آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

القضاء الإيراني يؤجل محاكمة الرئيس السابق أحمدي نجاد

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يناير 6, 2014 | لا توجد مشاركة

79 القضاء الإيراني يؤجل محاكمة الرئيس السابق أحمدي نجاد

القضاء الإيراني يؤجل محاكمة الرئيس السابق أحمدي نجاد

يُحاكم بتهمة رفض تشكيل وزارة للشباب والرياضة وتنفيذ بعض القوانين

الحديدة نيوز- متابعات

قال القاضي المسؤول عن البتّ في ملف أحمدي نجاد للصحافيين الذين حضروا أمام مبنى المحكمة لتغطية حضور الرئيس السابق إلى مبنى القضاء، إن المحاكمة لم تعقد اليوم الاثنين وتقرر تعيين موعد آخر للنظر في الاتهامات الموجهة ضده.

وأوضح محسن افتخاري طبقاً لما أوردته وسائل الإعلام الإيرانية أن "الاستدعاء لم يكن لهذا اليوم، كما أن موعد الاستدعاء لم يحدد بعد".

وكان الناطق باسم السلطة القضائية مدعي عام البلاد غلام حسين ايجئي قد أعلن الأسبوع الماضي عن إرسال استدعاء إلى أحمدي نجاد للحضور في المحكمة في 6 يناير.

وكان الرئيس السابق قد رفض المثول أمام القضاء الشهر الماضي، لكن المحكمة أعلنت أنها بدأت بحث الاتهامات الموجهة في غياب أحمدي نجاد، موضحة أنها تسلّمت 9 شكاوى من مجلس الشورى وعدد من الأفراد منهم فاضل لاريجاني شقيق رئيسي القضاء ومجلس الشورى.

يُشار إلى أن أحمدي نجاد قد عرض خلال الأشهر الأخيرة من ولايته الثانية أمام نواب مجلس الشورى فيلماً يُظهر فاضل لاريجاني يعرض على سعيد مرتضوي، مدعي عام طهران السابق، التوسط لدى علي لاريجاني وصادق لاريجاني مقابل بعض التنازلات.

والاتهامات الموجهة ضد أحمدي نجاد من البرلمان تشمل الإهمال في إرسال التقارير السنوية لتنفيذ القوانين، ورفض تنفيذ القوانين التي أقرّها البرلمان، وعدم تعميمها على الأجهزة الحكومية ورفض تشكيل وزارة الرياضة والشباب في الوقت المحدد، ورفض طلب البرلمان بإرسال ميثاق شركة النفط الوطنية ورفض تخصيص ميزانية لمشروع قطارات الأنفاق.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك