آخر الأخبار : الوادعي يكرم الموظف المثالي في اطار زيارته التعقبية لمكتب النقل البري بالحديدة  «»   برعاية الجهوري للكمبيوتر:إقامة حفل تخرج لطلاب كلية المجتمع عدن  «»   بالصور : الفنان التشكيلي زهير حسيب يقيم معرضه في دبي رداُ على القتل والدمار  «»   المجلس العالمي للحقوق والحريات يختتم توزيع 1280 سلة غذائية في تهامه  «»   اجتماع تنسيقي بين السلطة المحلية والهلال الأحمر لبحث آلية دعم النازحين بصنعاء  «»   مؤسسة طيبة تنفذ مشروع التدخل العلاجي لعلاج المصابين بسوء التغذية بالحديدة  «»   العفو الدولية: انتخاب ترامب “مثال عالمي” للرهان على الغضب والانقسام  «»   رئيس أذربيجان يعين زوجته نائباً له!  «»   ترامب للسويديين: فهمتوني خطأ!  «»   مواجهة إيرانية – سعودية على صفيح ساخن  «»  

مدير مركز تعليمي بباجل بالحديدة يرفض إقالة مديرة مدرسة رغم مخالفاتها القانونية

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: ديسمبر 4, 2013 | لا توجد مشاركة

 

مدير مركز تعليمي بباجل بالحديدة يرفض إقالة مديرة مدرسة رغم مخالفاتها القانونية

1 35519 300x291 مدير مركز تعليمي بباجل بالحديدة يرفض إقالة مديرة مدرسة رغم مخالفاتها القانونية

الحديدة نيوز / مروى العريقي

رفض المركز التعليمي بمديرية باجل بمحافظة الحديدة تنفيذ قرارات لجان تربوية مسئولة تقضي بإقالة مديرة مدرسة بسبب ارتكابها لجملة مخالفات قانونية واستغلال منصبها الوظيفي لصالح خدمة أجندة سياسية تنتمي إليها.

وبدأت فصول القضية حين رفعت ثلاث مدرسات تعمدت مديرة مدرسة الخنساء,عائشة السهماني,بتغييبهنّ في حافظة الدوام رغم التزامنهن في الحضور لأداء وظيفتهن,بشكوى بتغيير المديرة من منصبها.

واتهمت المدرسات في شكواهن التي تقدمن بها قبل حوالي سبعة شهور,مديره المدرسه بعدم الحضور,والسب والشتم للمدرسات المنظمات(على خلفية انضمامهن للثورة),بالإضافة إلى جمع رسوم مخالفه للقانون,وتعطيل الدوام بحجه فرض الاضراب(باسم حزب المؤتمر الذي تنتمي إليه),والعبث بالمال العام بعدم ترميم المدرسه.

ووجدت شكوى المدرسات صدى وتم تشكيل لجنة من مكتب التربية بالمحافظة خرجت بقرارات أبرزها إيقاف المشكو بها عن العمل,واستبدالها بأخرى ومحاسبتها مع إنزال العقوبة الناسبة بحقها وفقا للقانون وإحالة بند القضية(الشكوى)إلى القسم المختص.

لكن قرارات اللجنة اصطدمت برفض مدير المركز التعليمي بالمديرية الذي رفض تطبيقها والامتثال لما جاء فيها بسبب انتمائه لحزب المؤتمر الذي تنتمي إليه مديرة المدرسة الذي تتربع على هذا المنصب منذ 17 عاماً.

 لم تستسلم المدرسات عند هذا الرفض وقررن تصعيد القضية إلى أعلى مستوى وبالتحديد إلى وزارة التربية والتعليم بالعاصمة صنعاء وهناك وجدن تجاوباً لشكواهنّ,حيث تم إرسال لجنة لتقصي الحقائق وخلصت اللجنة إلى تأييد قرارات لجنة التربية بالمحافظة.

وهذه المرة لم يختلف رد مدير المركز التعليمي عن السابق,إذ رفض العمل بما ورد في قرارات اللجنتين في حين عادت المديرة لممارسة عملها دون اكتراث وكأن شيئاً لم يكن,بينما لم يُعرف بعد ما خطوات المدرسات القادمة.

الصورة من الإرشيف

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك