آخر الأخبار : مسؤول أمريكي: حظر جديد على السفر سيعفي حاملي البطاقات الخضراء  «»   نائب رئيس الوزراء للشؤون الإقتصادية يلتقي وزير الصناعة والتجارة  «»   مدرسة خولة بنت الأزور تحرز المركز الأول في المسابقة المنهجية بمديرية الحوك بالحديدة  «»   إفتتاح قسم الطوارئ بمستشفى الدريهمي الريفي بالحديد  «»   مصدر بالخارجية بصنعاء يؤكد رفضه لتصريحات الجبير ومحاولته تزييف الحقائق بوصف ما يشهده اليمن ”بالأزمة”  «»   مكتب صناعة الحديدة يضبط 43 مخالفة خلال النصف الأول من فبراير  «»   عمال وموظفي شركة النفط بالحديدة يدينون التصرفات الاستفزازية التى تمارس ضد مدير الفرع  «»   جمعية المدربين اليمنيين تنظم أمسية حول إضطرابات التوحد لدى الأطفال بالحديدة  «»   صحيفة أخبار اليوم تدين الاعتداء على الموزعين ونهب باص التوزيع بعدن  «»   “حيا بهم”.. ذكرى الوجع الفبرايري !!  «»  

شداد: الوضع الأمني في اليمن خلق تخوفاً لجامعات ماليزية ألغت مشاركتها في معرض استثماري بصنعاء

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يوليو 13, 2012 | لا توجد مشاركة

شداد: الوضع الأمني في اليمن خلق تخوفاً لجامعات ماليزية ألغت مشاركتها في معرض استثماري بصنعاء

 000ddd002 (1) شداد: الوضع الأمني في اليمن خلق تخوفاً لجامعات ماليزية ألغت مشاركتها في معرض استثماري بصنعاء

الحديدة نيوز / صنعاء / عبدالرحمن واصل

اختتمت شركة الامتياز الدولية للخدمات التعليمية اليوم بصنعاء المعرض الأول للجامعات الماليزية للعام 2012م ، وذلك تنفيذا للاتفاقيات الموقعة بين وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي في اليمن وماليزيا .

ويهدف المعرض  إلى تبادل الخبرات التعليمية بين الجامعات المنية ونظيراتها الماليزية والتعرف على البرامج الأكاديمية التي تدرسها الجامعات الماليزية خصوصا في المجالات الطبية والهندسة وتقنية المعلومات واللغات.

 

وفي تصريح خاص لـ " الحديدة نيوز "  قال الأستاذ عبدالله سلطان شداد مدير عام شركة الامتياز الدولي لخدمات التعليم والتسويق  أن المعرض خاص باستقطاب الطلاب اليمنيين لدراسة في بعض الجامعات الماليزية وكذلك استقطاب بعض الجامعات الماليزية للاستثمار في اليمن بمجال التعليم ..منوهاً إلى  ضرورة أن يكون تبادل في الجانب الاستثماري التعليمي .

 

وأوضح شداد بأن المعرض يضم في طياته ثمان جامعات ماليزية حكومية وخاصة بالإضافة إلى معهد خاص باللغة الإنجليزية ..ملفتاً بأن عدد من الجامعات الماليزية كانت ترغب بالانضمام للمعرض والمشاركة  لو لا حدوث إنفجار السبعين الأمر الذي جعل بعض الجامعات الماليزية تأجل مشاركتها في المعرض كما ألغى البعض الأخر المشاركة فيه  تخوفاً من الوضع الأمني التي تمر به اليمن ..وكما هو المعروف أن الأعمال  الإرهابية والتخريبية طالما تعكس نظرة المجتمع الدولي والإقليمي عن الثقافة اليمنية وتؤدي إلى عدم رغبتيها في الاستثمار داخل بلادنا أو التعامل مع اليمن بأي شكل من الأشكال وفي أي مجال كان.

 

وقال شداد :"أن هناك تواجد كثير من الطلاب اليمنيين في جامعات ماليزية والذي يتجاوز عددهم الخمسة ألف طالب يدرسون في مجالات وتخصصات مختلفة وثلاثة ألف طالب حاصلين على منح من الحكومة وبعض الجهات الأخرى وسبب توجه الكثير من الطلاب اليمنيين إلى ماليزيا لأسعار الرسوم التي تعتبر مناسبة إذا ما قورنت بغيرها من الجامعات العالمية وحتى العربية  وهذا هو الهدف الرئيسي الذي جعلنا نقوم بعمل هذا المعرض وحضور الجامعات الماليزية لإقامة مثل هذه المعارض في اليمن  وبحرص خاص من شركة الامتياز الدولي التي تم تأسيسها بشكل رسمي متخصصة في مجال التعليم  في عام 2009م وافتتاح فرع لها في ماليزيا في عام 2010م ونحن نعمل في مجال التعليم منذ العام 2003م ونقوم في كل عام باستقطاب أكثر من 1000طالب للدراسة في جامعات ماليزية. 

ولفت شداد أن الشركة لديها خطة تطمح من خلالها العمل على استقطاب طلاب ماليزيين للدراسة في الجامعات اليمنية للتخصص في مجال الدراسات الإسلامية واللغة العربية ولخلق شراكة بين جامعات الماليزية واليمنية  كما تقوم الشركة أيضاً ببحث إمكانية فتح فروع لجامعات ماليزية في اليمن"

 

وللطلاب الخرجين من الثانوية ولديهم الرغبة في الدراسة خارج البلاد ينصح مدير عام شركة الامتياز الدولي لخدمات التعليم والتسويق عبدالله سلطان شداد جميع الطلاب خريجي الثانوية العامة التوجه للجامعات الماليزية كونها المكان المناسب للدراسة والمعيشة والرسوم الدراسية بالإضافة إلى كونها بيئة مناسبة للتعليم .

 

 

 

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك