آخر الأخبار : الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»   “جرس إنذار” .. تقرير يعرض ويحلل “الحالة الإنسانية والمعيشية” في التحيتا  «»   إستهداف زوارق حربية لقوى العدوان في السواحل الغربية بالحديدة  «»   بادر تدشن مرحلة العروض في مشروع دمى من أجل السلام‏  «»   عمران : لقاء قبلي موسع لقبائل بكيل استجابة لداعي النكف لقبائل خولان وسنحان  «»   قيادة محافظة الحديدة والسلطة المحلية تنعي الشاعر والإعلامي العزي المصوعي  «»  

الطفلة أمة السلام.. طفلة بأوجاع فائضة

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يوليو 25, 2012 | لا توجد مشاركة

 

 

الطفلة أمة السلام.. طفلة بأوجاع فائضة تنادي رجال الخير الوقوف بجانبها

0000000000000 الطفلة أمة السلام.. طفلة بأوجاع فائضة

الحديدة نيوز / صنعاء / نجلاء حسن :

في الثامنة من عمرها، لكن طفولتها تحملت الكثير.. إنها أمة السلام، الطفلة اليمنية التي واجه جسدها الغض الضئيل تسع عمليات جراحية دقيقة أجرتها منذ الأشهر الأولى لمولدها، واستنزفت أسرتها، ما تزال اليوم بحاجة لعملية عاشرة كيما تستطيع المشي بصورة طبيعية.

ولدت الطفلة في سبتمبر 2004 بفتحة ولادية في ظهرها، قُدر أن لا يتعامل معها الأطباء جراحياً كما يجب، ما أدى إلى تدهور صحتها حتى اليوم.

بدأت معاناتها ومعاناة أسرتها منذ أن اكتمل شهرها الثالث، فطفلتهم تعاني من استسقاء في الدماغ وشلل أعصاب المثانة، ما يمنعها من التخلص من البول أو التحكم في الزائد منه، كما عانت من شلل في المستقيم وفقدت قدرتها على التحكم في البراز والتخلص منه، وتدريجياً ضعفت أطرافها السفلية وتشوه قدماها ما كان ليعرضها للشلل التام.

لم يقف والداها رغم حالتهما المادية العسرة مكتوفي الأيدي، سعوا حثيثاً لتنعم طفلتهما بحياة طبيعية حالها حال كل من هم في سنها، غير أن مشكلتهم الدائمة كانت عدم قدرتهم على توفير كامل احتياجاتها، الأمر الذي أغرقهم في ديون يقدرونها اليوم بثلاثة ملايين ريال يمني.

في اليمن أجرت أمة السلام 3 عمليات جراحية ومثلها في المملكة العربية السعودية ومثلها في تركيا، 6 من هذه العمليات أجريت على مسالكها البولية وهي ناجحة اليوم بنسبة 80%، وعمليتان أجريتا لها بالحبل الشوكي، وواحدة في الدماغ.

جسدها الضئيل تحمل كل هذه المعاناة، وتكبدت أسرتها معاناة أخرى لم يعنهم عليها إلا أهل الخير والمحسنون من داخل اليمن وخارجه، وهم اليوم في أمسّ الحاجة إلى هؤلاء.

أمة السلام حصلت على منحة طبية ضمن المنح التي تقدمها تركيا لليمن خلال هذا العام، هذه المنحة الطبية تتكفل بإجراء العملية الجراحية وحصولها على الأدوية اللازمة أثناء العملية.

لكن علاج الطفلة واحتياجات عملياتها الجراحية السابقة تستنزف من عائلتها شهرياً 300 دولار أمريكي، بصورة ثابتة وهو ما ستحتاجها مدى حياتها، ما يثقل كاهل العائلة.

إذ أن العمليات الجراحية والتشخيصية المجراة لها في مسالكها البولية ضمنت لها عدم حدوث فشل كلوي، لعدم قدرتها سابقاً التخلص من البول والبراز، لكنها تعتمد على قساطر خارجية، ستظل تستخدمها مدى حياتها.

ورغم أن علاج هذه المشكلة تم على مراحل مختلفة منها العمليات الجراحية والعلاج بالأدوية ما ضمن حمايتها من الفشل الكلوي، وذلك عبر مثانة من الأمعاء، لتستوعب كمية كبيرة من البول لمدة 6 ساعات.

هذه المثانة مكنت الطفلة من أن تخرج البول عبر القسطرة، كطريقة للتخلص من البول مدى حياتها، ما يلزم معها تناولها للمضادات الحيوية مدى الحياة أيضاً، ناهيك عن الحقن الشرجية والحفاظات التي تحتاجها بصورة دائمة.

أما ما يخص السائل الدماغي فقد أجريت لها عملية جراحية بتركيب جهاز لسحب السوائل الزائدة من الدماغ للمعدة، وعولجت أطرافها السفلى بنسبة كبيرة حتى استطاعت الوقوف والمشي نوعاً ما.

أما مشكلة التخلص من البراز فلا يوجد معها حل سوى استخدام الحقن الشرجية، حتى هذه المرحلة أنفقت عائلتها أكثر من خمسة عشر مليون ريال يمني على علاج ابنتهم. غير أن المتبقي من العلاج هو حاجتها لجراحة لتعديل القدمين وتقويم الساقين وهي العملية التي ستجرى وفقاً للمنحة الطبية للعام 2012 الممنوحة من تركيا لليمن.

هذه العملية تستوجب عودة أمة السلام وأسرتها إلى تركيا – اسطنبول في الرابع من أغسطس القادم، لعرض الطفلة على الأطباء الذين أجروا لها العمليات الأخيرة ما مكنها من المشي بصورة شبه طبيعية.

ورغم أن العائلة جهزت الإجراءات الرسمية للسفر، غير أن تكاليف سفرهم وإقامتهم هناك ومتابعة وضعها الصحي، ما تزال متوقفة، بخاصة وأن الطفلة قد تحتاج لجراحة أخرى في المسالك البولية، بجانب عملية لتعديل القدمين وتقويم الساقين يتوقع أن تفوق التكلفة الـ15000 دولار أمريكي، وهو مبلغ لا تملكه أسرتها التي أثقلت كاهلها الديون.

يقول والد أمة السلام إنه يأمل من الله أن يقيض له أصحاب القلوب الرحيمة لإغاثة ابنته، وإن رجاءه لن ينقطع في أن يجد من يمدّ يد الرحمة لابنته.. فإن قست عليها الحياة لا تشاركوها القسوة.

للتواصل على هاتف الأسرة يرجى الاتصال بـ:

771771746- 00967// 737830286-00967

نقلاً عن صحيفة "الغد"

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك