آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

الاحتلال الاسرائيلي يواصل قمعه مسيرات التنديد بالاستيطان وسط رفض دولي

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: مايو 3, 2014 | لا توجد مشاركة

الاحتلال الاسرائيلي يواصل قمعه مسيرات التنديد بالاستيطان وسط رفض دولي
140502184800 45881 0 300x171 الاحتلال الاسرائيلي يواصل قمعه مسيرات التنديد بالاستيطان وسط رفض دولي
الحديدة نيوز / خاص
قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلية اليوم الجمعة، المسيرات الأسبوعية المنددة بالإستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري، بإطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين في المسيرات، ما اسفر عن إصابة عدد من المواطنين الفلسطينيين والمتضامنين الاجانب .

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية /وفا/ عن منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في قرية المعصرة محمود علاء الدين قوله: إن قوات الاحتلال قمعت المسيرة واعتدت على المشاركين ومنعتهم من الوصول إلى مكان إقامة جدار الفصل .
وأضاف علاء الدين ان المشاركين في المسيرات نظموا اعتصاما في المكان وألقيت فيه كلمات، أكدت جميعها أهمية الإسراع في إتمام المصالحة الفلسطينية.
إلى ذلك أصيب اليوم، العشرات من المواطنين الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب بجروح وبالاختناق جراء قمع الاحتلال لمسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري.
وكانت مسيرة قد انطلقت في بلعين بدعوة من اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في القرية، دعماً للأسرى في سجون الاحتلال واتفاق المصالحة الوطنية، وتأكيداً على دعم عمال فلسطين في ذكرى يوم العمال العالمي.
وذكرت التقارير ان جنود الاحتلال هاجموا المسيرة عند اقترابها من جدار الفصل العنصري، باطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، ما أدى إلى إصابة شاب بقنبلة غازية، والعشرات من المشاركين بحالات اختناق متفاوتة.
وعلى هامش المسيرة زار قرية بلعين وفدان من الولايات المتحدة وفرنسا كتعبير عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني.
واستمع الوفدان إلى شرح مفصل عن تجربة بلعين في مقاومة الاحتلال والاستيطان والجدار في السنوات السابقة من خلال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في القرية عبدالله أبو رحمة، الذي بدوره أشار إلى أهمية الدور النضالي التضامني الذي يقوم به المتضامنون الدوليون.
وعبر الوفدان الأمريكي والفرنسي عن إعجابهما بنضال أهالي بلعين والقرى الفلسطينية الصامدة ضد الإحتلال والجدار العنصري.
وفي الخليل خرج المئات من أنصار حركتي فتح وحماس بعد صلاة الجمعة في مسيرة حاشدة دعماً للأسرى الإداريين الذين يخوضون إضراب الكرامة لليوم ال9 على التوالي ورفضا للاعتقال الإداري.
وأكّد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك أنّ هذه الفعالية الموحدة في مدينة الخليل تعبّر عن نبض الشارع الفلسطيني الذي يتطلع إلى المصالحة الوطنية، ويريد تطبيقها على الأرض لحاجتها الماسّة فيما يخصّ قضية الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال.
وتحدث الدويك عن الأسرى الإداريين والوضع الخطير الذي يعيشونه في السجون، ما يتطلّب الاسراع في تطبيق المصالحة والحشد لصالح قضيّتهم ومختلف القضايا الوطنية الملحة، وصولاً نحو مصالحة حقيقية تدفع بعجلة مقاومة الاحتلال وردعه عن ممارسة الجرائم بحقّ الفلسطينيين وتحرير الأرض وإعادتها إلى أصحابها.
وفي محافظة رام الله أصيب بعد ظهر اليوم 5 شبان على الأقل بعيارات معدنية مغلفة بالمطاط في مناطق مختلفة من أجسامهم والعشرات بحالات الاختناق الشديد، إثر قمع الاحتلال الاسرائيلي المسيرة الاسبوعية المناهضة للاستيطان في قرية النبي صالح شمال غرب المحافظة .
وانطلقت المسيرة من وسط القرية صوب الأراضي المصادرة لتوسيع مستوطنة /حلاميش/ للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام ولرفض الاستيطان والاحتلال، بمشاركة العشرات من أبناء القرية ونشطاء المقاومة الشعبية بالإضافة إلى عدد من المتضامنين الاجانب.
ونقل شهود عيان قولهم، ان جنود الاحتلال اعتدوا على المسيرة عند وصولها إلى المدخل الرئيس للقرية بوابل من الرصاص المعدني والغاز السام وقنابل الصوت، ما أدى إلى وقوع هذا العدد من المصابين.
واضافوا ان جنود الاحتلال حاولوا دخول القرية، إلا ان المتظاهرين تصدوا لهم بالحجارة، رغم كثافة إلقاء قنابل الغاز السام، وأرغموهم على الانسحاب صوب مستوطنة /حلاميش/ المقامة عنوة على أراضي المواطنين.
وفي جنين أصيب اليوم، عدد كبير من المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق متفاوتة، جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع خلال تنفيذها عمليات تفتيش ومداهمة في بلدة جبع.
ونقل عن مصادر محلية وأمنية فلسطينية إن قوات الاحتلال نفذت حملة تمشيط وتفتيش في جبع وسط إطلاق القنابل الصوتية والغاز السام المسيل للدموع، وإنه تخلل هذا الاقتحام مواجهات بين المواطنين والجنود الإسرائيليين، دون أن يبغ عن اعتقالات.
وفي نابلس اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال في الساعات الأولى من صباح اليوم البلدة القديمة من مدينة نابلس ومحيطها.
ونقل عن شهود عيان قولهم، أن قوات كبيرة دخلت البلدة القديمة ومحيطها وجرت مواجهات عنيفة في المكان، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الغاز والمسيلة للدموع، ما أدى إلى إصابة عدد كبير من المواطنين بحالات اختناق متفاوتة.
وأوضحت المصادر ذاتها أن مجموعة من الشبان والفتية واجهوا قوات الاحتلال في محيط مدرسة جمال عبد الناصر والمقبرة الغربية وحي رأس العين وشارع ٢٤، والتي اعتقلت عدداً منهم قبل انسحابها.
على الصعيد الدولي عبّر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم، عن قلقه مما آلت إليه عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي .. مطالباً بـ “تجنب الخطوات أحادية الجانب التي من شأنها تقليل فرص استئناف المفاوضات بعد التدهور الأخير في عملية السلام بالشرق الأوسط”.
وشدد مون في بيان صحفي نشره المتحدث باسمه على موقع مركز أنباء الأمم المتحدة الإلكتروني على ضرورة الحفاظ على حل الدولتين.. قائلاً انه “من الضروري للطرفين إقناع كل منهما الآخر من جديد بأنهم شركاء في السلام”.
وطالب مون المجتمع الدولي بـ “دعم الإلتزام الذي طال عنه الحديث بتحقيق تسوية سلام شامل في الشرق الأوسط”.
وقال “الآن هو وقت تحرك المجتمع الدولي والأطراف المماثلة للاحتفاظ بفرص حل الدولتين” .
وأضاف المتحدث، باسم مون، إن الأمين العام للأمم المتحدة يناشد الجميع باستغلال هذا الوقت بشكل بناء لإيجاد طريق لإحراز تقدم للأمام.
الجدير ذكره أن المفاوضات دخلت في حالة ركود الشهر الماضي عقب اعلان حكومة الاحتلال رفضها إطلاق الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى حسب الاتفاق بين الجانبين، وعقب طرحها عطاءات عديدة لبناء آلاف المساكن الاستيطانية في المستوطنات المقامة على اراضي الضفة الغربية المحتلة .
من جهتها اكدت باكستان على حق الشعب الفلسطيني بالعيش بحرية وكرامة .. داعية المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل، للتخلي عن خططها الاستيطانية .
ووصف المندوب الدائم الباكستاني لدى الأمم المتحدة السفير مسعود خان في كلمته أمام مجلس الأمن خلال مناقشته الشهرية للحالة في الشرق الأوسط، وصف المشاريع الاستيطانية بـ “العنصرية المتطرفة والممنهجة” لتهويد القدس والتوقف عن المساس بالمقدسات الدينية.
وأكد السفير خان مجدداً على إلتزام بلاده بمواصلة الدعم السياسي والمادي والمعنوي للشعب الفلسطيني حتى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس.
وأشار إلى تعنت إسرائيل تجاه أي مبادرة حقيقية لإرساء سلام شامل وعادل ونهائي بين الطرفين.. محذراً من خطورة الأعمال الإسرائيلية الأحادية ومن تداعياتها التي تهدد أمن واستقرار المنطقة وتشيع مشاعر الكراهية والعنصرية والتطرف والتعصب في المنطقة .
سبأ

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك