آخر الأخبار : رئيس المؤتمر يدعو الشعب اليمني إلى المزيد من الصمود وتعزيز الجبهة الداخلية لإفشال مخططات العدوان  «»   ي اجتماع ضم المجلس الأعلى وحكومة الإنقاذ ورئاسة مجلس النواب.. الرئيس الصماد يؤكد على وحدة الصف السياسي والإداري للدولة ومكوناتها  «»   الأمم المتحدة :المجاعة تهدد ثلث اليمن  «»   مؤسسة بصمة شباب التنموية تواصل برامجها التدريبية في اساسيات رخصة قيادة الحاسوب بتعز  «»   منظمة مواطنة : التحالف بقيادة #السعودية يستهدف #المدنيين في #اليمن على مدى عامين  «»   طلابنا الدارسين بالهند يتعرضون للأغماء بسبب رفض الملحقية صرف مستحقاتهم  «»   الحكم بإعدام الفار عبدربه منصور هادي و 6 من معاونية  «»   مساحتي النهضة وجمعيا تحتفلان بعيد الأم الحديدة  «»   الهلال الأحمر اليمني فرع محافظة صنعاء يوزع خمسمائة سلة غذائية و ايوائية لنازحي مديرية نهم  «»   مرضى الفشل الكلوي يموتون نتيجة لتوقف مراكز الغسيل عن العمل ..  «»  

مؤسسة الفاروق عام من العطاء .. استفادت من مشاريعها الخيرية والإغاثية آلاف الأسر في محافظة الحديدة وصنعاء وتعز

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يونيو 27, 2016 | لا توجد مشاركة

 

13535908 1207806545936114 275940991 n 300x300 مؤسسة الفاروق عام من العطاء .. استفادت من مشاريعها الخيرية والإغاثية آلاف الأسر في محافظة الحديدة وصنعاء وتعز

مؤسسة الفاروق عام من العطاء .. استفادت من مشاريعها الخيرية والإغاثية آلاف الأسر في محافظة الحديدة وصنعاء وتعز

الحديدة نيوز / صنعاء – خاص

مؤسسة الفاروق التنموية ومقرها الحديدة، اختتمت الأيام العشرين الأولى من رمضان لهذا العام بجملة من المشاريع الخيرية والتي كان لمحافظة الحديدة النصيب الأكبر منها. إذ نفذت أربعة مشاريع إفطار صائم استفاد منها آلاف الصائمين وكانت بواسطة كل من الشيخ يوسف بدر والشيخ فهد الشريدة من دولة الكويت، والشيخ علي الشريف والشيخ ابو حسين والشيخ عصام العويد والاستاذ وليد ياسين والمؤسسة العالمية للأعمار والتنمية من المملكة العربية السعودية.

كما قامت أيضاً بتوزيع مئات من السلال الغذائية على النازحين والمحتاجين بواسطة الشيخ عبدالله النهيدي والشيخ يوسف بدر والاخ الكريم ابو محمد. وقدمت المؤسسة معونات مالية نقدية استفاد منها المئات من المحتاجين والمرضى والمشردين، ونفذت عدداً من مشاريع سقيا الماء بمحافظة تعز.

وفي تصريح له دعا رئيس المؤسسة أ. حمير الحوري، الخيرين والميسورين في داخل اليمن وخارجها إلى عدم الاستهانة بالوضع الاقتصادي في اليمن وما يعانيه الفقراء جراء الأزمة الحالية، داعياً لهم أيضاً للقيام بواجبهم الإسلامي والإنساني في الإنفاق والبذل لتخفيف معاناة إخوانهم، مشيراً إلى فضل الإنفاق في زمن الأزمات( أو إطعام في يوم ذي مسغبة ). كما شكر الميسورين والمنفقين الذين لم ينقطع بذلهم للحظة، وأشاد بدور المؤسسات الإسلامية اليمنية التي تعيش حالة من الاستنفار الخيري والاغاثي للتخفيف من معاناة الفقراء والنازحين. هذا وتستمر المؤسسة في مسيرتها الخيرية وفي تقديم عطاءها، وفي تسهيل سبل التواصل بين الأغنياء والفقراء، لتكون أحد الجسور النشطة والمهمة في المجال الخيري والاغاثي في اليمن.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك