالقطاع الزراعي.  «»   مستشار الرئيس هادي يتوعد ” عبدالملك الحوثي ” و ” علي عبدالله صالح ” بالمحاكمة  «»   الشرطة الأمريكية تداهم حفل زفاف مغترب يمني في متشجن  «»   ضبط سيارة على متنها كمية من البارود الأسود بمديرية باجل بالحديدة  «»   الرئيس الاسبق علي عبدالله صالح يفاجأ أنصاره ويحضر السبعين مع الحشود الحوثية  «»   رئيس المؤتمر يدعو الشعب اليمني إلى المزيد من الصمود وتعزيز الجبهة الداخلية لإفشال مخططات العدوان  «»   ي اجتماع ضم المجلس الأعلى وحكومة الإنقاذ ورئاسة مجلس النواب.. الرئيس الصماد يؤكد على وحدة الصف السياسي والإداري للدولة ومكوناتها  «»  

اختتام المرحلة الأولى من مشروع”مناقشة الفيدرالية مع المجالس المحلية والمكاتب التنفيذية” بعدن

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أغسطس 7, 2014 | لا توجد مشاركة

10590038 666644130093737 159410655 n 300x223 اختتام المرحلة الأولى من مشروعمناقشة الفيدرالية مع المجالس المحلية والمكاتب التنفيذية بعدن

التأكيد على ضرورة استمرار تأدية المجالس المحلية لمهامها بعد تطبيق نظام الأقاليم

اختتام المرحلة الأولى من مشروع”مناقشة الفيدرالية مع المجالس المحلية والمكاتب التنفيذية” بعدن

الحديدة نيوز – عدن – عاد نعمان

أكد عدد من أعضاء المجالس المحلية بمديريتي دار سعد والبريقة على ضرورة استمرار المجالس المحلية بتأدية مهامها بدور أكبر ونشاط أكثر بعد تطبيق نظام الأقاليم على أرض الواقع تزامناً مع تدريبهم وتأهيلهم؛ ليكونوا قادرين على تأدية المهام المناطة بهم، كما أكدوا على أن هناك عوامل عديدة ستساعد إقليم عدن على تقديم تجربة ناجحة منها: الموارد البشرية والطبيعية، وأشاروا إلى أن هناك قطاعات مهمة تحتاج للإصلاحات الإدارية والمالية منها: قطاع الصحة والتعليم والقضاء والاقتصاد، وذلك لن يكون إلا بتوزيع الصلاحيات وعدم احتكار المركز بإقرار السياسات العامة للبلد.

جاء ذلك في اختتام ورشة العمل الرابعة التي نفذتها مؤسسة”البيئة والقانون” التنموية DELF ظهر اليوم الخميس الموافق 7 أغسطس 2014م في قاعة الديوان بفندق كورال، بمشاركة 40 عضو من المجالس المحلية بمديريتي دار سعد والبريقة بمحافظة عدن، واستمرت على مدى يومين متتالين.

وفي تصريح لمدير مكتب التخطيط والتعاون الدولي بمديرية دار سعد/فهمي صالح سالم نوه إلى أهمية عقد لقاءات مجتمعية مع جميع فئات المجتمع؛ لتوعيتهم بنظام الأقاليم، وذلك للتكيف على الوضع التي سيتم عليه، مؤكداً على ضرورة سد الفجوات بين المجتمع والمجالس المحلية من خلال تنفيذ متطلباتهم المعيشية، وإقامة المشاريع التنموية والاستثمارية، فيما أكدت مديرة إدارة الإحصاء والمعلومات بالمجلس المحلي بمديرية دار سعد/هيام يوسف أحمد على أهمية دور المرأة في المرحلة القادمة، وأن عليها إبراز كفاءتها بإنجازها للمهام الموكلة لها، والتدرج بالسلم الوظيفي، والتنقل بين الإدارات المختلفة، وشغل مناصب صنع القرار السياسي؛ لكي تتمكن من إثبات نفسها بالمشاركة المجتمعية.

بينما أوضح رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالمجلس المحلي بمديرية البريقة/حسن عوض أهمية بناء الشراكة بين منظمات المجتمع المدني والسلطة المحلية ممثلة بالمجالس المحلية ووسائل الإعلام المختلفة، مؤكداً على ضرورة عقد لقاءات مع المواطنين؛ لإيضاح الدور الإيجابي الذي ستلعبه المجالس المحلية في نظام الأقاليم، وانعكاسه على مصلحة الوطن، من جانبها أكدت مديرة إدارة تنمية المرأة بمديرية البريقة/ناهد محمد عبدالله على إلزامية تطبيق مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل المتعلقة بالمرأة، وشددت على ضرورة أن تنمي المرأة من مداركها وقدراتها، وأن تأخذ دورها كاملاً في جميع مرافق الدولة في ظل تقسيم الأقاليم وخصوصاً في المكاتب التنفيذية.

من جانبه قال ميسر ورشة العمل المدرب الدولي المحامي/صالح ذيبان: “تم تدريب كادر من أعضاء المجالس المحلية على كيفية المشاركة المجتمعية وآليات تمثيل المجتمع في مؤسسات السلطة المحلية، التي خبرت مفاهيم الديمقراطية المحلية، وكيف يمكنهم أن يكونوا جزءً من المرحلة الانتقالية؛ لتأسيس الدولة الاتحادية الجديدة”، وأضاف: “الدورات التدريبية التي تلقاها أعضاء المجالس المحلية حول الفيدرالية يمكن أن تشكل نواة يستطاع من خلالها التمييز بين ضرورة التعامل مع المجتمع من خلال كونهم مسئولي سلطة محلية منتخبين في ظل شكل دولة بسيطة عن كونهم قوى مجتمعية تسهم بتأسيس الدولة الاتحادية الجديدة”، مؤكداً أن مؤسسات السلطة المحلية تستطيع أن تكون شريكاً في صناعة التحول القادم.

علماً بأن ورشة العمل المشار إليها تعتبر الرابعة والأخيرة ضمن المرحلة الأولى من المشروع المذكور، والتي تستهدف أعضاء المجالس المحلية في المديريات الثمانية بمحافظة عدن، بينما تستهدف المرحلة الثانية موظفي المكاتب التنفيذية.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك