آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

صنعاء : مركز الإقراء والإجازة بالسند يختتم بصنعاء دورة تأهيلية لـ 40 شيخ وشيخة في جميع روايات حفص

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: سبتمبر 25, 2013 | لا توجد مشاركة

صنعاء : مركز الإقراء والإجازة بالسند يختتم بصنعاء دورة تأهيلية لـ 40 شيخ وشيخة في جميع روايات حفص

65 300x226 صنعاء : مركز الإقراء والإجازة بالسند يختتم بصنعاء دورة تأهيلية لـ 40 شيخ وشيخة في جميع روايات حفص
الحديدة نيوز / خاص

إختتم مركز الإقراء والإجازة بالسند التابعة للجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم أمس دورة تأهيل معلمي ومعلمات ومدراء مراكز الإقراء والإجازة بالسند في اليمن في جميع روايات حفص “شرح كتاب صريح النص في الكلمات  المختلف فيها عن حفص”.

واستهدف الدورة التي أقيمت برعاية الهيئة العالمية لتحفيظ القران الكريم  بالعاصمة صنعاء واستمرت لـ 6 أيام  40 من مشائخ وشيخات ومدراء مراكز الإقراء والإجازة بالسند في اليمن.

وقال مدير عام الجمعية الدكتور محمد محي الدين الكميم  إن الهدف من الدورة “دراسة كتاب صريح النص في الكلمات المختلف عنها عن حفص, ورفع مستوى الأداء والضبط لدى مدرسي ومدرسات المراكز, وتعزيز قدرتهم  على إكتشاف الأخطاء لدى الطلاب وطريقة تصحيحها, ومراجعة أحكام التوجيد النظري وتطبيقها.

مشيراً إلى أن برنامج الدورة تضمن شرح كتاب صريح النص في الكلمات  المختلف فيها عن حفص وشرح منظومة المقدمة الجزرية وورش عمل حول معايير منح الإجازة القرآنية و شروط منح الإجازة وطرق اكتشاف الأخطاء لدى الطلاب وتصحيحها,ومحاضرات  فيما انفرد به شعبة عن عاصم ,ومهارات تعلم القران الكريم والدراسات الصوتية.

من جانبه قال رئيس الجمعية الدكتور زيد بن علي الغيلي بأن مركز الإقراء والإجازة بالسند أصبح حالياً مرجعية عالمية و يكاد يكون هو المركز النوعي والوحيد على مستوى المنطقة وتعتمد عليه الهيئة العالمية للقرآن الكريم في منح الإجازة وإبتعاث المجازيين من مختلف دول العالم.

وأوضح الدكتور الغيلي  بأن المركز يسعى إلى تأهيل حفاظ القران الكريم من خلال منحهم الإجازة القرآنية بالأسانيد المتصلة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وتعريفهم بمجموعة من العلوم المتصلة بالقرآن وإكسابهم مهارة تدريس الحلقات القرآنية.

 مؤكداً بان من أبرز هدف المركز هي العمل على نشر الإجازة القرآنية وتأهيل الدارسين في المركز علمياُ وتربوياً ومهارياً, وكذا المحافظة على الأسانيد القرآنية المتصلة إلى النبي صلى الله عليه وسلم, وتزويد المؤسسات القرآنية بالكوادر المؤهلة.

وأوضح أن المقصود بالإجازة القرآنية هي عملية النقل الصوتي للقرآن العظيم من جيل إلى جيل  وفيها يشهد المجيز أن تلاوة المجاز قد صارت صحيحة مائة بالمائة بالنسبة للرواية أو أكثر التي أجازه بها.

ويتميز المركز كونه مؤسسة غير ربحية يمنح إجازات بالسند المتصل برواية حفص عن عاصم والقراءات السبع والعشر.

يشار إلى أن مركز الإقراء والإجازة بالسند الذي أسسته الجمعية الخيرية للقران  عام 2004م يعد واحداً من أهم مركز الإجازة والإقراء على مستوى عالمنا العربي والإسلامي. له خمسة في فروع في خمس محافظات وبلغ عدد خريجيه حتى الآن 815 مجازاً ومجازة و2400 متدرباً.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك