آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

تكتل أحزاب اليمن الجديد تعقد مؤتمراً صحفياً لتفعيل مبدأ الشراكة الوطنية لكل اﻻحزاب

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أكتوبر 20, 2014 | لا توجد مشاركة

2225 300x176 تكتل أحزاب اليمن الجديد تعقد مؤتمراً صحفياً لتفعيل مبدأ الشراكة الوطنية لكل اﻻحزاب

تكتل أحزاب اليمن الجديد تعقد مؤتمراً صحفياً لتفعيل مبدأ الشراكة الوطنية لكل اﻻحزاب 

 الحديدة نيوز / صنعاء / ريدان أبوعلي

عقد تكتل أحزاب اليمن الجديد المعارض صباح اليوم مؤتمراً صحفياً  تحت شعار ” من أجل شراكة حقيقية للجميع وبالجميع” حيث دعا التكتل جميع أبناء الشعب اليمني ومكوناته لرص الصفوف والتلاحم ونبذ النعرات الطائفية والمناطقية والوقوف صفاً واحداً في وجه الإرهاب والقضاء عليه أينما كان وتغليب المصلحة الوطنية العليا على المصالح الشخصية الضيقة من أجل الحفاظ على وطننا وثوابتنا الوطنية الخالدة (الثورة – الجمهورية – الوحدة – الديمقراطية).

و أكد في بيان الذي تلاه المهندس محمد جزيلان امين عام الحزب الجمهوري الرئيس الدوري لتكتل احزاب اليمن الجديد المعارضة أن أي اتفاق لا يحتوي على مشاركة كافة الأحزاب السياسية بأنه غير مكتمل ومنقوص ويفتقد إلى غطاء قانوني ويعوض بغطاء شعبي باشتراك وتوقيع كافة الأحزاب السياسية عليه والرقابة في تنفيذه.

وطالب القيادة السياسية بضرورة السعي للمصالحة الوطنية الشاملة والتعامل مع كافة المكونات السياسية في الوطن دون استثناء بمنظور واحد وإنهاء عمليات المحاصصة والتقاسم والقرارات الفردية التي يراد بها جر الوطن إلى ما لا يحمد عقباه ، وبعد أن أصبحت المكونات السابقة شركاء في السلطة والثروة وعمدت الى سياسة الاقصاء والتهميش لمن سواها ما أدى إلى فقدان سلطات الدولة لمشروعيتها.. داعياً إلى ايقاف أعمال النهب لممتلكات ومقدرات الدولة واستعادة الأموال والممتلكات المنهوبة وتقديم الفاسدين للعدالة وايقاف الحملات الاعلامية المثيرة للكراهية والفتن الطائفية بين أبناء اليمن الواحد .

كما طالب الدول الراعية والداعمة الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها واحترام سيادة واستقلال وحدة اليمن وعدم فرض سياساتها وتصفية حساباتها على حساب أمنه واستقراره.

وشدد جزيلان على ضرورة بناء مؤسسة عسكرية وأمنية قوية وتحسين أوضاعها المعيشية بعيداً عن الولاءات والانتماءات الحزبية والمناطقية والطائفية في ظل دولة مدنية وديمقراطية عادلة تحمي الشعب وسيادته وأمنه واستقراره وتعمل على بسط نفوذها واستعادة كافة الأسلحة والمعدات المنهوبة من قبل كافة القوى والأحزاب وتسليمها للدولة بإعتبارها صاحبة الحق قانونياً ودستورياً لامتلاك السلاح للحفاظ على سيادة الوطن وحماية المواطن وذلك بناء على ما ورد في وثيقة السلم والشراكة.

وهدد تكتل أحزاب اليمن الجديد بمقاضاة كافة من يتسبب في استبعاد أحزابه في الشراكة الوطنية كونها مكونات سياسية قائمة لها الحق كما للآخرين في الشراكة وتحمل المسئولية وتثبيت المشورة وأخذ الرأي والمساهمة من الجميع في بناء مستقبل اليمن الجديد كما يؤكد في حالة الاستمرار في سياسة الاقصاء والتهميش باللجوء إلى عمليات التصعيد السلمي والمشروع بطرق ديمقراطية وحضارية.. مؤكداً على مواصلة عقد الاجتماعات المستمرة بين قياداته والتي تمخضت عنها صياغة خارطة طريق وطنية سيتم الإعلان عنها لاحقاً.

” نص البيان”

انطلاقاً من حرصنا على تغليب المصلحة العليا للوطن واستشعاراً بمسؤولياتنا التاريخية في أداء واجباتنا تجاه ما يحدث ويعتمل من سياسات غير مدركه ولما سيترتب عليها من عواقب كارثية على اليمن ونحن نتطلع لبناء اليمن الجديد في ظل الدولة المدنية دولة المؤسسات والنظام والقانون تتحقق فيها العدالة والمساواة التي تنتصر فيها مبادئ الديمقراطية القائمة على التنافس الحضاري للبناء والتنمية لبناء يمننا الجديد ، يمن العدالة والحرية والمساواة وغرس مبدأ الدولة اليمنية الديمقراطية الحديثة.

يأتي انعقاد المؤتمر الصحفي الثاني لتشكيل أحزاب اليمن الجديد في ظروف بالغة التعقيد كونه يمثل الكيان السياسي المعارض الأول الذي خرج من رحم الثورة الشبابية الشعبية والذي يحمل على عاتقة الدفاع عن المطالب والإصلاحات التي خرج من أجلها الشعب اليمني إلى الشارع للمطالبة بها وقدم الدماء الغالية في سبيل الحصول عليها.

ان تكتل أحزاب اليمن الجديد يعلن ويؤكد الآتي :-

أولاً :يدعو جميع أبناء الشعب اليمني ومكوناته لرص الصفوف والتلاحم ونبذ النعرات الطائفية والمناطقية والوقوف صفاً واحداً في وجه الإرهاب والقضاء عليه أينما كان وتغليب المصلحة الوطنية العليا على المصالح الشخصية الضيقة من أجل الحفاظ على وطننا وثوابتنا الوطنية الخالدة (الثورة – الجمهورية – الوحدة – الديمقراطية).

ثانياً : يؤكد تكتل أحزاب اليمن الجديد بأن أي اتفاق لا يحتوي على مشاركة كافة الأحزاب السياسية بأنه غير مكتمل ومنقوص ويفتقد إلى غطاء قانوني ويعوض بغطاء شعبي باشتراك وتوقيع كافة الأحزاب السياسية عليه والرقابة في تنفيذه.

ثالثاً : تطالب تكتل أحزاب اليمن الجديد القيادة السياسية بضرورة السعي للمصالحة الوطنية الشاملة والتعامل مع كافة المكونات السياسية في الوطن دون استثناء بمنظور واحد وإنهاء عمليات المحاصصة والتقاسم والقرارات الفردية التي يراد بها جر الوطن إلى ما لا يحمد عقباه ، وبعد أن أصبحت المكونات السابقة شركاء في السلطة والثروة وعمدت الى سياسة الاقصاء والتهميش لمن سواها ما أدى إلى فقدان سلطات الدولة لمشروعيتها.

رابعاً : يدعو التكتل إلى ايقاف أعمال النهب لممتلكات ومقدرات الدولة واستعادة الأموال والممتلكات المنهوبة وتقديم الفاسدين للعدالة وايقاف الحملات الاعلامية المثيرة للكراهية والفتن الطائفية بين أبناء اليمن الواحد .

خامساً : نطالب الدول الراعية والداعمة الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها واحترام سيادة واستقلال وحدة اليمن وعدم فرض سياساتها وتصفية حساباتها على حساب أمنه واستقراره.

سادساً : بناء مؤسسة عسكرية وأمنية قوية وتحسين أوضاعها المعيشية بعيداً عن الولاءات والانتماءات الحزبية والمناطقية والطائفية في ظل دولة مدنية وديمقراطية عادلة تحمي الشعب وسيادته وأمنه واستقراره وتعمل على بسط نفوذها واستعادة كافة الأسلحة والمعدات المنهوبة من قبل كافة القوى والأحزاب وتسليمها للدولة بإعتبارها صاحبة الحق قانونياً ودستورياً لامتلاك السلاح للحفاظ على سيادة الوطن وحماية المواطن وذلك بناء على ما ورد في وثيقة السلم والشراكة.

سابعاً : أن تكتل أحزاب اليمن الجديد يدين وبشدة الاعتداءات الإرهابية الغاشمة على المواطنين وحماه الوطن في كافة المحافظات اليمنية التي أدت إلى سقوط المئات من ابناء الوطن بين شهيد وجريح والتي نبدي أسفنا وعزائنا الكبيرين لأسر الشهداء ولكافة أبناء وطننا كون هذه الاعتداءات الإرهابية تعتبر اعتداء على كافة أبناء الشعب اليمني والتي كان آخرها الاعتداءات الإرهابية في ميدان التحرير في قلب العاصمة صنعاء وحضرموت والبيضاء وبقية المحافظات.

ثامناً : يؤكد تكتل أحزاب اليمن الجديد تحفظه بحقه القانوني في مقاضاة كافة من يتسبب في استبعاد أحزابه في الشراكة الوطنية كونها مكونات سياسية قائمة لها الحق كما للآخرين في الشراكة وتحمل المسئولية وتثبيت المشورة وأخذ الرأي والمساهمة من الجميع في بناء مستقبل اليمن الجديد كما يؤكد في حالة الاستمرار في سياسة الاقصاء والتهميش باللجوء إلى عمليات التصعيد السلمي والمشروع بطرق ديمقراطية وحضارية.

تاسعاً : كما يؤكد تكتل أحزاب اليمن الجديد مواصلة عقد الاجتماعات المستمرة بين قياداته والتي تمخضت عنها صياغة خارطة طريق وطنية سيتم الإعلان عنها لاحقاً.

- لنعمل معاً لبناء يمن جديد يتسع للجميع وبالجميع.

الرحمة للشهداء الأبرار .. الخير والرخاء والتقدم والازدهار لليمن الجديد،،،

صادر عن :

تكتل أحزاب اليمن الجديد (المعارض)

صنعاء – السبت 17/10/2014م

- الحزب الجمهوري

- حزب شباب التنمية الوطني الديمقراطي

- حزب الربيع العربي

- حزب العدالة والحرية

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك