آخر الأخبار : مناقشة الأوضاع الإنسانية للنازحين بمحافظة حجة  «»   العون المباشر تدشن مشروع الاستجابة الطارئة بمديرية التحيتا في محافظة الحديدة  «»   النائب العام يلتقي نائب رئيس مؤسسة السجين  «»   الباحثة عائشة كديش تحصل على درجة الماجستير بإمتياز من جامعة الحديدة  «»   برنامج ادارة ترامب يؤكد الخروج من اتفاقية الشراكة الاقتصادية عبر المحيط الهادئ  «»   بدء دورات تنشيطية للعاملين الصحيين في مجال معالجة سوء لتغذية بالحديدة  «»   مناقشة آلية تحسين الخدمات للمتعاملين مع ميناء الحديدة  «»   محافظ الحديدة: إستهداف العدوان لعمال وموظفي منشأت رأس عيسى النفطية هو إستهداف للوطن  «»   نانسي عجرم للمتسابق اليمني عمار العزكي : صوتك مثل العسل اليمني !!  «»   رئيسة حكومة شباب اليمن المستقل تتفقد سير العملية الامتحانية بمدارس أمانة العاصمة  «»  

مسيرة حاشدة للحراك التهامي أحتجاجاً على نقل جماعات السلفيين المسلحين ونقل الصراع الى مدينة الحديدة

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يناير 18, 2014 | لا توجد مشاركة

 

أكدت بأن على القيادة السياسة أن تدرك أن كل شبرٍ في تهامة سيشعل براكين الغضب التهامي اشتعالاً
مسيرة حاشدة للحراك التهامي أحتجاجاً على نقل جماعات السلفيين المسلحين ونقل الصراع الى مدينة الحديدة

1528747 398669533612436 510874628 n 300x168 مسيرة حاشدة للحراك التهامي أحتجاجاً على نقل جماعات السلفيين المسلحين ونقل الصراع الى مدينة الحديدة
الحديدة نيوز/ غمدان أبوعلي
خرج المئات من أنصار الحراك التهامي في مدينة الحديدة يوم أمس الخميس في مسيرة أحتجاجية حاشدة للتعبير عن رفضهم لقرار توطين جماعات السلفيين المسلحة الى أراضي تهامة وتنديداً على محاولة نقل الصراعات الى محافظة الحديدة بموجب وقف اطلاق النار الموقع مع " الحوثيين" …

وفي المسيرة التي أنطلقت من أمام قلعة الكورنيش عبر المشاركون عن رفضهم المطلق أن تكون تهامة ساحة للحروب وبؤرة لتواجد المسلحين فيها معبرين عن رفضهم نقل الصراعات المذهبية والطائفية إلى تهامة مؤكدين أستمرارهم في مسيراتهم الأحتجاجية حتى العدول عن القرار الذي يرفضة أبناء تهامة كافة .
وردد المشاركون في المسيرة العديد من الهتافات المعبرة عن رفض أبناء تهامة وجود قوى وعناصر مسلحة منها " لا تهجير ولا توطين تهامة مش فلسطين" و "يا حجوري بوك بوك أهل تهامة ما يشتوك".
مؤكدين بأنهم ليسوا ضد المعتقدات الدينية كما يروج لها وإنما ضد التهجير ووجود قوى مسلحة سيترتب على وجودها زعزعة الأمن والاستقرار والعيش السلمي في تهامة من اجل قوى داخليه متصارعة بإسم الدين .

وجاء في البيان الذي وزع في المسيرة  : ياجماهير شعب تهامــــــة الحر الأبي المعتز بتاريخه الضارب في عمق الحضارات ويا أحرار الأرض وكل أنصار قضيتنا العادلـــــــــة:- لقد رأيتم ما هو ماضٍ فيه نظام صنعاء القمعي المستبد من مؤامرتٍ كشفت حقده على تهامة أرضاً وإنساناً … منتهجاً سياسةً لم تتبدل منذ إحتلال أرضنا في عشرينات القرن المنصرم .. ومحاولاً عبر حقب التاريخ الممتدة تغيير بنية نسيج مجتمعنا وإدخال أتباعه ومن يخدم أجندته فراداً وجماعات إلى أرضنا ومانحاً إياهم صكوك التملك لمستوطنات أتباعه. وهي أحد السياسات التي اسقتطها انتفاضة الشعب التهامي وسيعلم الغزاة والمحتلون أي منقلب ينقلبون.

يا أبناء تهامة الأحرار الأشاوس :- لقد تابع حراككم السلمي ما يجري من فتنٍ أطاحت بآلاف الرؤوس في محافظة صعدة وما لحق ضرام ذلك الأتون في عددٍ من المحافظات وكل طرفٍ فيه يحصد مكاسب لقوىً إقليميةٍ ودوليةٍ وإذا بأطراف تلك المحرقة تتفق على العودة إلى سياسة المحتل بحجج تسوية النزاع وسد باب الفتنة على حساب شعب تهامة وأرضها ويشرعن رئيس البلاد ذلك وأن تهامة أرض ميعاد لا بد من نقل بؤر الصراع إليها وهذا ما خرجتم من كل حدبٍ وصوب وتداعيتم لتقولوا لن يطأ أرضنا من غرقت أقدامهم في الدماء … ياجماهير شعب تهامة الحر الأبي الصامد:- إن ما مرّ على شعبنا يوم أن دخله الإحتلال المذهبي في حقبٍ مضت يوم أن أُقتيد أجدادنا مكبلين بالأصفاد إلى سجون الإحتلال ليعاد بعدها رسم خارطةٍ سكانية جديدة ويحدث تغييراً ديمغرافياً في هذه الأرض . وإن تلك الأحداث لتجعلكم ترفضون ما يمارس ضد فئةٍ أو جماعة من تطهيرٍ أو تهجيرٍ طائفي أو مذهبي لا حقداً على فئةٍ أو كرهاً لجماعة وما رفضكم دخول تلك المليشيات القادمة من دماج إلا دليلٌ على وعيكم ورقي فكركم أضف إلى ذلك أن من يريد أرضكم وطناً له أراد أن يستقدم معه أتباعه بسلاحهم وعدتهم وكأنه قادم ليقول أنني أتيت لأجدد ياشعب تهامة فصول القهر ولكنها الآن بإسم الدين ومسخراً أتباعة للتباكي بأن تقبلوه بإسم الإنسانية فهيهات هيهات أن تنطلي عليكم تلك الخطط فمجتمعنا المدني قويٌ نسيجه ولن يسمح بأن تمر مؤامراتهم مهما حاولوا إلباسها بأي رداء.
وأضاف البيان " يا أبطال الزرانيق والقحرة والواعضات يا كل حرٍ سكن هذه الأرض وعاش قضية شعبها:-
إنكم لتدركون خطر إقتراب فئةٍ أو فصيلٍ مسلح من بحركم الممتد من ميدي إلى باب المندب وتتتابعون ما حذر منه حراككم من مؤامرات أبت القيادة السياسية إلا أن تصم آذانها وتذعن لقوى النفوذ التي لن تحقق أهدافها إلا بزعزعة إستقرار البحر الأحمر وهذا ما لن يكون لهم أبداً فرجال بحرنا خطوط دفاعٍ منيعةٍ من تلك المؤامرات. وعلى القيادة السياسة أن تدرك أن كل شبرٍ في تهامة سيشعل براكين الغضب التهامي وسيزيد حراكنا ضراماً واشتعالاً وسيكون أحد عوامل بدء مقاومة جديدة يستعيد شبابنا بها أمجاد أجدادهم. وهذا وعدٌ حقٌ علينا مضى عليهم الأولون ونحن على ذلك لمقدمون.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك