آخر الأخبار : مرضى الفشل الكلوي يموتون نتيجة لتوقف مراكز الغسيل عن العمل ..  «»   منظمه منى تقدم حقائب صحيه للاطفال في مركز الحروق بالمستشفى الجمهوري  «»   الطلاب اليمنيين الدارسين في الهند يشكون من ممارسات الملحق المالي والثقافي  «»   دعوى جماعية ضد السعودية أمام القضاء الأمريكي  «»   الأمم المتحدة ترفض طلب السعودية الأشراف على ميناء الحديدة  «»   مناقشة تفعيل الأنشطة الرياضية النسوية بمحافظة الحديدة  «»   سيبلاس وعشرية الوفاء.. استعراض لنجاحات وانجازات المستشفى خلال 10 أعام من انطلاقه  «»   تدشين صرف المساعدات الغذائية لاكثر من 98 ألف اسرة بمحافظة تعز  «»   المتهم الرئيس في محاولة اغتيال أردوغان: لن أبكي أمامكم كالأطفال  «»   شجرة تقتل 20 تلميذا في غانا  «»  

نعم للتمديد .. لا للتمديد

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: سبتمبر 15, 2013 | لا توجد مشاركة

نعم للتمديد .. لا للتمديد !!!

 881 199x300 نعم للتمديد .. لا للتمديد

بقلم / رضوان ناصر الشريف

السياسة لعبة قذرة لا يحسنها إلا أصحاب النفوس الخبيثة التي لا خير فيها للبلد وإنما دوماً تبحث عن الذات وعن مبتغاها ،، الآن نسمع الكثير من الأحزاب التي تسعى لخلط الأوراق باختراع حكاية التمديد وأخرى ترفض التمديد.

هناك سر كبير وراء التمديد ورفضه .. وهناك ألف حلقة ملتوية بقوة نسعى لفك تلك الحلقات لمعرفة النوايا وراء هذه اللعبة التي تستعد جهات متعددة لخوضها والكل طبعاً يسعى للمصلحة الشخصية التي تخدم الفئات المتحزبة ولكنها لا تخدم اليمن أو اليمنيين.

اعتقد أن من يعتمد على هذه اللعبة هما حزبان متمرسان لمثل هكذا ألاعيب ( مؤتمر – إصلاح ) يلعبان دور كبير في تغيير المسار السليم للأنتخابات السليمة النزيهة .. هؤلاء الطرفين من قبل عدة أشهر وهما يحشدان ويجهزان أشياء كثيرة من أجل الفوز بنصيب الأسد .. الكل يحشد ويعد الكل مشغول كيف ينتصر .. ويفوز بالكرسي. ..

يا أمة .. نحن نريد أن يتسابق الناس لبناء اليمن وليس يتسابقوا لبناء ذاتهم وبسط نفوذهم كفاية عبث بممتلكات الشعب ودمائهم .. لا نريد مزيد من اللعب بأفكار البسطاء .. من يستخدم الدين في السياسة مخطئ ومن يشتم الدين من أجل السياسة فهو مذنب. ..

ابنوا اليمن واتركوا حب الذات واعلموا أن أي قطرة دم تسفك من اجل مصالحكم فهي بمثابة لعنة ستطاردكم ما عشتم .. الجنوب يحتضر .. الشمال يشتعل .. العاصمة تشهد اختلال أمني مريب .. واليمن تمر بمرحلة صعبة .. جوع وفقر وبطالة .. اليمن في فوهة بركان لو انفجر سننتهي جمعياً .. داخل كل منزل على ألأقل ثلاث قطع سلاح ولا يوجد كيس الطحين .. الشوارع محطمة الكهرباء متقطعة .. إلى أين اليمن متجهة .. يا أهل العقول النيرة اتقوا الله في هذا الشعب وأعملوا له كي يعيش ،،، فصلاحه صلاح لكم ودماره دمار لكم

دمتم ودامت اليمن بخير،،،،، …

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك