آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

صحفي يمني يكشف إهمال في أحد منتاجات شركة ” فانتا “

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أكتوبر 28, 2014 | لا توجد مشاركة

2120 225x300 صحفي يمني يكشف إهمال في أحد منتاجات شركة  فانتا

صحفي يمني يكشف إهمال في أحد منتاجات شركة ” فانتا “

الحديدة نيوز / صنعاء / خاص

كشف الصحفي رضوان ناصر الشريف بالصور والفديوا إهمال متعمد ومتكرر من قبل شركة فانتا للمشروبات الغازية اليمنية التي أظهرت الصور أحتواء أحد قارورات المشروبات الغازية نوع فانتا صفراء بأحتوائها على قطعة بلاستيكية .

يأتي هذا في ظل غياب الدور الرقابي للهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودةعلى المصانع وغيرها من معامل انتاج المشروبات والمواد الغذائية ، مما جعل هذه المعامل والمصانع تهمل جانب الجوده وعدم الرقابة على المنتجات قبل توزيعها وذلك بهدف الربح السريع .

يتكرر الإهمال والتلاعب بصحة المواطنين غير ابهين بالمهاطر المتربة .. يتاجروا بحياة الناس وكأنهم غير معنيين بل وغير مسائلين وهذا فعلا ماهو حاصل اليوم .

حيث شكى مواطنين بحارة مسقى بير زاهر في منطقة بني حوات من تكرار هذه الحادثة ولكنها بأشكال متعددة ومختلفة ومن قبل نفس الشركة ” شركة فانتا ” للمشروبات الغازية … تارة يجدون قطع حديدية يلتويها الصداء وتارة حشرات زاحفة أو طائرة وهذة المرة ومن نفس الشركة قطعة بلاستيكية كبيرة عليها ترسبات غريبة يراها من به حتى ظعف في بصرة  حد قول السكان فكيف خرجت من المصنع وهذا دليل قاطع على استهتارهم وتخاذلهم .

وقد تسائل المواطنين أين الدور الرقابي وأين لجان التفتيش على المواد الغذائية والمشروبات الغازية لإيقاف العبث بأرواح البشر التي تسترخص من قبل أشخاص بلا ظمير حي  وهذه الظاهرة ليست بالوحيدة بل تكررت لكن “” لا حياة لمن تنادي “” .

أتاني مجموعة من شباب الحارة وعرضوا علي أن أذهب للشركة كوني صحفي وابتز هذه الشركة كي تدفع مبلغ مقابل تسليم زجاجة الفانتا التي بداخلها القطعة البلاستيكية ولكني رفضت ذلك وقررت نشر الصور وايضا الفديو كي يرتدعوا عن تكرار مثل هذه الأخطاء .. ويتبادر إلى الذهن اذا كانت قطعة بهذا الحجم لم تشاهد ولم يراها احد من المشرفين في المصنع فما بالكم بباقي المواد المستخدمة في صناعة المشروب الغازي التي لا ترى بالعين مثل الصبغات والمواد الأخرى اذا كانت غير قابلة اصلا للإستهلاك أو فاسدة وهي في هذه الحالة تتحول إلى سم قاتل يفتك بمن تناولها .

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك