آخر الأخبار : ترامب للسويديين: فهمتوني خطأ!  «»   مواجهة إيرانية – سعودية على صفيح ساخن  «»   ولد الشيخ أحمد يبدأ جولة جديدة حول اليمن  «»   الموت يغيب الممثل المصري صلاح رشوان  «»   طفل بالحديدة يعاني من إنحراف في العين يحتاجالى عملية بتكلفة 200 الف ريال يناشد عون أهل الخير  «»   متنفذون ينهبون ارض محطه كهرباء الجراحي بالحديده  «»   بوادر أزمة دبلوماسية بين طهران وأنقرة  «»   وكيل محافظة الحديدة يطلع على الخدمات بدار الأيتام  «»   تدشين الحملة الوطنية للتحصين ضد شلل الأطفال بالحديدة  «»   اجتماع تشاوري في باجل لتمكين وصول النساء للعدالة  «»  

مسؤول يدعو المواطنين إلى عدم الخوف من ما يشاع حول مادة الديزل من أزمة أو انقطاع

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أكتوبر 6, 2013 | لا توجد مشاركة

مسؤول يدعو المواطنين إلى عدم الخوف من ما يشاع حول مادة الديزل من أزمة أو انقطاع

251 مسؤول يدعو المواطنين إلى عدم الخوف من ما يشاع حول مادة الديزل من أزمة أو انقطاع

الحديدة نيوز / صنعاء:

في سياق إجراءاتها الاحترازية للحفاظ على الوضع التمويني في الأسواق خلال أيام عيد الأضحى المبارك أضافت شركة النفط اليمنية ( 150) ألف طن بنزين ومثلها ديزل، على كمية الاستهلاك الطبيعي في السوق المحلية المعتادة ب( 140.000) طن متري من البنزين، و( 280.000 ) طن متري من الديزل وذلك لمواجهة زيادة الطلب أيام عيد الأضحى.

وقال الدكتور منصور البطاني المدير العام التنفيذي لشركة النفط اليمنية في تصريح ل(الثورة): إن الوضع التمويني مستقر وإن مصادر المشتقات النفطية في المصافي ومنافذ التوزيع تعمل بوضعها الطبيعي الذي يغطي كل محافظات الجمهورية.. داعياً المواطنين إلى عدم الخوف من ما يشاع حول مادة الديزل من أزمة أو انقطاع.حتى لا يجد أصحاب النفوس الضعيفة فرصة اخفاء الكميات تمهيداً للسوق السوداء، موضحاً إن تأخر الكميات بسبب التقطعات أو الظروف الطارئة لا يستدعي الهلع ما دام الوضع مستقر في المصدر التمويني.

مؤكداً أن انطفاء الكهرباء ساهم بشكل محوري في رفع معدل الاستهلاك على مادة الديزل خلال الثلاثة الأسابيع الماضية.

وطمأن البطاني المواطنين باستقرار التموين خلال أيام عيد الأضحى وإن الشركة تعمد سنوياً إلى إجراءات احترازية لمواجهة زيادة الطلب خصوصا في العاصمة,مشيرا إلى أن مخزون الصباحة من المواد البترولية يغطي الاحتياجات عند انقطاع المواد أو تأخرها لأي أسباب طارئة كالتقطعات أو الحوادث العارضة وهذه الكميات كافية لاستقرار الوضع التمويني لفترة طويلة وليس هناك أي تخوف من نفاد هذا المخزون.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك