آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

دول مجلس التعاون تطرد سفراء سوريا من بلادها

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: فبراير 7, 2012 | لا توجد مشاركة

 

دول مجلس التعاون تطرد سفراء سوريا من بلادها

استدعت كل من فرنسا وإسبانيا سفيريهما في دمشق “للتشاور”

سوريا دول مجلس التعاون تطرد سفراء سوريا من بلادها

الحديدة نيوز – متابعات

قررت دول مجلس التعاون الخليجي، اليوم الاثنين، طرد سفراء سوريا المعتمدين في عواصمها واستدعاء سفرائها من دمشق.

وفي بيان له، أكد المجلس أن الدول الخليجية تتابع “ببالغ الأسى والغضب تزايد وتيرة القتل والعنف في سوريا الذي لم يرحم طفلاً أو شيخاً أو امرأة في أعمال شنيعة أقل ما يمكن وصفها به بالمجزرة الجماعية ضد الشعب السوري الأعزل دون أي رحمة أو شفقة أو حتى مراعاة لأية حقوق أو مشاعر إنسانية أو أخلاقية”.

ويضيف البيان أن المملكة العربية السعودية، رئيسة الدورة الحالية لمجلس التعاون، أعلنت أن دول المجلس قررت سحب جميع سفرائها من سوريا والطلب في الوقت ذاته من جميع سفراء النظام السوري مغادرة أراضيها وبشكل فوري وذلك “بعد أن انتفت الحاجة لبقائهم بعد رفض النظام السوري كل المحاولات وإجهاضه كافة الجهود العربية المخلصة لحل هذه الأزمة وحقن دماء الشعب السوري الشقيق”.

ورأت دول المجلس أن على الدول العربية المقرر أن تجتمع في مجلس الجامعة الأسبوع القادم أن تتخذ كافة الإجراءات الحاسمة أمام هذا التصعيد الخطير ضد الشعب السوري بعد أن قاربت الأزمة من السنة دونما أي بارقة أمل للحل.

وأعربت هذه الدول عن شعورها بـ”الأسى البالغ والحزن الشديد على هدر هذه الأرواح البريئة وتكبد هذه التضحيات الجسيمة لا لشرف الدفاع عن الوطن ضد معتد أجنبي ولكن لتحقيق مآرب شخصية تهدف إلى الصراع على السلطة دونما أي اعتبار لكرامة المواطن السوري وحريته”.

فرنسا وإسبانيا تستدعيان سفيريهما

وكانت كل من فرنسا وإسبانيا قد سحبتا اليوم سفيريها من سوريا، رداً على حملة القمع الدموية التي يشنها النظام السوري ضد المناهضين له.

وقالت الخارجية الإسبانية، في بيان لها إنه، سيتم كذلك استدعاء السفير السوري بشكل عاجل إلى وزارة الخارجية للإعراب له شخصياً عن إدانة ما تقوم به قوات الجيش والأمن السورية.

اما المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية، برنار فاليرو، فأكد أنه “نظرا لتصاعد حملة القمع التي يشنها النظام السوري ضد شعبه، قررت السلطات الفرنسية استدعاء السفير الفرنسي في سوريا للتشاور”، موضحاً أن السفير الفرنسي سيعود الى باريس “خلال الأيام القليلة المقبلة”.

وأضاف فاليرو: “بدأنا محادثات مع شركائنا في بروكسل لتشديد العقوبات مرة أخرى” على سوريا، في إشارة الى الإجراءات الاقتصادية التي اتخذها الاتحاد الأوروبي ضد حكومة الرئيس السوري بشار الأسد وعدد من الشخصيات والمؤسسات السورية.

ومعلقاً على إعلان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن مبادرة جديدة بشأن سوريا “مع الدول التي وقفت مع الشعب السوري وليس مع النظام”، قال فاليرو إن فرنسا تتابع الخطة التركية، “إلا أنه ليس لدينا الكثير من المعلومات عنها”.ودعا فاليرو وزير الخارجية الروسي المتواجد حالياً في سوريا، سيرغي لافروف، الى استخدام نفوذ بلاده للضغط على سوريا من أجل قبول خطة سلام إقليمية.

وأضاف: “نتوقع من لافروف أن يغتنم زيارته الى دمشق لكي يجعل النظام السوري يفهم عزلته، وليدعم خطة الجامعة العربية، التي هي مبادرة شجاعة يجب أن تكون أساس أي حل”.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك