آخر الأخبار : ترامب للسويديين: فهمتوني خطأ!  «»   مواجهة إيرانية – سعودية على صفيح ساخن  «»   ولد الشيخ أحمد يبدأ جولة جديدة حول اليمن  «»   الموت يغيب الممثل المصري صلاح رشوان  «»   طفل بالحديدة يعاني من إنحراف في العين يحتاجالى عملية بتكلفة 200 الف ريال يناشد عون أهل الخير  «»   متنفذون ينهبون ارض محطه كهرباء الجراحي بالحديده  «»   بوادر أزمة دبلوماسية بين طهران وأنقرة  «»   وكيل محافظة الحديدة يطلع على الخدمات بدار الأيتام  «»   تدشين الحملة الوطنية للتحصين ضد شلل الأطفال بالحديدة  «»   اجتماع تشاوري في باجل لتمكين وصول النساء للعدالة  «»  

مؤسسة القدس الدولية تنظم مهرجانا فنيا وخطابيا إحياء لذكرى النكسة

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يونيو 6, 2014 | لا توجد مشاركة

         

0016 300x200 مؤسسة القدس الدولية تنظم مهرجانا فنيا وخطابيا إحياء لذكرى النكسة

الذكرى الـ 47 للاحتلال القدس

مؤسسة القدس الدولية تنظم مهرجانا فنيا وخطابيا إحياء لذكرى النكسة

الحديدة نيوز / عدنان الشهاب

أحيت مؤسسة القدس الدولية، مكتب اليمن اليوم الخميس، بنادي ضباط الشرط، في أمانة العاصمة، ذكرى النكسة واحتلال القدس الشريف.

وفي المهرجان الذي حضره السفير الفلسطيني، وممثلي حركتي فتح وحماس، تحدث القاضي حمود الهتار رئيس مجلس إدارة مؤسسة القدس الدولية، مكتب اليمن عن ذكرى النكسة.
وهنأ الهتار الفلسطينيين بتشكيل حكومة الوفاق الوطني، ووقف الحاضرون وقفة إجلال وإكبار للقيادة الفلسطينية وللشعب الفلسطيني لتلك المناسبة.
وأضاف الهتار الكثيرون كانوا لا يتوقعون أن تتفق الأطراف الفلسطينية على تشكيل الحكومة، خاصة في مثل هذه الظروف التي تمر بها الأمة.

وقال الهتار مخاطبا الفلسطينيين “إن وحدتكم أساس اتفاقنا، وتفرقنا سبب افتراقكم، مضيفا أن القدس أمانة في أعناق أبناء الأمة وفي المقدمة القادة الفلسطينيون، منوها إلى أنهم كانوا عند قدر المسؤولية، حسب قوله.
وأكد الهتار أن دور مؤسسة القدس سيستمر في دعم قضية فلسطين، وفي مقدمتها القدس والمسجد الأقصى المبارك.

من جهته تحدث الشيخ جهاد العايش، عن المسجد الأقصى المبارك وأهميته لدى المسلمين، وأن العلاقة التي تربط المسلمين بالمسجد الأقصى علاقة أبدية.

وأضاف أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يحدث الصحابة عن المسجد الأقصى، وهم يسألون عن أي المساجد التي تشد إليها الرحال، رغم أن القسد والمسجد الأقصى في ذلك الحين أسيرة لدى الروم، ولم يصل فيها المسلمون أبدا.

وتحدث حول ما يتعرض له المسجد الأقصى من الصهاينة من حصار وتهويد ومنع دخول المصلين إليه، وإحكام السيطرة عليه بالمغتصبات الصهيونية وجدار الفصل العنصري.

ودع العايش إلى إقامة ندوات وفعاليات للتذكير بالقدس والمسجد الأقصى الشريف.

من جانبه قال الشيخ صلاح باتيس، عضو مؤتمر الحوار ورئيس مؤسسة السعيد، أن المهرجان هدية لفلسطين، بل جزءا من الواجب لأجل القدس وفلسطين والمسجد الأقصى المبارك.

وأضاف باتيس أن مناسبة الإسراء والمعراج، القضية العظمى، تدلنا على أن قضية فلسطين والقدس تهم المسلين جمعيا، مشيدا بتشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني، التي وصفها بالخطوة الجيدة، وأنها أول خطوة للانتصار بإذن الله، حد وصفه.

وأشار إلى أن الفلسطينيين يتجاوزن بذلك محذورا شرعيا من التمزق والتفرق الذي هو سببا للضعف والهزيمة، عملا بقول الله تعالى “ولا تنازعوا فتفشلوا”، مضيفا أن اليمنيين بدءوا خطوة متقدمة في المصالحة الوطنية حفاظا على البلاد.
وأضاف أن الصهاينة يواصلون جرائمهم في حفر الأنفاق لهدم الأقصى وبناء المستوطنات، وإن هدم الأقصى، لا قدر الله، سيهدم عز الأمة وكرامتها.

كما ألقى الشاعر الفضل بن الحارث قصيدة عن القدس، نالت استحسان الحاضرين. كما تخلل المهرجان فقرات فينة ووصلات إنشادية تتعلق بالقضية الفلسطينية ومدينة القدس.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك