آخر الأخبار : مستشار الرئيس هادي يتوعد ” عبدالملك الحوثي ” و ” علي عبدالله صالح ” بالمحاكمة  «»   الشرطة الأمريكية تداهم حفل زفاف مغترب يمني في متشجن  «»   ضبط سيارة على متنها كمية من البارود الأسود بمديرية باجل بالحديدة  «»   الرئيس الاسبق علي عبدالله صالح يفاجأ أنصاره ويحضر السبعين مع الحشود الحوثية  «»   رئيس المؤتمر يدعو الشعب اليمني إلى المزيد من الصمود وتعزيز الجبهة الداخلية لإفشال مخططات العدوان  «»   ي اجتماع ضم المجلس الأعلى وحكومة الإنقاذ ورئاسة مجلس النواب.. الرئيس الصماد يؤكد على وحدة الصف السياسي والإداري للدولة ومكوناتها  «»   الأمم المتحدة :المجاعة تهدد ثلث اليمن  «»   مؤسسة بصمة شباب التنموية تواصل برامجها التدريبية في اساسيات رخصة قيادة الحاسوب بتعز  «»   منظمة مواطنة : التحالف بقيادة #السعودية يستهدف #المدنيين في #اليمن على مدى عامين  «»   طلابنا الدارسين بالهند يتعرضون للأغماء بسبب رفض الملحقية صرف مستحقاتهم  «»  

سوريا : 70 قتيلاً وبيلاي تخشى “هجوما عنيفا” بحلب

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يوليو 27, 2012 | لا توجد مشاركة

 

 

 

سوريا : 70 قتيلاً وبيلاي تخشى “هجوما عنيفا” بحلب

24 02 12 209367773 سوريا : 70 قتيلاً وبيلاي تخشى هجوما عنيفا بحلب

الحديدة نيوز / خاص

تشتد المعارك في مدينة حلب، ثاني أكبر مدن سوريا، بين القوات الموالية للرئيس السوري، بشار الأسد، وتلك المناهضة له، وأعلنت المعارضة الجمعة مقتل 70 شخصاً حتى الساعة، بينما أعربت الأمم المتحدة عن قلقها حيال التداعيات الإنسانية المتوقعة للمعارك.

وقالت لجان التنسيق المحلية، وهي هيئة معارضة تقوم برصد وتنسيق المظاهرات على الأرض، إن عدد القتلى وصل إلى 70، توزعوا بواقع 21 في درعا و15 في دمشق وريفها و11 في حلب وعشرة في حمص وستة في دير الزور، إلى جانب قتيلين في كل من اللاذقية وحماه وإدلب وقتيل واحد في الرقة.

وأشارت اللجان أيضاً إلى تعرض مدينة ديرالزور وبلدات قريبة منها للقصف العنيف، بينها بلدة الميادين التي سقط فيها عدد من القتلى والجرحى.

وفي نيويورك، عبرت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، نافي بيلاي، عن قلقها البالغ إزاء التهديدات التي تواجه المدنيين في سوريا، وحضت الحكومة السورية وقوات المعارضة على “حماية المدنيين والالتزام بقانون حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي أو مواجهة العواقب.”

وقالت بيلاي في بيان صادر الجمعة، إن الحكومة السورية “هي المسؤول الأول عن حماية المدنيين من كل أشكال العنف،” مضيفة أن تلك الحكومة امتنعت في بعض الأحيان عن منح المدنيين فرصة للخروج من مناطق العمليات.

وأعربت المفوضة السامية عن قلقها بصفة خاصة “إزاء الهجوم العنيف الذي يوشك أن يقع في حلب،” وانتقدت كذلك أحداث العاصمة دمشق، واستخدام الدبابات والمروحيات العسكرية وحتى الطائرات المقاتلة، مشيرة إلى أن النتيجة ظهرت من خلال فرار 1.5 مليون شخص من منازلهم بالإضافة إلى القتلى والمصابين.

وحذرت بيلاي من يقدم على ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في سوريا قائلة إنهم “لن يفلتوا من العدالة، فالعالم لا ينسى أو يسامح على جرائم مثل هذه، وهذا ينطبق على قوات المعارضة والحكومة ومن يدعمهم.”

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك