آخر الأخبار : مرضى الفشل الكلوي يموتون نتيجة لتوقف مراكز الغسيل عن العمل ..  «»   منظمه منى تقدم حقائب صحيه للاطفال في مركز الحروق بالمستشفى الجمهوري  «»   الطلاب اليمنيين الدارسين في الهند يشكون من ممارسات الملحق المالي والثقافي  «»   دعوى جماعية ضد السعودية أمام القضاء الأمريكي  «»   الأمم المتحدة ترفض طلب السعودية الأشراف على ميناء الحديدة  «»   مناقشة تفعيل الأنشطة الرياضية النسوية بمحافظة الحديدة  «»   سيبلاس وعشرية الوفاء.. استعراض لنجاحات وانجازات المستشفى خلال 10 أعام من انطلاقه  «»   تدشين صرف المساعدات الغذائية لاكثر من 98 ألف اسرة بمحافظة تعز  «»   المتهم الرئيس في محاولة اغتيال أردوغان: لن أبكي أمامكم كالأطفال  «»   شجرة تقتل 20 تلميذا في غانا  «»  

اليمن: مسلحو الحوثي يخططون للسيطرة على مأربوتوجيهات رئاسية لـ»الأهالي» بالدفاع عنها

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: نوفمبر 14, 2014 | لا توجد مشاركة

حوث2 اليمن: مسلحو الحوثي يخططون للسيطرة على مأربوتوجيهات رئاسية لـ»الأهالي» بالدفاع عنها

الحديده نيوز- متبعات

وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس الخميس، محافظ وقبائل وأبناء مأرب بحماية محافظتهم والدفاع عنها من المسلحين الحوثيين، فيما قالت مصادر محلية في مأرب لـ»المدينة» إن مجاميع حوثية مسلحة توافدت في وقت متأخر من مساء الثلاثاء إلى منطقة المحجزة في مديرية صرواح غربي مأرب، استعدادًا على ما يبدو لاقتحام المحافظة من قبل المليشيات الحوثية، بينما اعتبر الأمين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري عبدالله نعمان، ما قامت به جماعة الحوثي ومليشياتها حتى اللحظة هو انقلاب غير كامل، مشيرًا إلى أن تلويح الجماعة بتشكيل مجالس خارج أطر الشرعية وبفرض واقع باستخدام القوة سواء بمجلس حكماء أو أي مجلس يمارس صلاحيات الرئاسة بدلاً عن رئيس الجمهورية أو يمارس صلاحيات موازية لصلاحيات رئيس الجمهورية أو يفرض وصاية على صلاحياته سيكون بمثابة إنجاز لهذا الانقلاب.
ووضعت قرارات العقوبات الدولية على الرئيس اليمني السابق (صالح) واثنين من قيادي جماعة الحوثي، اليمن وحكومته الجديدة، أمام تحديات كبيرة نتيجة تهديد الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر الذي يتزعمه صالح، بعدم منحها الثقة مالم تغير موقفها من قرارات العقوبات على صالح.
ودفع هذا التصعيد بالرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، إلى استدعاء أعضاء مجلس النواب والشورى، إلى اجتماع طارئ أمس الخميس عقد بدار الرئاسة اليمنية، ظل منعقدًا (حتى وقت كتابة التقرير).
وفي رسالة عسكرية أرسلها الرئيس هادي لقبائل وأبناء محافظة مأرب شرق اليمن، حمّل الرئيس هادي في برقية صادرة عن عملياته العسكرية، قبائل وأبناء محافظة مأرب المسئولية عن حماية محافظتهم والدفاع عنها من جماعة الحوثيين، وأشارت البرقية إلى أن المسؤول الأول محافظ مأرب ورئيس اللجنة الأمنية وقائد المنطقة العسكرية الثالثة ومدير أمن المحافظة وهم من يتحمل المسؤولية أمام الرئيس القائد الأعلى للقوات المسلحة على حد تعبير البرقية.
وجاءت برقية الرئيس هادي ردًا على رسالة قبائل ومواطني محافظة مأرب الموجودين على خط الدفاع بوادي نخلا ومفرق هيلان والسحيل والتي بينت موقفهم من المستجدات على الساحة الوطنية ورفضهم لمشروعات الاتفاقيات التي تسعى إلى تمكين ميليشيات الحوثي المسلحة من دخول المحافظة والقيام بمهام الدولة والجيش والأمن.
وطالبت الرسالة الصادرة عن قبائل مأرب مساء أمس الأول، رئيس الجمهورية والمؤسسة العسكرية والأمنية بتحمل مسؤولياتهم في الوقوف إلى جانب أبناء المحافظة لمنع دخول أي مليشيات إليها مؤكدين التزامهم بتثبيت الأمن والاستقرار وحماية المصالح العامة والخاصة بالمحافظة، وتأتي توجيهات الرئيس هادي بالتزامن مع أنباء عن صدور حزمة من القرارات الجمهورية التي سيصدرها الرئيس هادي تباعًا تشمل تعيينات في عدد من المؤسسات المدنية والعسكرية والأمنية.
وكشفت مصادر محلية في محافظة مأرب عن توافد مجاميع حوثية مسلحة في وقت متأخر من مساء الثلاثاء إلى منطقة المحجزة في مديرية صرواح غربي مأرب، وقال مصدر محلي: إن نحو 19 سيارة من بينها طقمين يحملن أسلحة ثقيلة و17 سيارة محملة بالرجال وصلت في وقت متأخر من مساء الثلاثاء إلى المعهد الفني بمنطقة المحجزة، وأضاف المصدر: إن نحو 7 سيارات محملة بالرجال توجهت بعد ذلك من المعهد إلى معسكر (ماس) الذي سيطر عليه مسلحون حوثيون الأحد الماضي، الواقع في منطقة الجدعان على طريق مأرب صنعاء.
وفي سياق متصل، أكدت المصادر أن مسلحي القبائل في محافظة البيضاء المجاورة لمأرب شنوا هجومًا عنيفًا، أمس على مواقع يتمركز فيها مقاتلي جماعة الحوثيين في مدينة رداع (وسط اليمن)، ما أدى إلى سيطرتها على جبل الثعالب الإستراتيجي، أسفرت عن مقتل أكثر من 35 مسلحًا حوثيًا، وذكرت مصادر محلية: إن مقاتلي القبائل تمكنوا من تفجير دبابتين لمقاتلي الحوثيين بما فيها من مسلحين، مضيفة: إن سيارة مفخخة لتنظيم القاعدة الذي يقاتل إلى جانب رجال القبائل انفجرت على بعد عدة أمتار من نقطة تمركز للحوثيين في منطقة «القفلة» شرق المدينة.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك