آخر الأخبار : مدير البحث الجنائي بالحديدة العقيد الركن/ محمد حمدين : لدينا خطة أمنية شاملة لضبط أي عناصر إجرامية في الحديدة  «»   صدور العدد الرابع يناير ٢٠١٧ من مجلة الفن و الأدب السمعية البصرية  «»   الهلال الأحمر الإماراتي يواصل توزيع المساعدات الإنسانية لسكان باب المندب والمناطق الساحلية  «»   وقفة بمديرية الحوك بالحديدة تندد بمجازر العدوان واستهدافه للمنشآت التعليمية  «»   استجواب رئيسة كوريا الجنوبية أوائل فبراير  «»   البحث الجنائي يضبط شخصين بحوزتهما أختام مزورة لعدد من الجهات الحكومية والخاصة  «»   قرويون باكستانيون يهاجمون قافلة أحد مشايخ الأسرة الحاكمة في قطر  «»   الذهب يرتفع لأعلى مستوى في 7 أسابيع  «»   ضبط بضائع مهربة في مديرية باجل بمحافظة الحديدة  «»   تفكيك عبوة ناسفة بمديرية الميناء في محافظة الحديدة  «»  

الصين تجبر “مدوّنيها” على كشف هوياتهم

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: مارس 17, 2012 | لا توجد مشاركة

 

الصين الصين تجبر مدوّنيها على كشف هوياتهم

الصين تجبر “مدوّنيها” على كشف هوياتهم

الحديدة نيوز-متابعات

بدأت الصين اليوم تنفيذ القوانين الجديدة التي أقرتها، وتقضي بإجبار مواقع “التدوين المُصغّر” الصينية الشبيهة بتويتر على التحقق من شخصية المستخدمين قبل السماح بمشاركتهم.

وكانت السلطات قد أعلنت عن تلك القوانين العام الماضي، كطريقة لحماية المستخدمين، والحد من نشر الإشاعات على تلك المواقع. ويعرف عن الصين فرضها سيطرة محكمة على الإنترنت، إضافة إلى حجبها الكثير من مواقع الشبكات الاجتماعية، ومنها فيسبوك وتويتر، وصولاً إلى اعتقال المستخدمين الذين تقول إنهم ينشرون أخباراً كاذبة على الإنترنت.

في المقابل، يرى العديد من المراقبين هذه القوانين جزءا مستمراً من جهود السلطات للسيطرة على مواقع الشبكات الاجتماعية المزدهرة، والتي أصبحت منصات لانتقاد الحكومة.

وقد بدأت أشهر مواقع التدوين المصغر في الصين بتطبيق القانون الجديد، عبر الطلب من المستخدمين الجدد إدخال رقم بطاقات هوياتهم الشخصية عند التسجيل لحساب جديد، لكن بعض التقارير تؤكد أن المستخدمين القدامى الذين لم يثبتوا هوياتهم بعد، لا يزالون قادرين على النشر. مع العلم أنه لا يتوقع أن يدوم هذا لفترة طويلة.

ويُعتبر Sina أحد أكبر مواقع التدوين المصغر في الصين، إذ يمتلك أكثر من 300 مليون مستخدم. وقد توقع متحدث باسم الشركة أن يقوم حوالي 60% من المستخدمين الحاليين بتثبيت هوياتهم، لكنه لم يوضح كيف ستؤثر القوانين الجديدة على البقية.

لكن يتوقع بعض المحللين أن يعتاد المستخدمون على هذه القيود على المدى الطويل، لأن معظمهم يستخدم التدوين لأهداف ترفيهية.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك