آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

(تهامه تستغيث) شراع يتمزق في بحر الحياه !!

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يونيو 12, 2016 | لا توجد مشاركة

 

11037147 419724434853925 4521867527021098656 o 300x199 (تهامه تستغيث) شراع يتمزق في بحر الحياه !!

 

(تهامه تستغيث) شراع يتمزق في بحر الحياه !!

بقلم 1f4dd (تهامه تستغيث) شراع يتمزق في بحر الحياه !! هاشم النهاري
تمر الايام والليالي على ابناء محافظة الحديدة والوضع يزداد تعقيدا عما قبل.
وتزداد معاناة المواطنين من سيء الى اسوء نتيجة انقطاع التيار الكهربائي منذ اكثر من عام خاصة في هذه الايام تمر المحافظة في مناخ شديد الحرارة بدخول فصل الصيف.وأجواء اشد من لفحات النيران الجهنمية ، مما تسبب في كثير من حالات الاختناق للكثير من المرضى وكبار السن وكذلك حالات الوفاة للاطفال والنساء حسب احصائية مكتب الصحة العامة والسكان في محافظة الحديدة .
عام يمر و عام يلية بين معاناة المواطن المسكين وبين الاحتياجات الاساسيه الشبه منعدمه بسبب غلاء الاسعار ولا احد يحرك ساكنا فيما يتعرض له ابناء تهامة من تهميش للحقوق الاساسية .
كل هذا نتيجة للحروب القائمة على بلادنا والصراعات المتتالية بين هذا وذاك والمواطن هو من يتجرع نتيجة تلك الصراعات ومحاربه البقاء،
ومما ادى ذلك الى اغلاق العديد من المنشئات الخدمية في المحافظة التي كانت تقدم جزء من الخدمات الاساسية للمواطن التهامي .
علما بان مرضى مركز الغسيل الكلوي في محافظة الحديده يتجرعوا المعاناة الشبة بالموت البطيء نتيجة انقطاع التيار الكهربائي والتحمل الزائد على مولد واحد يعمل على مدار الساعة فيضطرون الى اطفاءة تفاديا من حدوث كارثة اكبر عند الاستمرار في تشغيلة وقد يؤدي الى عطلانة بالكامل اذا استمر الامر على ما هو عليه .
ومما لاشك نحن في الوقت الحالي على ابواب و قدوم شهر رمضان المبارك والوضع يزداد سوء لا ندري الى اين يتجه بنا المطاف والى اين المنعطف .
نسمع كل يوم أصوات الاطفال الرضع والامهات الثكالى والنساء الأرامل والعجزه الذين انهكهم كبر السن تتعالى اصواتهم تستغيث تنادي من يسمعها هل من مجيب هل من مغيث لكن لا حياة لمن تنادي منتظرين وامليين المولى عز وجل ان يفرج عنهم معاناتهم .
وكما عرفت محافظة الحديدة وتهامة بشكل عام بانها المحافظة التي تردف الدولة بالمليارات سنويا وهي تعتبر من المحافظات الاولى في الدخل لصالح للدولة لكنها تعيش هذه الايام في اسوء مراحل الحياة معيشة ويذوق ابنائها الامرين من معاناة الحر الشديد.
وتعد هذه المحافظة من المحافظات الساحلية الهامة وهي ثالث محافظة بحسب عدد السكان بعد الامانة ومحافظة تعز ، وتعد جزء هام من الجمهورية اليمنية.
لذا نأمل اولا من الله عز وجل ان يفرج عن يمننا الحبيب عما هو فيه وعن تهامة مما هي عليه .ونامل ثانيا من الجهات ذات العلاقة ان تنظر بعين الرحمة الى هذه المحافظة المحرومة من ابسط الخدمات، والمعاناة التي يتجرعها المواطن التهامي .

#الحديدة_مدينة_منكوبة

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك