آخر الأخبار : بحضور محافظ محافظة الحديدة .. مؤسسة التواصل تدشن توزيع 5000 سلة غذائية على الأسر الفقيرة  «»   تواصل منافسات دوري الصمود للشباب في المحويت  «»   خلال افتتاح مؤتمر الأطفال : الإعلان عن يوم 25 يناير يوما وطنيا لصحة ورعاية الطفل اليمني  «»   قصص نجاح في ظل الحرب فتيات الريف بالحديدة يكسرن حاجز الصمت ويساهمن في تشجيع الفتاة لمواصلة تعليمها  «»   مناقشة الأوضاع الإنسانية للنازحين بمحافظة حجة  «»   العون المباشر تدشن مشروع الاستجابة الطارئة بمديرية التحيتا في محافظة الحديدة  «»   النائب العام يلتقي نائب رئيس مؤسسة السجين  «»   الباحثة عائشة كديش تحصل على درجة الماجستير بإمتياز من جامعة الحديدة  «»   برنامج ادارة ترامب يؤكد الخروج من اتفاقية الشراكة الاقتصادية عبر المحيط الهادئ  «»   بدء دورات تنشيطية للعاملين الصحيين في مجال معالجة سوء لتغذية بالحديدة  «»  

هدف المرحلة الانتقالية يكمن في تقديم رؤى لمعالجة مشاكل اليمن وليست تنفيذها

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يناير 21, 2014 | لا توجد مشاركة

                 في ندوة فكرية بتعز
هدف المرحلة الانتقالية يكمن في تقديم رؤى لمعالجة مشاكل اليمن وليست تنفيذها


ندوة في تعز 300x225 هدف المرحلة الانتقالية يكمن في تقديم رؤى لمعالجة مشاكل اليمن وليست تنفيذها

الحديدة نيوز / تعز – خاص
أكد المشاركون في الندوة الفكرية التي نظمتها أمس منظمة صدى للتنمية والتأهيل بتعز أن المرحلة الانتقالية التي تعيشها بلادنا حالياً ليست معنية بتنفيذ معالجات بقدر اهتمامها بتقديم حلول للمشاكل التي عانت منها وتعانيها اليمن.
كما أشار المشاركون في الندوة الثانية التي تنظمها منظمة صدى ضمن سلسلة ندوات توعوية وفكرية للتعريف بمخرجات فريقي (العدالة الانتقالية والحقوق والحريات) في مؤتمر الحوار الوطني إلى الموجهات الدستورية والمبادئ العامة التي أكدت عليها المخرجات المتعلقة بالعدالة الانتقالية كإصلاح مؤسسات الدولة وجبر الضرر، وتعويض المتضررين، بالإضافة إلى تخليد الضحايا في الذاكرة الوطنية، بالإضافة إلى تناول الحقوق الأساسية التي نصت عليها موجهات ومبادئ فريق الحقوق والحريات والتي منها الحقوق الطبيعية، بالإضافة إلى الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها.
وفي الندوة التي استضافتها قاعدة المعهد التقني في الحصب استعرض عضو نيابة غرب تعز القاضي عبدالفتاح القميري مخرجات الفريقين ودعا الحاضرين من الشباب إلى التحلي بسلوكيات الثورة الشبابية التي ساهمت في وضع أولى لبنات التغيير.
من جانبه أكد ميسر الندوة المحامي نادر العريقي أهمية أن يتكتل الشباب الذي اشعل ثورة 2011 في منظمات ومؤسسات مجتمع مدني لكي يستطيع فرض توجهات وآراءه، ويسعى لتشكيل ما أطلق عليه (لوبي) للضغط على صناع القرار والأحزاب والقوى السياسية لتحقيق أهداف الثورة الشبابية بأسرع وقت، مشيراً إلى أن الواقع السياسي اليوم في اليمن ليس معنياً بتنفيذ حلول للمشاكل المستعصيةالتي عانت وتعاني منها بلادنا، ولكن المرحلةالانتقالية الحالية تسعى لإعداد تصورات ورؤى عملية لتنفيذ المعالجات وحل القضايا المصيرية التي تهدد مستقبل ووحدة وأمن اليمن.
وكان رئيس منظمة صدى للتنمية والتأهيل سامي الذيب قدم مقدمة حول طبيعة الندوات الفكرية والتوعوية بمخرجات فريقي (العدالة الانتقالية والحقوق الحريات) في أربع مديريات هي (صالة، القاهرة، المظفر والتعزية) وذلك ضمن مشروع دور رجال القضاء في نشر التوعية بمخرجات الفريقين والذي تقيمه المنظمة بالتعاون مع مؤتمر الحوار الوطني وبرعاية محافظ محافظة تعز.
منوهاً إلى أن المشروع استهل بدورة تدريبية استهدفت القضاء والشباب، بالإضافة إلى حملة ميدانية في المؤسسات التعليمية بتعز (مادرس وجامعات) والأسواق والأماكن العامة للتوعية بالمخرجات. 
 

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك