آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

سرور : مادفعني للخروج الى ساحة التغيير هو الظلم والفساد والقهر في عهد صالح وأبناء تهامة كان لهم دوراً ريادياً ورائداً في التصدي للظلم والحكام الظلمه

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أكتوبر 9, 2012 | لا توجد مشاركة

 

 


” الحديدة نيوز ” في حوار صريح مع أول ثائر بالحديدة يخرج للمطالبة بإسقاط نظام علي صالح
سرور : مادفعني للخروج الى ساحة التغيير هو الظلم والفساد والقهر في عهد صالح وأبناء تهامة كان لهم دوراً ريادياً ورائداً في التصدي للظلم والحكام الظلمه

طارق سرور سرور : مادفعني للخروج الى ساحة التغيير هو الظلم والفساد والقهر في عهد صالح وأبناء تهامة كان لهم دوراً ريادياً ورائداً في التصدي للظلم والحكام الظلمه

الحديدة نيوز / حوار / غمدان محمد أبوعلي

الثائر
/ طارق سرور في الأربعين من العمر شخصية معروفة يحترمها الجميع ، ظهر بقوة في الثورة الشبابية الشعبية السلمية بمحافظة الحديدة شارك الشباب منذ أول لحظة اشتعلت فيها الثورة في تهامة ، ورابط في ساحة التغيير، منذ أول خيمة نصبت فيها، في صبيحة يوم الاحد بتاريخ 13 / 2/ 2011 م , وكانت عبارة عن مظاهرات تأييديه للثورة المصرية المباركة , وكانت الانطلاقة من أمام نصب حديقة الشعب ,، حين قرر شباب الحديدة أن تكون لهم ساحة لتنفيذ ثورتهم الشعبية ، وحتى اليوم، لم يكن المرض ولزوم الجلوس في المنزل ، عائقاً أمام إرادته الثورية، في الاستمرار حتى ولو كانت على حساب حياتة .

طارق سرور أطلق علية لقب أول ثائر يخرج للمطالبة بأسقاط نظام علي عبدالله صالح المستبد ، ثائر من نوع فريد ونادر، يعرفه كل من زار ساحة التغيير بمحافظة الحديدة، أو شارك في مسيرات وفعاليات الثورة تجدة أمامك وفي أول الصفوف، إذ أن تواجدة في كل فعالية ثورية وفي كل المسيرات، جعلته مميزاً للغاية فالكل يحب سرور ويريد أن يستمد حماسة الثوري من طارق سرور، حتى أنة أصبح رقما” صعبا” في الثورة ونوعاً نادراً من الثوار، يصفة أبناء الحديدة وكل من يعرفة بأنة أحد الرجال الشجعان ورجل المواقف الصعبة تجدة يقف بجوار المظلومين وكل من يلجاء الية لحمايتة من نفوذ المشائخ وتسلط المتنفذين وناهبي الاراضي ، حتى أطلقوا علية لقب ثائر من قبل أن تندلع ثورات الربيع العربي وعين مؤخرا” منسق للمجلس شباب الثورة الشبابية الشعبية بمحافظة الحديدة…..

” الحديدة نيوز ” التقت بأول ثائر يخرج للمطالبة بأسقاط نظام علي عبدالله صالح في محافظة الحديدة وخرجت بالحوار الاتي :

س1/ في البداية… نريد أن نعرف من هو طارق سرور وما أنتمائة الحزبي ؟


ج1/ طارق سرور مواطن يمني من مواليد محافظة الحديدة عام 1970م نقيب المعلمين في الحديدة , ومنسق منظمة هود , ومنسق مجلس شباب الثورة الشعبية بالحديدة – أنتمي سياسياً للإصلاح وحزبي الاكبر هو الوطن وتحيزي له ولقضاياه قبل كل شيء .
س2 / متى أنطلقت أول شرارة للثورة في محافظة الحديدة لأسقاط النظام السابق ؟ وهل تعرضت للقمع ؟ وكم عدد الجرحى والقتلى منذ أندلاع الثورة في الحديدة وحتى اللحظة ؟
ج2/ كان اندلاع أول شرارة للثورة في الحديدة بتاريخ 13/2/2011م صبيحة يوم الاحد , وكانت عبارة عن مظاهرة تأييديه للثورة المصرية المباركة , وكانت الانطلاقة من أمام نصب حديقة الشعب , وكان ان تبنينا رفع بعض المطالب الشبابية والحقوقية العامة وبعض المظالم في المحافظة , إلا أن مجيء الامن وقوات مكافحة الشغب لتفريق التظاهرة بعنف شديد جعل ردة فعل الشباب رفع شعار ارحل لأول مرة في المحافظة . وفعلاً بهذا الحدث انطلقت الثورة واندلعت شرارتها في المحافظة .
أما بخصوص عدد الجرحى والشهداء منذ إندلاع الثورة فقد قدمت محافظة الحديدة عشرة شهداء ستة منهم في الحديدة واربعة في ساحة صنعاء .. وأما عدد الجرحى فقد قدمت المحافظة عدداً كبيرا وصل الى الالاف الاصابات بالغازات السامة وما لا يقل عن المئات من اصابات بطلقات الرصاص الحي , بعضها تسببت في اعاقات دائمة ؛؛ وبهذه المناسبة أحيي الشباب الثائر في محافظة الحديدة الذين قلبوا كل التوقعات وفاجئوا الجميع في مقدمتهم النظام السابق بخروجهم وثورتهم عليه , وننتهز فرصة لتكرير ندائنا لحكومة الوفاق بتحمل مسؤوليتها واستكمال علاج الجرحى ومعالجتهم في الداخل والخارج .
س3 / لنعد قليلاً إلى الوراء، ما هي البدايات الأولى للثورة التي شاركت فيها ؟
ج3/ في الحقيقة كانت البداية الاولى للثورة عندما رفع اللقاء المشترك شعار الهبات الشعبية ودعا اليها في 3 فبراير 2011م وبالفعل استجابت قطاعات واسعة من الشعب في عموم المحافظات وكانت المطالب فيها معروفة معلومة جوهرها اصلاح الاوضاع بشكل عام سياسياً واقتصادياً وتشريعياً …. الخ وكذا رفض التمديد والتوريث .. إلا ان غطرسة النظام السابق وعنجهيته بل وعدم مبالاته كان لابد من مفاصلة حقيقية وخروجاً نهائياً وإسقاطا لهذا النظام الظالم الفاسد برمته وهذا ما حدث بالفعل وأكرم به شعب اليمن وأسقط نظام علي صالح غير مؤسفا عليه والى غير رجعة .
بالنسبة لنا في الحديدة كان رفضنا لهذا النظام وممارساته قديمة ورغبتنا في التغيير ملحة وهاجسنا اليومي , تمثل ذلك من خلال نشاطات متعددة من اعتصامات وتظاهرات مطلبية ومهنية وحقوقية محاولين بذلك تعميق وتجذير ثقافة التغيير ورفض الظلم والباطل في المجتمع وتحريره من الخوف والرهبة من السلطة.
وكان ان استغلينا تجمع المواطنين في الهبة الشعبية يوم 3 فبراير وحاولنا الخروج بمسيرة الى شارع صنعاء إلا انها قمعت وفرقت من قبل قوات الامن وتم اعتقالي انا والزميل عبد الحافظ معجب من قبل الامن واختطاف الزميل عبدالحفيظ الحطامي من قبل مجموعة مسلحة بلباس مدني , مما جعلنا بعد ذلك نجتمع مع بعض الشباب وتدارسنا الموقف وقررنا الخروج وتواصلنا مع المشترك إلا انهم رفضوا في حينه فقررنا الخروج بمسيرة شبابية يوم الخميس 7/2/2011م تنطلق من جامعة الحديدة وتنتهي بالمصلى إلا انها كانت ضعيفة الى حد ما , واستمرينا بالتشاور والتنسيق ثم جاء خبر نجاح الثورة المصرية في 11/2/2011م فكان خبرا محفزا ومشجعا فقررنا الخروج يوم 13/2/2011م وتم التواصل مع عدد كبير من الزملاء الصحفيين والحقوقيين والنشطاء السياسيين والتربويين فكان أن لبوا النداء وفعلا انطلقت شرارة الثورة صبيحة ذلك اليوم الاغر الميمون ..
ونتيجة لذلك أخذ الحماس في نفوس الشباب خاصة بعد أن رأوا قوات الامن وما فعلته بالمتظاهرين السلميين وتواصلوا معنا بأعداد غفيرة لأجل تنسيق مظاهرات ومسيرات تالية , وبالفعل كان ذلك , وكل يوم كان العدد يزيد فقررنا أن يكون اعتصامنا في حديقة الشعب أمام بوابة المحافظة من الصباح الى الظهيرة يوميا , واجه الشباب فيها الكثير من الانتهاكات والاعتداءات من قبل النظام السابق وبلاطجته محاولين تخويف الشباب وإنهاء اعتصاماتهم فكان ردنا أن قررنا الاعتصام المفتوح والتخييم بشكل دائم في الحديقة بتأريخ 22/2/2011م . وللتأريخ أقول : ان ثلة من الشباب الصادق السابق لا يتجاوز عددهم الخمسين شابا باتوا ايامهم الثلاثة الاولى من غير غطاء سياسي من احد , ضربوا اروع امثلة البطولة والشجاعة والصبر والثبات امام النظام وقواته الباطشة الاثمة , أحييهم من كل قلبي ولهم مني كل احترام وتقدير ..
وفي يوم الجمعة 25/2/2011م قرر المشترك الانضمام الى الثورة ووجه افراده ومناصريه بالنزول الى الساحة مما أعطاها الزخم الكبير ومكنها من الاستمرار ..
س4/ شباب الثورة في الحديدة يطلقون عليك لقب أول ثائر يخرج للمطالبة بإسقاط نظام الرئيس ماتعليقك ؟
ج4/ أعتز بهذا اللقب واتمنى ان أكون عند حسن ظنهم بي أعاهدهم ان اكون على قدر المسؤولية ما استطعت , وانحيازي معهم لكونهم نواة الثورة في المحافظة وفي كل اليمن , تجاوزا النخب والاحزاب والوجاهات ولم ينتظروا احدا وخرجوا مضحين بأنفسهم وأرواحهم , فالفضل الاول والاخير بعد الله تعالى يعود لهم وحدهم كونهم من كسروا حاجز الرهبة والخوف وشجعوا الاخرين للالتحاق بهم .
295215 321070321320314 1201157759 n سرور : مادفعني للخروج الى ساحة التغيير هو الظلم والفساد والقهر في عهد صالح وأبناء تهامة كان لهم دوراً ريادياً ورائداً في التصدي للظلم والحكام الظلمه

س5/ ما الذي دفعك للخروج الى ساحة التغيير بمحافظة الحديدة للمطالبة بأسقاط نظام علي عبد الله صالح ؟

ج5/ دفعني ما دفع الشباب وكل اليمانيين رجالا ونساءً وشيوخا واطفالا .. وهو الظلم والفساد والقهر , وباختصار تغول النظام في كل شيء وفساده في كل شيء واختزاله لليمن وتقديمه في شخصه المريض .
س6 / برأيك من أين أستلهم شباب الثورة قوتهم، وماهي مقومات هذة القوة والى متى ستستمر هذة الثورة ؟

ج6/ استلهم شباب الثورة قوتهم اولا من الحق الذي يملكونه فهم الحق والنظام هو الباطل هم القوة والنظام هو الضعف وإن امتلك كل سلاح الدنيا .. واستلهموا قوتهم كذلك من شعبهم الابي ذي النخوة والعزة والكرامة .. واستلهموا قوتهم اخيرا من بطش النظام وظلمه وفساده وطيشه .
أما مقومات هذه القوة إيمانهم بالتغيير واهميته , ورغبتهم بالعيش الكريم والافضل لهم ولمجتمعهم وشعبهم , حلمهم بالدولة المدنية الحديثة العادلة التي يتساوى فيها الجميع ..
اما الى متى ستستمر ثورتنا فالثورة عندنا فعل مستمر حتى تحقق كافة اهدافها وتحقيق كل مطالبها , ثورتنا ستتغير وسائلها وآلياتها وبرامجها , متواكبة مع تطور المراحل وتغيرها .
س7 / يرى كثير من المراقبون بإن محافظة الحديدة كانت من المحافظات التي كانت تقف مع نظام علي عبدالله صالح وكان النظام السابق يراهن عليها وفجئة وجدنا أبناء الحديدة يخرجون من كافة الحارات والشوارع يطالبون بأسقاط النظام ومحاكمتة كيف تفسر ذلك ؟
ج7/ إن الحديث عن محافظة الحديدة وابنائها ودورهم في الثورة الشبابية الشعبية حديث ذو شجون , وبداية يسعدني أن أذكر أن أبناء محافظة الحديدة وأبناء تهامة عموماً كان لهم دوراً ريادياً ورائداً في التصدي للظلم والحكام الظلمه منذ ايام حكم بيت حميد الدين لليمن .
بل وما بعدها حتى عام 67م حيث وقعت احداث ما يسمى بثورة القوقر وكانت ثورة حقوقية مطلبية فكان أن سير لهم النظام الحاكم آنذاك حملة عسكرية شرسة نكلت بأبناء تهامة واضعفت قوتهم , ومن حينها بدأ العد التنازلي في إضطهاد تهامة وابنائها واخضاعهم واضعافهم , ثم تولى كبر ذلك بعض مشايخ تهامة الذين ارتضوا لأنفسهم ان يكونوا تابعين للدولة وعصاها الغليظة ضد اخوانهم من عموم ابناء تهامة لقاء فتات ومصالح ضيقة ..
ثم حاول نظام علي صالح تكريس هذا الوضع وتثبيته وإظهار أن محافظة الحديدة وعموم تهامة محافظة مسالمة موالية للنظام خاضعة لسلطانه وجبروته , وللأمانة التاريخية فقد ساهمت بعض النخب والاحزاب السياسية والقوى الفاعلة ترسيخ تلك المفاهيم الخاطئة وإبراز تلك الصورة البشعة , فجاءت الثورة الشبابية الشعبية لتعييد الامور الى نصابها الحقيقي ووضعها الطبيعي فكانت الحديدة بأبنائها من أقوى المحافظات ثورة على النظام وتعريته والمساهمة الفاعلة والقوية في إسقاطه هذا السقوط المدوي , فللحديدة وابنائها وتهامة عموما كل التحية والتقدير والعرفان ..
س8/ حقوق وكرامة المواطن في تهامة صودرت ونهبت في عهد النظام السابق وقد حولت تهامة بيد مجموعة من العصابة والمتنفذين لنهب أراضي الناس ومصادرة حقوقهم هل الدولة المدنية الحديثة ستعيد الحقوق الى أصحابها ؟ وهل أنتم راضون بما يحصل في تهامة ؟
ج8/ لا شك أن من أهم مهمات وأولى أوليات الدولة المدنية هي إرساء العدل بين الناس وإحقاق الحق ورفع الظلم عن الناس بحيث يكون كل الناس أمام القانون متساوون وحريتهم متاحة وكرامتهم محفوظة وأملاكهم مصانة , ذلك المأمول من الدولة المدنية..
ولا شك اننا لم نكن راضون عما كان ولا يزال يحدث في تهامة ولذلك خرجنا ثائرون رافضون للظلم مطالبون بالحقوق والعدل والحرية .
س/ تم أختيارك من قبل الشباب في ساحة التغيير في الحديدة كمنسق لمجلس شباب الثورة الشعبية الذي شكل في الساحة.. هل وافقت على هذا الاختيار ولماذا ؟ حدثنا قليلا” عن أهداف المجلس ؟
ج9/ أهداف المجلس هي ذاتها أهداف الثورة الشبابية الشعبية ..
أما خطتنا الحالية والمستقبلية فشعارها ” الثورة فعل مستمر ” حيث سنعمل على استكمال تحقيق أهداف الثورة واحدا تلو الاخر بأساليب وآليات متعددة أبرزها :
1/
نقل قيم الثورة وأخلاقياتها الى المجتمع بشكل عام من خلال تأهيل الشباب ببرامج تدريبية احترافية في مجالات الحقوق والحريات , ومكافحة الفساد , والشفافية والحكم الرشيد , والاعلام وآليات الاستفادة منه . مما يعمق ثقافة مكافحة الفساد في المجتمع ويمكن الشباب من مقاومة الظلم والاستبداد ومكافحة الفساد بكل اشكاله وصوره في مرافقهم وجهات عملهم وأحيائهم ومديرياتهم .
2/
من أهم مشاريعنا القائمين عليها الان تأسيس وإنشاء لجنة مكافحة الفساد الشعبية في المحافظة والتي تتكون من مجموعة من الحقوقيين والاعلاميين والوجهاء والتي ستعمل على مكافحة الفساد بطرق قانونية تهدف الى إيصال المفسدين الى القضاء . ونشيد هنا بإخواننا المواطنين ممن يمتلكون وثائق تثبت تورط وفساد أياً من المسؤولين في الدوائر الحكومية والمرافق العامة التوجه بها الى اللجنة . كما سنعمل في المستقبل القريب على تشكيل لجان فرعية في جميع مديريات المحافظة .
3/
الاستمرار في التعاون مع المكونات الثورية كونها الضامن لبقاء الثورة مستمرة وجذوتها مشتعلة .
س10/ ما الأجندة التي ستطرحونها في مؤتمر الحوار الوطني وماهي أبرز النقاط التي ستضعونها ؟

ج10/ نحن في مجلس شباب الثورة الشعبية مع معظم المكونات الشبابية المستقلة في المحافظة عقدنا ثلاث ورش شبابية حول موضوع الحوار , كانت الورشة الاولى بعنوان ” الحوار الوطني بين المشاركة والمقاطعة ” , وخرجت بأهمية المشاركة في الحوار وحددت اشتراطاتنا في الحوار والتي توافقت حقيقة مع معظم ما طرحته اللجنة الفنية للحوار الان .. بينما كانت الورشتان الثانية والثالثة تهدفان الى الخروج برؤية موحدة لشباب المحافظة حول شكل الحكم والدستور القادمين , ووسائل تفعيل المجتمع المدني .
وبتوفيق من الله استطعنا الخروج بروى موحدة وناضجة حول ما تم طرحه من مواضيع ستقدم لمؤتمر الحوار الشبابي والذي ستناقش فيه الروى المقدمة من مختلف المحافظات في محاولة للخروج برؤية موحدة للشباب على مستوى الجمهورية بحيث تكون ذات فاعلية وقوة توازي الروى المقدمة من القوى السياسية الفاعلة , وتهدف الى تقديمها لمؤتمر الحوار الوطني كرؤية موحدة للشباب .
س11 / ماذا تود أن تقول للرئيس عبدربه منصور هادي ولحكومة الوفاق الوطني ؟
ج11/ الاخ الرئيس عبد ربه هادي وصل الى الرئاسة بفضل الله اولا , ثم نتيجة للثورة الشبابية الشعبية والتضحيات الجسام التي قدمها ابناء اليمن عموما وعلى رأسهم الشباب الذين سفكت دمائهم وازهقت ارواحهم , وجرح واعتقل الكثير منهم , فعليه أن يتذكر هذا جيدا ويسعى لتحقيق آمال الشباب والشعب عموما , والمتمثلة بأهداف الثورة , كما أن عليه وعلى حكومة الوفاق التحرك فورا وإطلاق كافة المعتقلين والموقوفين والمخفيين قسرا على ذمة الثورة وكافة المعتقلين السياسيين .
س12/ ما رأيك بالمبادرة الخليجية وهل حققت أهداف ومطالب الشباب في الساحات ؟ وبخصوص الحصانة هل يستحقها القتلة برأيك ؟
ج12/ موقفنا من المبادرة الخليجية واضح منذ البداية لم نوافق عليها او نقبلها حيث وانها لم تلبي طموحنا ولم تحقق كامل اهدافنا ولكن قبلناها بعد ذلك كواقع مفروض وكخطوة على الطريق وتجنيبا للبلد أن يدخل فيما لا يحمد عقباه لأن النظام كان مستميتا أن يدخل البلد في فوضى وحرب اهلية , فكان لزاما ان يسحب البساط من تحت قدميه وتفويت الفرصة عليه وهزيمته سلميا وهذا ما حدث .
أما الحصانة فأكيد لا يستحقها القتلة بل لا يجوز إعطائها لأي كان والقاتل يجب أن يأخذ جزاءه والقضاء هو الفيصل والمحاكمات لا زالت هي مطلبنا الاساس ولن نتخلى عنها .
س13/ الآن وبعد إسقاط نظام علي صالح ما تقييمكم للوضع الحالي ، في ظل وجود بقايا النظام  في أعلى هرم الحكمالجيش ” ، أليس هناك تخوف وهل يؤثر بقاء صالح  على سير عملية الحوار وبناء اليمن الجديد ؟

ج13/ لا شك أن سقوط علي صالح ونظامه كان هدفا رئيس بل أول اهداف الثورة وبحمد الله تحقق , ولا شك ان الوضع مع وجود علي صالح في البلد وبعض بقايا نظامه في السلطة لا يبشر بخير لأنهم لن يتوانوا في احياك المؤامرات وسيسعون في الارض فسادا ولن تهدأ نفوسهم وتخرس السنتهم ويبطل كيدهم ومكرهم إلا أن يحاكموا ويزجوا في السجون ويأخذوا جزائهم الرادع عما اقترفوا من فساد وإفساد وجرائم في حق البلد وفي حق هذا الشعب الكريم المظلوم المقهور المغلوب على امره الذي خرج عن بكرة ابيه ينشد العدل والحرية ورفع الظلم والضيم عنه , خرج يسترد حقه المسلوب المنهوب ابتداء بلقمة عيشه وانتهاء بعزته وكرامته وكافة حقوقه .
فبقاء المخلوع وبقايا نظامه رأس البلاء فلن ينجح حوار ولن تحصل تنمية واستقرار وأمن , ولن ترد الحقوق الى اهلها ما داموا جاثمين على صدورنا في يمننا الحبيب ..
س14/ ما الذي تتوقع حدوثه خلال الأيام القادمة ؟ وما الحل ؟
ج14/ الذي أتوقع حصوله في الايام القادمة بل وأطالب به كلالثوار في كل اليمن وأدعو اليه هو التصعيد ثم التصعيد ثم التصعيد حتى سقوط النظام وكافة رموزه وقادته ومغادرة صالح وخروجه من اليمن او محاكمته عن جرائمه لمدة 33عام ختمها بقتل الثوار من شباب وشابات ورجال ونساء واطفال اليمن … فالحل بهذا ليس بسواه ابداً .

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك