آخر الأخبار : الوادعي يكرم الموظف المثالي في اطار زيارته التعقبية لمكتب النقل البري بالحديدة  «»   برعاية الجهوري للكمبيوتر:إقامة حفل تخرج لطلاب كلية المجتمع عدن  «»   بالصور : الفنان التشكيلي زهير حسيب يقيم معرضه في دبي رداُ على القتل والدمار  «»   المجلس العالمي للحقوق والحريات يختتم توزيع 1280 سلة غذائية في تهامه  «»   اجتماع تنسيقي بين السلطة المحلية والهلال الأحمر لبحث آلية دعم النازحين بصنعاء  «»   مؤسسة طيبة تنفذ مشروع التدخل العلاجي لعلاج المصابين بسوء التغذية بالحديدة  «»   العفو الدولية: انتخاب ترامب “مثال عالمي” للرهان على الغضب والانقسام  «»   رئيس أذربيجان يعين زوجته نائباً له!  «»   ترامب للسويديين: فهمتوني خطأ!  «»   مواجهة إيرانية – سعودية على صفيح ساخن  «»  

قطر تستدعي سفيرها لدى القاهرة على خلفية قصف مواقع تنظيم (داعش) في ليبيا

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: فبراير 19, 2015 | لا توجد مشاركة

الدوحه قطر تستدعي سفيرها لدى القاهرة على خلفية قصف مواقع تنظيم (داعش) في ليبيا

الدوحة ـ سبأنت:
إستدعت دولة قطر سفيرها لدى القاهرة على خلفية الخلاف بشأن الضربة الجوية التي شنتها القوات الجوية المصرية مؤخراً على مواقع مايسمى بتنظيم (داعش) في ليبيا اثر اعدام مسلحي التنظيم 21 مصرياً في الاراضي الليبية .

ونشرت وكالة الانباء القطرية الرسمية (قنا) اليوم الخميس تصريحاً لمصدر مسئول في وزارة الخارجية في وقت متأخر من ليلة امس اعلن فيه “أن دولة قطر استدعت سفيرها لدى القاهرة للتشاور على خلفية تصريح مندوب مصر لدى جامعة الدول العربية”.

من جانبه جدد مدير الشئون العربية في الخارجية القطرية السفير سعد بن علي المهندي في تصريح مماثل “تأكيد دولة قطر لشجبها وإدانتها للعمل الإجرامي الذي أودى بحياة 21 مواطناً مصرياً في ليبيا”.

وقال السفير المهندي في تصريحه نقلته الوكالة “إن ما جاء على لسان مندوب مصر السفير طارق عادل جانبه الصواب والحكمة ومبادئ العمل العربي المشترك” .

واضاف قائلاً “وإذ تستنكر دولة قطر هذا التصريح الموتور الذي يخلط بين ضرورة مكافحة الإرهاب وبين قتل وحرق المدنيين بطريقة همجية، لم يلتفت لها مصدر التصريح وأنه يجب عدم الزج باسم قطر في أي فشل تقوم به الحكومة المصرية”.

وأوضح المسئول القطري “أن تحفظ دولة قطر الوارد على الفقرة التي صدرت في البيان الصحفي الصادر عن الاجتماع التشاوري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين والمتعلق بالترحيب بالضربة الجوية التي قامت بها القوات المسلحة المصرية، إنما جاء متوافقاً مع أصول العمل العربي المشترك الذي يقضي بأن يكون هناك تشاور بين الدول العربية قبل قيام إحدى الدول الأعضاء بعمل عسكري منفرد في دولة عضو أخرى لما قد يؤدي هذا العمل من أضرار تصيب المدنيين العزل”.

واشار الى التحفظ الوارد على البند الخاص برفع الحظر عن التسليح .. قائلاً “إن موقف دولة قطر كان واضحاً في اجتماع وزراء الخارجية العرب بتاريخ 15 يناير 2015 من مبدأ عدم تقوية طرف على حساب طرف آخر قبل نهاية الحوار وتشكيل حكومة وحدة وطنية يكون لها الحق بطلب رفع الحظر بالنيابة عن الشعب الليبي الشقيق”.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك