آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

الدكتور ياسين يحذر المتوكل: أرجو ألا يكون صمتي قد أغراك، وإذا تشابه عليك البقر فإن هذا له حكم آخر

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: سبتمبر 27, 2012 | لا توجد مشاركة

 

 

الدكتور ياسين يحذر المتوكل: أرجو ألا يكون صمتي قد أغراك، وإذا تشابه عليك البقر فإن هذا له حكم آخر

3(7) الدكتور ياسين يحذر المتوكل: أرجو ألا يكون صمتي قد أغراك، وإذا تشابه عليك البقر فإن هذا له حكم آخر

الحديدة نيوز / متابعات

أتهم الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني، الدكتور ياسين سعيد نعمان، الأمين العام المساعد لحزب اتحاد القوى الشعبية، الدكتور محمد عبد الملك المتوكل، بتلفيق أحداث لا أساس لها من الصحة.

ووجه الدكتور ياسين رسالة إلى المتوكل، قال فيها بأنه لاحظ منذ فترة بأن كل المقابلات الصحفية مع المتوكل لا تخلو من ذكر اسمه، بمناسبة وبدون مناسبة، كان آخرها المقابلة التي أجراها المتوكل مع صحيفة إيلاف، وذكر فيها بأنه التقى بياسين بعد حادثة الاعتداء عليه.

وأضاف الدكتور ياسين في رسالته بأنه أصيب بالصدمة والدهشة، مؤكدا بأنه لم يلتق بالمتوكل منذ أكثر من ثلاثة أشهر، مشيرا إلى أن التواصل الوحيد بينهما انحصر في سؤاله المستمر عن صحة المتوكل عبر ابنته رضية.

وخاطب الدكتور ياسين المتوكل قائلا: «كل ما أرجوه هو أن لا يكون صمتي السابق قد أغراك يا صديقي بسرد حديث لست طرفا فيه وملفق بالكامل».

وأضاف: « إنني وانسجاما مع أخلاقي في التعامل مع الرأي الآخر التزمت بالقاعدة الفقهية للإمام محمد عبده والتي تقول: لو أن قولا صدر من قائل يحمل الكفر من مائة وجه ويحتمل الإيمان من وجه واحد حمل على الإيمان ولا يجوز حمله على الكفر».

وتساءل ياسين في ختام رسالته للمتوكل: «لا أدري يا عزيزي هل أغضب منك أم أشفق عليك.. لا أدري ربما كان علي أن أنتظر حتى نلتقي لا سمع منك التفسير مباشرة».

وفيما يلي نص الرسالة..

الأخ د. محمد المتوكل

تحية طيبة.. وبعد

لاحظت منذ فترة أن كل مقابلاتك الصحفية لا تخلو من ذكر اسمي بمناسبة وبدون مناسبة، وهي إشارات يمكن فهمها على أكثر من وجه، إلا أنني وانسجاما مع أخلاقي في التعامل مع الرأي الآخر التزمت بالقاعدة الفقهية للإمام محمد عبده والتي تقول: لو أن قولا صدر من قائل يحمل الكفر من مائة وجه ويحتمل الإيمان من وجه واحد حمل على الإيمان ولا يجوز حمله على الكفر.

لكن ما جاء في مقابلتك مؤخراً مع صحيفة إيلاف وتناقلته بعض الوسائل عن حديث لك معي بعد حادثة الاعتداء علي، أصابني بالصدمة والدهشة فأنت تعرف أننا لم نلتق منذ أكثر من ثلاثة أشهر والتواصل الوحيد بيننا هو سؤالي المستمر عن صحتك لدى ابنتك الرائعة رضية فمتى جرى هذا الحديث الذي أشرت إليه، كل ما أرجوه هو أن لا يكون صمتي السابق قد أغراك يا صديقي بسرد حديث لست طرفا فيه وملفق بالكامل أما إذا تشابه عليك البقر فإن هذا له حكم آخر.

ولا أدري يا عزيزي هل أغضب منك أم اشفق عليك.. لا ادري ربما كان علي أن انتظر حتى نلتقي لأسمع منك التفسير مباشرة.

أخوك د. ياسين سعيد نعمان

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك