آخر الأخبار : مرضى الفشل الكلوي يموتون نتيجة لتوقف مراكز الغسيل عن العمل ..  «»   منظمه منى تقدم حقائب صحيه للاطفال في مركز الحروق بالمستشفى الجمهوري  «»   الطلاب اليمنيين الدارسين في الهند يشكون من ممارسات الملحق المالي والثقافي  «»   دعوى جماعية ضد السعودية أمام القضاء الأمريكي  «»   الأمم المتحدة ترفض طلب السعودية الأشراف على ميناء الحديدة  «»   مناقشة تفعيل الأنشطة الرياضية النسوية بمحافظة الحديدة  «»   سيبلاس وعشرية الوفاء.. استعراض لنجاحات وانجازات المستشفى خلال 10 أعام من انطلاقه  «»   تدشين صرف المساعدات الغذائية لاكثر من 98 ألف اسرة بمحافظة تعز  «»   المتهم الرئيس في محاولة اغتيال أردوغان: لن أبكي أمامكم كالأطفال  «»   شجرة تقتل 20 تلميذا في غانا  «»  

الرئيس هادي: الناس تتساءل أين الدولة والحكومة.. ويكشف أزمة 2011

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: فبراير 5, 2014 | لا توجد مشاركة

هادي13 الرئيس هادي: الناس تتساءل أين الدولة والحكومة.. ويكشف أزمة 2011

الرئيس هادي: الناس تتساءل أين الدولة والحكومة.. ويكشف أزمة -

الحديد نيوز- صنعاء – خبر للأنباء:

قال رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي: "إن الناس تتساءل أين الدولة وأين الحكومة، وإن الأزمة التي نشبت مطلع العام 2011م كانت حصيلة جمع من الأزمات والمشاكل المُرحّلة منذ حوالى خمسين عاماً واليمن يعاني من مرحلة إلى مرحلة أخرى".

وأضاف الرئيس هادي، الأربعاء، خلال لقائه عدداً من الخطباء والوعاظ والمرشدين والمرشدات من جميع مناطق ومحافظات الجمهورية بحضور وزير الأوقاف والإرشاد حمود عباد، أضاف أن "حوالى ستة ملايين من الشباب يحتاجون إلى عمل وفرص توظيف ونحو ستمائة ألف من المتخرجين من الجامعات والمعاهد منذ سنوات لم يحصلوا على العمل لأسباب كثيرة منها السياسية والاقتصادية وغيرها من أبرز المشكلات الاجتماعية التي تواجهنا وأهمها الفقر والبطالة وعدم القدرة على مواجهتها نظراً لمحدودية الموارد".

وتابع: "نحن تلافينا الانفجار الكبير بالولوج إلى الحوار السياسي على قاعدة المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمّنة، وكان الانقسام على أشده بين الجيش والأمن والمجتمع، وكادت الكارثة أن تنفجر لولا لطف الله سبحانه وتعالى واستجابة المجتمع الدولي على المستويين الإقليمي والدولي على أن لا يذهب اليمن إلى الحرب وتبني مجلس الأمن والمجتمع الدولي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمّنة وقراري مجلس الأمن الدولي 2014 و 2051 ".

وأكد الرئيس عبدربه منصور هادي، أنه لن يسمح بالمساس بالوحدة اليمنية مهما كان الأمر.

جاء اللقاء بعد اختتام لقائهم الخامس للعلماء والدعاة وصدور ميثاق شرف يتضمن العمل على دعم مخرجات الحوار وتجنب الانزلاق إلى الدعوات الهدامة والشحن الطائفي والمذهبي والجهوي واعتماد أسلوب تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف.

-

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك