آخر الأخبار : مدير البحث الجنائي بالحديدة العقيد الركن/ محمد حمدين : لدينا خطة أمنية شاملة لضبط أي عناصر إجرامية في الحديدة  «»   صدور العدد الرابع يناير ٢٠١٧ من مجلة الفن و الأدب السمعية البصرية  «»   الهلال الأحمر الإماراتي يواصل توزيع المساعدات الإنسانية لسكان باب المندب والمناطق الساحلية  «»   وقفة بمديرية الحوك بالحديدة تندد بمجازر العدوان واستهدافه للمنشآت التعليمية  «»   استجواب رئيسة كوريا الجنوبية أوائل فبراير  «»   البحث الجنائي يضبط شخصين بحوزتهما أختام مزورة لعدد من الجهات الحكومية والخاصة  «»   قرويون باكستانيون يهاجمون قافلة أحد مشايخ الأسرة الحاكمة في قطر  «»   الذهب يرتفع لأعلى مستوى في 7 أسابيع  «»   ضبط بضائع مهربة في مديرية باجل بمحافظة الحديدة  «»   تفكيك عبوة ناسفة بمديرية الميناء في محافظة الحديدة  «»  

ذبابة تنتقم من أوباما وتهبط على جبينه

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يناير 26, 2013 | لا توجد مشاركة

 

اوباما(2) ذبابة تنتقم من أوباما وتهبط على جبينه

ذبابة تنتقم من أوباما وتهبط على جبينه

 

 

داهمته وهو يلقي كلمة في البيت الأبيض وانتقمت لقتله ذبابة أمام الملايين قبل 3 سنوات

الحديدة نيوز-متابعات-العربية نت

بين الذباب ورئيس أكبر دولة بالعالم ثأر دموي قديم، ففي منتصف 2009 قتل باراك أوباما ذبابة اعترضته في البيت الأبيض وهو يعطي مقابلة لجون هاروود، مراسل التلفزيون الأمريكي "سي.أن.بي.سي" في واشنطن، وكتبت "العربية.نت" موضوعا كبيراً عنها ذلك العام.

تلك الذبابة المسكينة أزعجته بإلحاحها على البقاء في المكان، ولم ترد أبداً مغادرة بيت رئاسي فيه مما لذ وطاب، مما اضطره للتحايل عليها حين غطت على يده، فعاجلها بالثانية ورماها قتيلة على السجادة أمام مئات الملايين شاهدوه عبر التليفزيونات في 5 قارات.

وليلة أمس الخميس أخذ معشر الذباب بثأره من زعيم أكبر دولة في العالم، وأمام الملايين وهو في عقر داره بالبيت الأبيض أيضا، فأرسل إليه ذبابة من نوع حذق ومناور داهمته حين كان يعلن ترشيح ماري جو وايت، رئيسة للجنة الأوراق المالية والبورصة في الولايات المتحدة، كما وإعادة ريتشارد كورداري رئيساً لمكتب الحماية المالية للمستهلك.

وراحت الذبابة، كما يبدو من فيديو شاهدته "العربية.نت" وتبثه مع الخبر، تحلق وتحوم حول أوباما كما طائرة من دون طيار متوجهة إلى هدفها، فحاول طردها حين لامست خده ولم يفلح، ثم خدعته وهبطت فجأة على جبينه وبقيت جاثمة فيه للحظات، ربما لتعطي فرصة لعشرات المصورين كانوا هناك بأن يلتقطوا صوراً لأميرة الانتقام، وحين تأكدت أنهم فعلوا.. طارت بعدها واختفت.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك