آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

ليت نبيل الأنسي لم..

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أغسطس 28, 2012 | مشاركة واحدة

 

ليت نبيل الأنسي لم ….

5 (7) ليت نبيل الأنسي لم..

الحديدة نيوز / معين النجري
يحتاج الفنان إلى الكثير من اللباقة واللياقة والثقافة أيضا لأنه يعتبر جزءاً من واجهة المجتمع الذي يعبر عنه ويناقش مشاكله ويحاول إصلاح ما أفسده الدهر أو ما نفسده نحن بأيدينا سواء بسبب تخلينا عن بعض عاداتنا وتقاليدنا الإيجابية أو بسبب الثقافة الوافدة من خارج الحدود.
نبيل الآنسي فنان متمكن وصاحب مواهب متعددة لم يستغل منها إلا القليل والقليل جدا مقارنة بما يمتلكه من قدرات’ ونتمنى أن نراه خارج لباس شخصية زنبقة’ لأن استمراره في تقديم هذه الشخصية لن يضيف لرصيده الفني شيئاً بل العكس تماما قد يسحب من رصيده في الوسط الفني وعند الجمهور.
نبيل الآنسي فنان حصد شهرة جماهيرية واسعة ربما لم يستوعب هو نفسه حجم مسئوليتها’ ففي برنامج استوديو العيد الذي استضاف الآنسي في حلقة يوم الأربعاء ارتكب عدة أخطاء أو لنقل وقع في هفوات كان يفترض على فنان في مستواه ألا يفعل.
يجب أن يدرك أنه لم يعد شخصاً عادياً ويمكن أن يتقبل المجتمع أخطاءه ببساطة ويتعامل معها ببساطة’ فالفنان في كل المجتمعات يعتبر قدوة خاصة عند فئة الشباب.
لن أعدد هنا تلك الأخطاء والتجاوزات التي وقع فيها نبيل الآنسي في تلك الحلقة من برنامج استوديو العيد لكنني سأنبه الآنسي إلا أن هناك فرقاً كبيراً بين التلقائية الجميلة التي يتمتع بها نبيل وردة الفعل المبالغ فيها أو تجريح المجتمع والجمهور الذي يعتبر رأس مال الفنان’ هناك فرق بين الثقة بالنفس والتعالي على بساطة الناس وطباعهم’ كما أتمنى على نبيل الآنسي وهو ما يزال في بداية مشواره الفني أن يتعلم إلى جانب مواهبه فن التعامل مع الشائعات وأيضا مع المعجبات’ فقد اضطر المخرج إلى قطع البث المباشر من الاستوديو وانتقل إلى نقطة في مسلسل (عيني عينك) هربا من كلمة أو جملة قد تفسد جو البرنامج.
نعم المجتمع اليمني مليء بالسلبيات كباقي مجتمعات عالم ما بعد الألفين ونحتاج إلى قدرات الفنان نبيل الآنسي وكل المواهب الفنية في شتى المجالات لمناقشة هذه الظواهر ومعالجتها ولكن بأسلوب راقٍ وفني وليس من خلال التشهير واستخدام المصطلحات الجارحة والتي ينفر منها المتلقي ويستهجنها حتى لو كانت أدق التوصيفات لهذه الظواهر.
وهنا يكمن الفرق بين الفن واللافن.. أتمنى على نبيل الآنسي أن يحصل على تسجيل لحلقة استوديو العيد الذي بث مباشر على شاشة الفضائية اليمنية وكان هو أحد الضيوف ويعيد مشاهدته مرة ومرتين وسيكتشف كم مرة أساء التعامل مع المشاهد اليمني ولم يكن موفقا أبدا في ما قاله ليقم بذلك فقط حتى لا يقع مجددا وحتى يحقق أكبر قدر من النجاح في إيصال رسالته إلى الجمهور كما يجب.  ” الثورة نت ”

التعليقات المطروحة: (1)
  1. Abdullah Yahya قال:

    الله عليك يا معيين النجري ..
    كلامكك واقعي وهذي نصيحة لابد ان ينتبه لها الانسسي~
    والاخ نبيل مثل ما تفضضلت يحتاج الى ثقافه اوسع رغم انه يملك ثاقفة ومواهب كثيرة.. وعليه التعامل مع الجمهوور بفن وذووق .. لان الفن هوا الادب والذوق .. وفقكك الله ^_^





اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك