آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

ثورة عزاب في اليمن تجبر أهالي على تقليص مهر العروس

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أكتوبر 22, 2013 | لا توجد مشاركة

 

ثورة عزاب في اليمن تجبر أهالي على تقليص مهر العروس

07 01 12 968885483 ثورة عزاب في اليمن تجبر أهالي على تقليص مهر العروس

الحديدة نيوز – صنعاء :

قاد الارتفاع الهائل بمهور الزواج في اليمن، عدد من الشباب في احدى مناطق محافظة تعز (جنوب) إلى تنفيذ مظاهرة ليلية خلال أيام عيد الأضحى لمطالبة الأهالي بتخفيض مهور الزواج، حتى يكون بـ”مقدور أي شاب دخول عش الزوجية”.

ونجح الشباب الغاضب من ارتفاع مهور الزواج في قرية الجرف بمديرية جبل حبشي (غربي تعز) على إجبار الأهالي توقيع وثيقة، اتفقوا فيها على تخفيض المهور إلى ما يعادل 200 ألف ريال (1000 دولار أمريكي).

وقال سكان محليون في مديرية جبل حبشي إن عدد من الشباب قرروا القيام بـ”ثورة ضد الأباء” بسبب إقدام والد إحدى العرائس على رفع مهر ابنته إلى نصف مليون ريال يمني، (يعادل 2500 دولار).

وقال الصحفي “سعيد الصوفي” وهو من أبناء المنطقة لـ”الاناضول” : الشباب وجدوا موسم العيد الذي تكثر فيه الأعراس بكافة أرياف اليمن، فرصة للثورة على ظلم الأباء وخصوصا بعد مشاهدتهم للميسورين يلتحقوق بقطار الزوجية من أمام أعينهم وهم على رصيف العنوسة”.

وأضاف بأن “المسيرة التي قام بها الشباب العزاب كانت هي الحل الأخير أمامهم بعد أن خاطبوا الأهالي بكل الوسائل” معربا الصحفي عن أمنيته “أن يلتزم كافة أهالي المنطقة بها، وعدم بيع بناتهم “كسلع خدمية” لمدن يدفع مهرا أكبر.

ويتسبب غلاء المهور المبالغ فيه في كثير من مناطق اليمن، بجعل آلاف الشباب يعيشون عزاباً إلى أعمار متأخرة تصل إلى سن الـ35 عاما وخصوصا للموظف البسيط.

وتتفاوت أسعار المهور في مناطق يمنية عن غيرها، كما يختلف من القرى إلى المدن.

وفي حين يضع الأباء في الأرياف مبالغ تصل الى 3000 آلاف دولار كمهور لبناتهم، يضع الأباء في المدن الرقم مضاعفاً ( 5000 آلاف دولار ) وذلك بسبب الالتزامات الكبيرة التي تفرضها حفلات المدينة من صالة أعراس يصل ايجارها لمدة ساعات الى 700 دولار وفرق موسيقية تتراوح اسعارها من 300 دولار إلى 400 دولار .

وفي بعض المناطق القبلية اليمنية وخصوصاً في شمال الشمال تقول مصادر محلية إن مهر العروس تصل إلى تقديم العريس سيارة ومبلغ مالي يصل إلى 7000 دولار، وخصوصا عند زعماء القبائل الكبرى.

” السبيل “

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك