آخر الأخبار : الذهب يرتفع لأعلى مستوى في 7 أسابيع  «»   ضبط بضائع مهربة في مديرية باجل بمحافظة الحديدة  «»   تفكيك عبوة ناسفة بمديرية الميناء في محافظة الحديدة  «»   روسيا : المحادثات السورية في إستانة ليست بديلاً لمحادثات جنيف  «»   رئيس المجلس السياسي الأعلى يلتقي نائب رئيس الوزراء و رئيس جامعة العلوم الشرعية بالحديدة  «»   حملة للتوعية بمخاطر الألغام ومخلفات الحروب بالدريهمي بالحديدة  «»   اجتماع برئاسة وزير الداخلية يناقش جوانب التنسيق بين الأجهزة الأمنية بالأمانة ومحافظة صنعاء  «»   ملحق شباب اليمن اليوم يعلن عن مسابقة قصة قصيرة  «»   الأمن يداهم مستشفى ميداني لمنفذي الاغتيالات بالحديدة  «»   تدشين العمل التشاوري بين اتحاد شركات الدعاية والاعلان وامانه العاصمه  «»  

السفير السعودي: علاقتنا مع مبارك انتهت 11 فبراير ولم نهدد بسحب استثماراتنا وإعادة العمالة المصرية

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: مايو 6, 2012 | لا توجد مشاركة

 

السفير السفير السعودي: علاقتنا مع مبارك انتهت 11 فبراير ولم نهدد بسحب استثماراتنا وإعادة العمالة المصرية

السفير السعودي: علاقتنا مع مبارك انتهت 11 فبراير

قال إن بلاده لم تهدد بسحب استثماراتها وإعادة العمالة المصرية

الحديدة نيوز-متابعات

قال السفير السعودي في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية أحمد عبدالعزيز قطان إن “علاقتنا مع الرئيس السابق حسني مبارك انتهت في 11 فبراير/شباط، مشيراً إلى “أن زيادة حجم الاستثمارات السعودية في مصر من 800 مليون في العام الماضي إلى مليار و200 مليون العام الحالي يؤكد أن السعودية لم تفكر يوماً من الأيام بسحب استثماراتها”.

واستطرد أن السعودية لم تهدد مصر بسحب استثماراتها وإعادة العمالة المصرية في حال تمت محاكمة الرئيس السابق محمد حسني مبارك.

وأجاب قطان رداً على سؤال حول دعم سعودي لأي من المرشحين للرئاسة المصرية أن السعودية تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين والأطراف، متابعاً “نعرف أن الرئيس المصري القادم سيكون حريصاً على توطيد علاقاته مع السعودية، كما أن السعودية حريصة على علاقاتها مع مصر”.

وأشار إلى أن “ما حدث في مصر هو عبارة عن غضب متراكم على مدى عقود طويلة أدى إلى تفجر الثورة”.

قطان: الأزمة انتهت إلى غير رجعة

وأضاف السفير السعودي في مؤتمر صحافي عقده في القاهرة بعد استئناف السفارة السعودية لعملها اليوم الأحد، أن الأزمة بين البلدين انتهت إلى غير رجعة، والذي حدث تبني بعض وسائل الإعلام المصرية لقصة مختلقة من الأساس.

وعن موضوع السجناء المصريين في السعودية قال السفير إن “كل من صدر بحقه حكم قضائي فهو مدان، ومن لم يصدر إلى الآن أي حكم بحقهم فإن ذلك يعود لأنهم متهمون بقضايا إرهابية، وربما متهمون بتهريب المخدرات والأسلحة أو بارتباطات بتنظيم القاعدة، وفي جميع الأحوال فإن هذه القضايا لا يتم مناقشتها لثقة الجانب المصري بنزاهة وعدالة القضاء السعودي، كما نثق نحن بنزاهة القضاء المصري”.

وألمح إلى وجود جهات خارجية لا يهمها ولا ترغب في توطيد العلاقات السعودية المصرية، وهي لن تنجح في ذلك لأن العلاقات بين البلدين متينة وأكبر من ذلك.

ونفى السفير قطان ما تردد حول تعرضه لمحاولة اغتيال في مصر، متابعاً: “أبلغت بإلقاء القبض على إيرانيين وجدت بحوزتهم ورقة فيها أسماء شخصيات مصرية مرموقة، وعندما طرح هذا الأمر لم يتم التواصل المباشر بيني وبين الجهات المختصة، واعتبرت الأمر وكأنه لم يكن”.

وقال إن الجيزاوي بريء إلى أن تثبت إدانته، وإن الأمر في يد القضاء الآن.

يذكر أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أصدر توجيهاً بمباشرة سفير السعودية لعمله في القاهرة بدءاً من اليوم الأحد، وإعادة فتح السفارة وقنصليتيها في الإسكندرية والسويس، وذلك خلال استقباله وفداً مصرياً برئاسة رئيس مجلس الشعب.

وكان قطان قد غادر القاهرة يوم الأحد 29 أبريل/نيسان الماضي، تنفيذاً لقرار العاهل السعودي الملك عبدالله بن العزيز باستدعاء البعثة الدبلوماسية من مصر لأسباب أمنية، بعد محاولة عدد من المحتجين المصريين اقتحام مقارها، على خلفية احتجاز المحامي المصري أحمد الجيزاوي لدى وصوله مطار جدة في السابع عشر من أبريل/نيسان، بعد أن ضبطت معه كمية كبيرة من أقراص محظورة.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك