آخر الأخبار : الوادعي يكرم الموظف المثالي في اطار زيارته التعقبية لمكتب النقل البري بالحديدة  «»   برعاية الجهوري للكمبيوتر:إقامة حفل تخرج لطلاب كلية المجتمع عدن  «»   بالصور : الفنان التشكيلي زهير حسيب يقيم معرضه في دبي رداُ على القتل والدمار  «»   المجلس العالمي للحقوق والحريات يختتم توزيع 1280 سلة غذائية في تهامه  «»   اجتماع تنسيقي بين السلطة المحلية والهلال الأحمر لبحث آلية دعم النازحين بصنعاء  «»   مؤسسة طيبة تنفذ مشروع التدخل العلاجي لعلاج المصابين بسوء التغذية بالحديدة  «»   العفو الدولية: انتخاب ترامب “مثال عالمي” للرهان على الغضب والانقسام  «»   رئيس أذربيجان يعين زوجته نائباً له!  «»   ترامب للسويديين: فهمتوني خطأ!  «»   مواجهة إيرانية – سعودية على صفيح ساخن  «»  

مؤسسة الفاروق عام من العطاء .. استفادت من مشاريعها الخيرية والإغاثية آلاف الأسر في محافظة الحديدة وصنعاء وتعز

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يونيو 27, 2016 | لا توجد مشاركة

 

13535908 1207806545936114 275940991 n 300x300 مؤسسة الفاروق عام من العطاء .. استفادت من مشاريعها الخيرية والإغاثية آلاف الأسر في محافظة الحديدة وصنعاء وتعز

مؤسسة الفاروق عام من العطاء .. استفادت من مشاريعها الخيرية والإغاثية آلاف الأسر في محافظة الحديدة وصنعاء وتعز

الحديدة نيوز / صنعاء – خاص

مؤسسة الفاروق التنموية ومقرها الحديدة، اختتمت الأيام العشرين الأولى من رمضان لهذا العام بجملة من المشاريع الخيرية والتي كان لمحافظة الحديدة النصيب الأكبر منها. إذ نفذت أربعة مشاريع إفطار صائم استفاد منها آلاف الصائمين وكانت بواسطة كل من الشيخ يوسف بدر والشيخ فهد الشريدة من دولة الكويت، والشيخ علي الشريف والشيخ ابو حسين والشيخ عصام العويد والاستاذ وليد ياسين والمؤسسة العالمية للأعمار والتنمية من المملكة العربية السعودية.

كما قامت أيضاً بتوزيع مئات من السلال الغذائية على النازحين والمحتاجين بواسطة الشيخ عبدالله النهيدي والشيخ يوسف بدر والاخ الكريم ابو محمد. وقدمت المؤسسة معونات مالية نقدية استفاد منها المئات من المحتاجين والمرضى والمشردين، ونفذت عدداً من مشاريع سقيا الماء بمحافظة تعز.

وفي تصريح له دعا رئيس المؤسسة أ. حمير الحوري، الخيرين والميسورين في داخل اليمن وخارجها إلى عدم الاستهانة بالوضع الاقتصادي في اليمن وما يعانيه الفقراء جراء الأزمة الحالية، داعياً لهم أيضاً للقيام بواجبهم الإسلامي والإنساني في الإنفاق والبذل لتخفيف معاناة إخوانهم، مشيراً إلى فضل الإنفاق في زمن الأزمات( أو إطعام في يوم ذي مسغبة ). كما شكر الميسورين والمنفقين الذين لم ينقطع بذلهم للحظة، وأشاد بدور المؤسسات الإسلامية اليمنية التي تعيش حالة من الاستنفار الخيري والاغاثي للتخفيف من معاناة الفقراء والنازحين. هذا وتستمر المؤسسة في مسيرتها الخيرية وفي تقديم عطاءها، وفي تسهيل سبل التواصل بين الأغنياء والفقراء، لتكون أحد الجسور النشطة والمهمة في المجال الخيري والاغاثي في اليمن.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك