آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

الحديدة : العُثُور على شعرة للرسول مُتَوارثةٍ بمدينة زَبيْد

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يوليو 24, 2012 | مشاركة واحدة

 

الحديدة : العُثُور على شعرة للرسول مُتَوارثةٍ بمدينة زَبيْد

120723013334690560 الحديدة : العُثُور على شعرة للرسول مُتَوارثةٍ بمدينة زَبيْد

الحديدة نيوز / خاص

قالت وزارة الثقافة والسياحة أنه تم العثور على شعرة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم متوارثة في بعض دور العلم بمدينة زبيد التاريخية يتم اخراجها للناس في العشر الأواخر من شهر رمضان للتبرك بها والصلاة على صاحبها عليه افضل الصلاة والسلام .

ونقلت وكالة "سبأ"عن وكيل وزارة الثّقافة لقطاع المخطوطات ودور الكتب الدكتور مقبل التّامّ الأحمديّ قوله أن "الشّعرة المباركة تحدثت عنها وثيقة تاريخيّة عثر عليها مطلع يوليو الجاري بدار المخطوطات بصنعاء تُنْبئ عن وجود شعرة للنّبيّ صلّى الله عليه وسلّم باليمن قبل نحْو مئة عام" .

ومما جاء في الوثيقة بعد إصلاحها وتثقيفه من العُجْمة التي بها حسب الدكتور الاحمدي :

الحمد لله وحده من الحُدَيْدة إلى زَبِيْد11 شعبان سنة1328هـ:إلى جناب الماجد المحترم العلامة الفاضل حضرة الشيخ عبد النّبيّ أفندي دام عُلاه، بعد السلام والإكرام والسّؤال عن عزيز خاطركم العاطر نعرفكم يومنا هذا: وصلنا الحديدة بالسلامة ولم يغير البارئ علينا حالاً من الأحوال ببركة دعائكم الصالح، فللّه مزيد الحمد على ذلك، والأحوال بطرفنا رائقة والحوادث سارّة، والأمس تاريخه وصل الحديدة محمود نديم أفندي مبعوث الحديدة من دار السعادة العلية، ووصل برفقة الأوامر السلطانية بتخصيص المعاشات التي ترتبت لأشراف اليمن، ووصل أيضا برفقة الأفندي المومى إليه مرسولان اثنان من رجال الدولة من دار السعادة بصورةٍ مخصوصة، مأموران بمحافظة الشّعرة النبوية على صاحبها أفضل السّلام وأشرف التّحيّة صلى الله عليه وسلم؛ وهذه الشّعرة العظيمة موضوعة في حُقّ مرصّع بالجواهر الكريمة، والحُقّ في وسط صندوق معمول من العاج والذّهب والفضة تعظيماً وتكريماً لها، وقد تفضلّت دولتنا العلية الدستورية المؤيدة بإرسالها تبريكاً لأهالي اليمن ولا بدّ من يومٍ أغرّ يوم فتحها بالجامع أو بدار الحكومة المحلية، وفي هذين اليومين يصير احتفال باهر وتلاوة الدعوات الخيرية للسدة العلية السلطانية في حضور الجمهور من الأهالي والعساكر الشاهانية والموسيقية تنغم بالألحان الحسنة وإطلاق المدافع من المواقع تعظيماً وتشريفاً لهذه الشّعرة المباركة".

 

 

التعليقات المطروحة: (1)
  1. محمد المشفع قال:

    أنا والحمد لله ممن تبارك بهذه الشعرة في زبيد لأني من زبيد وأنا أعلم عن شعرة الرسول منذ سنوات عده
    وهي تخرج من بيت الإنباري في جامع يسمى بمسجد الشعرة نسبآ بشعرة سيدنا محمد عليه صلوات الله وسلامه وهي تخرج في يوم ختم القرآن في العشر الأواخر من رمضان .





اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك