آخر الأخبار : مرضى الفشل الكلوي يموتون نتيجة لتوقف مراكز الغسيل عن العمل ..  «»   منظمه منى تقدم حقائب صحيه للاطفال في مركز الحروق بالمستشفى الجمهوري  «»   الطلاب اليمنيين الدارسين في الهند يشكون من ممارسات الملحق المالي والثقافي  «»   دعوى جماعية ضد السعودية أمام القضاء الأمريكي  «»   الأمم المتحدة ترفض طلب السعودية الأشراف على ميناء الحديدة  «»   مناقشة تفعيل الأنشطة الرياضية النسوية بمحافظة الحديدة  «»   سيبلاس وعشرية الوفاء.. استعراض لنجاحات وانجازات المستشفى خلال 10 أعام من انطلاقه  «»   تدشين صرف المساعدات الغذائية لاكثر من 98 ألف اسرة بمحافظة تعز  «»   المتهم الرئيس في محاولة اغتيال أردوغان: لن أبكي أمامكم كالأطفال  «»   شجرة تقتل 20 تلميذا في غانا  «»  

تحقيق صحفي يكشف قيام واشنطن باستئجار شركات متخصصة لإنتاج فيديوهات مزيفة تخدم أهدافها بغزو العراق

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أكتوبر 2, 2016 | لا توجد مشاركة

صدام تحقيق صحفي يكشف قيام واشنطن باستئجار شركات متخصصة لإنتاج فيديوهات مزيفة تخدم أهدافها بغزو العراق

كشف تحقيق جديد نشرته صحيفة صانداي تايمز البريطانية أساليب الخداع والتضليل التي مارستها وسائل الإعلام الغربية أثناء الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 واعتماد الولايات المتحدة على شركات متخصصة لإنتاج تسجيلات مصورة وتوزيع فيديوهات مزيفة تخدم أجندات واشنطن وتحقق أهداف العدوان الأمريكي .

وأوضح التحقيق أن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أطلقت منذ اللحظة الأولى لغزو العراق حملة قدرت ميزانيتها بمئات الملايين من الدولارات وتعاقدت خلالها مع شركات شهيرة مثل بيل بوتينغر المتخصصة في العلاقات العامة من أجل إنتاج تسجيلات فيديو مزيفة تصاغ باللغة العربية وتشبه تسجيلات تنظيم “القاعدة” الإرهابي ويتم توزيعها على شبكات التلفزة وقنوات الأخبار المحلية والعربية .

واعتمدت الولايات المتحدة في غزوها للعراق على مبررات وادعاءات مفبركة بما فيها أكذوبة أسلحة الدمار الشامل وتمدد تنظيم “القاعدة” الإرهابي التي كانت واشنطن المسؤولة عن ظهوره في المقام الأول .

كما ساهمت وسائل الإعلام الأمريكية والغربية في ترويج الأكاذيب وفبركتها ومن هنا جاء استخدام واشنطن لشركات متخصصة مثل بيل بوتينغر وبيتس بان غالف لتلفيق الروايات وإقناع الرأي العام بصحة التوجه العسكري الأمريكي .

ولفت التحقيق إلى أن المهمات التي كانت تضطلع بها شركة بيل بوتينغر حساسة وسرية للغاية مشيرا إلى أن التسجيلات المزيفة كانت تنقل إلى اسطوانات مدمجة .

وما زال الإعلام الأمريكي والغربي يمارس حملات التشويه والتضليل ذاتها لتبرير ما ترتكبه الولايات المتحدة وحلفاؤها من جرائم وانتهاكات وتحقيق أطماع هذه الدول الاستعمارية والتي تهدف إلى تضليل الرأي العام العالمي والتعتيم على حقيقة الدعم المتواصل الذي تقدمه واشنطن وشركاؤها من انظمة خليجية بما فيها النظام السعودي في عدوانه الغاشم علي اليمن ودعم التنظيمات الارهابية في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط .

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك