آخر الأخبار : مناقشة الأوضاع الإنسانية للنازحين بمحافظة حجة  «»   العون المباشر تدشن مشروع الاستجابة الطارئة بمديرية التحيتا في محافظة الحديدة  «»   النائب العام يلتقي نائب رئيس مؤسسة السجين  «»   الباحثة عائشة كديش تحصل على درجة الماجستير بإمتياز من جامعة الحديدة  «»   برنامج ادارة ترامب يؤكد الخروج من اتفاقية الشراكة الاقتصادية عبر المحيط الهادئ  «»   بدء دورات تنشيطية للعاملين الصحيين في مجال معالجة سوء لتغذية بالحديدة  «»   مناقشة آلية تحسين الخدمات للمتعاملين مع ميناء الحديدة  «»   محافظ الحديدة: إستهداف العدوان لعمال وموظفي منشأت رأس عيسى النفطية هو إستهداف للوطن  «»   نانسي عجرم للمتسابق اليمني عمار العزكي : صوتك مثل العسل اليمني !!  «»   رئيسة حكومة شباب اليمن المستقل تتفقد سير العملية الامتحانية بمدارس أمانة العاصمة  «»  

( حمرة الشمس) !!

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أكتوبر 27, 2015 | لا توجد مشاركة

 

12106743 1694487867430969 1761029500094515320 n 300x300 ( حمرة الشمس) !!

( حمرة الشمس) !!

بقلم / شادي ابراهيم

بينما كنت جالساً في البيت وإذا بجرس الهاتف يرن انه احد اصدقائي يدهوننا الى امسيه شعريه كان السماء صافيه .. في ذلك اليوم كان اليوم جميل جداً حافلة بكل ماهو جميل وصلت الى الأمسية الساعه الخامسة ونصف مايقارب المغرب في هذا اليوم حتى البحر شاركنا برطوبتة وراحته وصوته الهادىء من رغم بٌعده عنا قليلاً اخترق نسمات هواء البحر المنعش زادت المكان جمالاً وروعه قد أكون انا الوحيد من شعر بذلك لان الجميع كانوا منهمكين في الامسية وقبل ان يقرر البحر إبتلع حمرة الشمس بدأت الأمسية أيها المجهول شعرت بوجودك في الامسية ولكن لا اعرفك شعرت بنظراتك تراقبني ،تحرسني ،تحاصرني فعلمت لماذا الشمس قررت الرحيل لانها لم تستطيع مقاومةسلطة ملكة الليل عندما ألتقيت بك لم استطيع التحدث بكلمة واحدة، نسيت اللغة العربية كنت كا طفل يحاول أن ينطق حرف وعند النطق كنت لا اسطيع نطق بعض الحروف ذلك اليوم وقفتي في وسط القاعه كمصوره محترفه نكنتي تلتقتطي الصوركسائحه تلتقط منظار خلابه لم تراها من قبل كنتي تستمتعين بالتصوير دعوتك للخروج ،فخرجتي . كانت كاميرتك جميله جداً من رغم أنها تحمل أفلام تحميضيه اخذتها منك كنت ألتقط الصور ، كنتي تراقبينني ثم قلتي لي ليس هكذا التقاط الصور تعلمت منك الكثيروالكثير… تعلمتٌ الزوايا ،الأبعاد ،الظل ،النور كانت متعتي الوحيدة أن تعلميني فقط كيف اكون محترفاً وكيف تهيئينناللنجاح اذهلتني تلك التصرفات وماتملكينا من أحاسيس ارهقتني بطموحات كثيره ،تناولنا الايس كريم ثم طلبت انا من البائع التقاط لنا الصور أغلقت عيني وتذكرتك تذكرت ملامحك الوسيمه ،حركاتك ،لفتاتك ،نبرات صوتك العاشقه وانتي توجيهي البائع البسيط كيف يلتقط صور جميله من زوايا صحيحه والجانب الافضل وبعد عن خيم الليل كل واحدمنا ذهب بيته الا انا ذهبت الى الاستوديو لتحميض الصور قالت لي سيدة كانت تجلس في قسم العائلات عود بعدساعه ،وعندما اخبرتها اننا مستأجل قالت لي انتظر نصف ساعه دخلت في السياره انتظر جلست متأمل منتظر كانت ألف فكره تنافس على احتلال قناعتي عاودت النظر الى الساعه باقي من الوقت خمس دقائق اغلقتن باب السياره وقمت اتجول في الشارع امام الاستوديو وجدتٌ شباب بعمرالورد جالسين في الشارع مخيمين امام المحافظه سألتهم لماذا انتم جلسين هنا قالو انهم يريدو اسقاط النظام فعجبت لهؤلاء كيف صدقوا كلام هؤلاء الذين ينادون لاسقاط النظام لا يريدون الاستقرار هذاالوطن تذكرتك وانتي تقلبي ملفات قضايا السياسية جاء وقت استلام الصور دخلت واستلمتها ثم عودتٌ الى البيت كنت ارتجف وانا اقلب الصور ازداد خفقانه تمالكت نفسي قليلاً جميلة الصور، هذه صورتي وانا في الأمسية وهذا انا …..وهذا انا ………وهذا انا……. وانا في البحرلا اصدق لم اجد صورتك عودت الى الاستوديو اخبرتها ان الصور ناقصه قالت بثقه هذه الصور التي عندي ذهبت الى البحر كنت ابحث عن صاحب الايس كريم وجدته ،سالته لماذا صورتنا وحدي قال لي لانك كنت لوحدك لم يكون معاك احد فجاءة احسست بان الجميع يتأمرون علينا صاحبت الاستوديو …وصاحب الايس كريم لماذا كل هؤلاء يقفون امام من نحب ..

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك