آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

الكويت تحقق ثاني أكبر فوائضها بـ45 مليار دولار

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أكتوبر 2, 2014 | لا توجد مشاركة

الكويتت الكويت تحقق ثاني أكبر فوائضها بـ45 مليار دولار

الكويت – فرانس برس

سجلت الكويت خلال السنة المالية الماضية المنتهية في آخر مارس ثاني أكبر فائض في السنوات الـ15 الماضية التي حققت فيها الدولة الخليجية فوائض تراكمية ضخمة، إلا أن صندوق النقد الدولي حذر من مخاطر جاثمة.

وسجلت الكويت خلال السنة المالية الماضية فائضا في الميزانية بلغ 12,9 مليار دينار تعادل نحو 45.1 مليار دولار بحسب أرقام نشرت على الموقع الإلكتروني لوزارة المالية.

وبلغت العائدات 31,8 مليار دينار بينها 29,3 مليار دينار من النفط، فيما بلغ الانفاق 18,9 مليار دينار.

وكانت الكويت سجلت فائضا قياسيا بلغ 13,2 مليار دينار في السنة المالية 2011-2012.

وسجلت الكويت خلال السنوات المالية الثلاث الماضية فوائض تراكمية بلغت 38,8 مليار دينار، بحسب ارقام وزارة المالية.

وحققت الكويت فوائض في كل من السنوات ال15 الماضية. وبلغ الحجم الكلي لهذه الفوائض 92,5 مليار دينار (323 مليار دولار)، بحسب احصاء لوكالة فرانس برس استنادا الى ارقام رسمية.

وقد ساهمت هذه الفوائض في رفع الاصول السيادية للكويت الى 500 مليار دولار بحسب تقديرات غير رسمية.

ويعود فضل تحقيق هذه الثروة الى اسعار الخام المرتفعة، سيما ان العائدات النفطية تشكل حوالى 94% من اجمالي العائدات العامة.

من جهته، حذر صندوق النقد الدولي من ان انخفاض اسعار النفط قد تعيد مالية الكويت الى العجز اذا ما اخفقت الحكومة في وضع حد للانفاق المتعاظم.

وقال الصندوق في تقريره الاخير حول الكويت والذي نشره هذا الاسبوع ان “انخفاضا بمقدار 20 دولارا في سعر برميل النفط قد يؤدي الى قلب الوضع المالي من الفائض الى العجز في المدى المتوسط”.

وذكر صندوق النقد ان سعر النفط المطلوب لتحقيق التوازن بين العائدات والانفاق قد ارتفع في السنوات الاخيرة وبات يقدر بحوالي 75 دولارا في السنة المالية 2014-2015.

وحث صندوق النقد الكويت على البدء قريبا بتطبيق الإجراءات المخصصة لكبح الإنفاق الذي تضاعف ثلاث مرات خلال العقد الماضي. من هذه الإجراءات الحد من الوظائف في القطاع الخاص والخفض التدريجي للدعم المالي على المنتجات والبالغ 16 مليار دولار سنويات.

ويعيش في الكويت 1,25 مليون مواطن إضافة الى 2,8 مليون وافد، ويضخ البلد حوالي 3 ملايين برميل من الخام يوميا.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك