آخر الأخبار : مدير البحث الجنائي بالحديدة العقيد الركن/ محمد حمدين : لدينا خطة أمنية شاملة لضبط أي عناصر إجرامية في الحديدة  «»   صدور العدد الرابع يناير ٢٠١٧ من مجلة الفن و الأدب السمعية البصرية  «»   الهلال الأحمر الإماراتي يواصل توزيع المساعدات الإنسانية لسكان باب المندب والمناطق الساحلية  «»   وقفة بمديرية الحوك بالحديدة تندد بمجازر العدوان واستهدافه للمنشآت التعليمية  «»   استجواب رئيسة كوريا الجنوبية أوائل فبراير  «»   البحث الجنائي يضبط شخصين بحوزتهما أختام مزورة لعدد من الجهات الحكومية والخاصة  «»   قرويون باكستانيون يهاجمون قافلة أحد مشايخ الأسرة الحاكمة في قطر  «»   الذهب يرتفع لأعلى مستوى في 7 أسابيع  «»   ضبط بضائع مهربة في مديرية باجل بمحافظة الحديدة  «»   تفكيك عبوة ناسفة بمديرية الميناء في محافظة الحديدة  «»  

الإعلام الاقتصادي يناقش الفيدرالية المالية وتقاسم الموارد بين الأقاليم في اليمن

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يناير 27, 2014 | لا توجد مشاركة

IMG 1408 الإعلام الاقتصادي يناقش الفيدرالية المالية وتقاسم الموارد بين الأقاليم في اليمن

نقاش حول المبادئ الدستورية للفيدالية المالية في الحديدة :

الاعلام الاقتصادي يناقش الفيدالية المالية وتقاسم الموارد بين الاقاليم في اليمن

الحديدة نيوز- الحديدة- خليل كامل

نظم مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي ورشة تدريبية حول " الفيدالية المالية في اليمن " للقيادات المحلية في محافظة الحديدة، كما ناقش رؤية للمبادئ الدستورية للفيدالية المالية وتقاسم الموارد بين الحكومة الفيدالية والاقاليم في اليمن، بمشاركة استاذة الادارة والاقتصاد والخبراء والجهات الحكومية المعنية ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الاعلام وبالتعاون مع مبادرة الشراكة الشرق اوسطية ميبي.

 وحذر رئيس مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي مصطفى نصر من محاولات التمسك بالمركزية الشديدة من قبل بعض النافذين والعقليات القديمة، وأكد انه لكي تنجح الفيدالية في اليمن " لابد من بناء قدرات المجتمعات المحلية، وتعزيز مستوى الشفافية والمساءلة المجتمعية ".

وأوضح نصر أن الورشة التدريبية تهدف إلى رفع وعي القيادات المحلية بالفيدالية المالية وآلية تقاسم الموارد بين الحكومة الفيدالية والاقاليم، وإثراء مشروع المبادئ الدستورية حول الفيدالية المالية في اليمن.

من جانبه قال وكيل وزارة الادارة المحلية لقطاع الخطط والموازنات أمين المقطري أن هناك لبسا في فهم العديد من الناس في اليمن وعلى الاخص النخبة ومسئولي الدولة في فهم اللامركزية الادارة والفيدالية، إذ يعتقدون ان الفيدالية هي أسرع الطرق إلى الانفصال والتمزق في اليمن، وأنه لكي تتحول الدولة إلى فيدالية لابد ان تبدأ ببناء دولة مركزية شديدة ثم تنتقل.

وأوضح أن العوامل التي تولد الانفصال وانهيار الدولة تكمن في المركزية الشديدة والاستئثار بالسلطة واحتكار الثروة بيد قلة واستشراء الفساد وغياب المساواة بين المواطنين والتوزيغ غير العادل للموارد المالية والفساد والظلم، مشيرا إلى أن النظام الفيدالي هو نظام إداري وتنموي وسياسي وهو وسيلة وليست غاية، وأنه يقوم على قواعد دستورية واضحة تضمن العيش المشترك لمختلف الاطياف السياسية ضمن دولة واحدة في اقاليم متعددة تديرها مؤسسات دستورية.

وكيل محافظة الحديدة محمد الفاشق أشار إلى مشكلة المركزية في السلطة والمال، وقال : إذا كانت تدار الدولة من غرفة واحدة فإن ذلك يتسبب في مشكلة كبيرة للبلد.

وأوضح أن هناك حالة من التفاؤل بنجاح مؤتمر الحوار الوطني، وعلى اليمنيين ان يضعوا ايديهم مع بعض لمواجهة الدعوات للطائفية والإنفصالي وغيرها….

يذكر ان المركز منظمة مجتمع مدني غير ربحية تعمل على التوعية بالقضايا الاقتصادية والتنموية، وتعزيز الشفافية والحكم الرشيد، وتعزيز مشاركة المواطنين في صنع القرار والعمل على إيجاد إعلام مهني ومحترف.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك