آخر الأخبار : مرضى الفشل الكلوي يموتون نتيجة لتوقف مراكز الغسيل عن العمل ..  «»   منظمه منى تقدم حقائب صحيه للاطفال في مركز الحروق بالمستشفى الجمهوري  «»   الطلاب اليمنيين الدارسين في الهند يشكون من ممارسات الملحق المالي والثقافي  «»   دعوى جماعية ضد السعودية أمام القضاء الأمريكي  «»   الأمم المتحدة ترفض طلب السعودية الأشراف على ميناء الحديدة  «»   مناقشة تفعيل الأنشطة الرياضية النسوية بمحافظة الحديدة  «»   سيبلاس وعشرية الوفاء.. استعراض لنجاحات وانجازات المستشفى خلال 10 أعام من انطلاقه  «»   تدشين صرف المساعدات الغذائية لاكثر من 98 ألف اسرة بمحافظة تعز  «»   المتهم الرئيس في محاولة اغتيال أردوغان: لن أبكي أمامكم كالأطفال  «»   شجرة تقتل 20 تلميذا في غانا  «»  

طبيب يمني يُفقد طفلاً حواسه لأن اسمه “علي عبد الله صالح”

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: مايو 26, 2012 | لا توجد مشاركة

 


طبيب يمني يُفقد طفلاً حواسه لأن اسمه “علي عبد الله صالح”

الطفل طبيب يمني يُفقد طفلاً حواسه لأن اسمه علي عبد الله صالح

الحديدة نيوز / خاص

في واقعة غريبة، اتهم أب يمني أحد الأطباء بحقن طفله البالغ من العمر عامين بأدوية غير مناسبة لحالته، لأن اسمه كاسم الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

ونقلت صحيفة “الرأي” الكويتية عن الأب عبد الله صالح العميسي: أن “الطبيب كان في بداية الأمر حريصاً على علاج طفله، لكن حينما سأل عن اسمه وعرف أنه يشبه اسم الرئيس اليمني السابق، تغـيرت ملامحه ثم غضب غضباً شديداً وقام من مقعده فجأة وهو يردد عبارات مثل يرحل السفاح.. الموت للبلاطجة“. وهي صفة تطلق على مؤيدي الرئيس السابق.

وتابع الأب: “هدّأنا الطبيب، لكنه قال: إذن طفلك اسمه كاسم السفاح (علي صالح) ثم قام وهو في حالة غضب بتركيب مغذية بعد أن أضاف إليها عدداً من الإبر، فزادت تلك الأدوية من تدهور صحته وفقد بعدها جميع حواسه (السمع والبصر) وأصبح عاجزاً عن الحركة أو الكـلام بصـورة تامة وأسعفناه في صنعاء، ثم نقلناه إلى مستشفى الأطفال التخـــصصي في القاهرة في مـصر، والأطباء هناك قـــالوا إنه يعاني من ضمور في المخ وأنه تناول أدوية لا تمت بصلة لمرضه السابق، وأنه حالياً يحتاج لتعاطي أدوية معينة بشكل منتظم مدى الحياة، ما جعله يضع جواز سفره، كرهن لدى المستشفى حتى يتمكن من توفير تكاليف العلاج“.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك