آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

مؤسسة أفكار بالتعاون مع GIZ تنظم دورة في التكييف والتبريد

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يوليو 24, 2016 | لا توجد مشاركة

1299 300x225 مؤسسة أفكار بالتعاون مع GIZ تنظم دورة في التكييف والتبريد

مؤسسة أفكار بالتعاون مع GIZ تنظم دورة في التكييف والتبريد

الحديدة نيوز  / رعد حيدر الريمي

نظمت مؤسسة أفكار للتنمية المجتمعية بالتعاون مع GIZ(الوكالة الألمانية للتعاون الدولي)مشروع تطوير القطاع الخاص (PSDP) وذلك بعقد دورة في التكييف والتبريد في معهد استارت آب للمدة من من (23 يوليو – 14 أعسطس ) للشباب من سن الثانوية وحتى الجامعة  لعدد (30)شاب إذ يتوالى هذا التعاون بين الوكالة الألمانية ومؤسسة أفكار  بعد النجاح الذي حققته الدور السابقة التي انتهت بتوظيف الشباب المتدربين في دورة الدفاع المدني  بعد أن قامت مؤسسة أفكار  بتدريبهم في محافظة عدن.

وفي الافتتاح قال فيصل النظيف – منسق مشروع تطوير القطاع الخاص في الوكالة الألمانية  للتعاون الدولي (GIZ) : نحن نقيم هذه الدورة لعدد (30 ) متدرب حيث ستستمر لمدة (20) يوم عمل والتي يأتي الغرض من هذه الدورة هو إكساب المدربين مهنة التكييف والتبريد وخاصة بعض الحرب التي كان من أدنى عواقبها فقدان كثير من مصادر الدخل هذا من جانب ومن جانب أخر  إذ لمسنا حاجة المحافظة إلى مثل هذه الدورات لمثل هولاء الشباب لكي نعينهم على امتلاك مهنه تمكنهم من الانخراط بسوق العمل وخلق فرص وظيفية .

وأضاف نظيف  أن البرنامج التدريبي يهدف إلى تدريب (30)شاب على أساسيات التكييف والتبريد والتي يتلقى فيها المتدرب العلوم الخاصة بالتكييف والبريد على يد خبير منتدب في جامعة عدن  إذ تستمر الدورة بمعدل أربع ساعات في اليوم الواحد إذ يعني أن المتدرب يتلقى مايعادل  (80) ساعة تدريبيه نظريه وتطبيقية  والتي بعدها يمكننا الجزم  أن المتدرب قد تمكن من تلقي كل أساسيات التكييف والتبريد وما عليه سوا الانخراط بسوق العمل .

وأردف نظيف أن هذه الدورة تقام بتمويل من الوكالة الألمانية للتعاون الفني (GIZ)إذ تعتبر هذه الدورة الثالثة بناء على النجاح الذي حققته الدورة الأولى  والثاني  في مجال الدفاع المدني و التي حضت بنسبة نجاح مئة بالمائة وذلك بعد أن قمنا بتأهيلهم وتدريبهم في الدفاع المدني  وتوظيفهم جاءت الرغبة تكريماً للنجاح السابقة لتكرار هذه الفكرة والانتقال إلى مجالات أخرى على أمل أن نظفر بذات نسبة النجاح .

وتحدث في الافتتاح إلى المتدربين المدرب زكي عبد الرحمن عبد الله – مدرس منتدب في كلية الهندسة وفي التعليم الفني منذ 30 سنه : هنا يتلقى الطالب أو المتدرب على مدى عشرين يوم بمعدل أربع ساعات في اليوم كل علوم وأساسيات التكييف والتبريد بحيث يخرج بعد هذا الجهد وهو يحمل في يده مهنه وصنعه ما عليه سوا أن يخرط في ورشه أو أن يقوم بفتح ورشه وخاصة في ضل حاجة السوق لهذه المهنة .

وتحدث محمد فهد فيصل – رئيس مؤسسة أفكار: أن التنسيق لهذه الدورة يأتي بعد ظروف مليئة بالأمل وخاصة في ضل ظروف تعيشها محافظة عدن وحاجة ملحه يفرضها السوق وان التنظيم لهذه الدورة يأتي بعد جهد بالغ وشاق وذلك نظير انعدام الدعم لأمثال هذه المشاريع وانعدام الخبرات ولكن الحمد الله استطعنا أن نوفق في ذلك بعد أن تمكنا من تلقي الدعم من  الوكالة الألمانية للتعاون الفني (GIZ)هذا التعاون ليس وليد اللحظة ولكنه نظير دورات سابقه اتسمت بالنجاح تجاوزت نسبة 90% في الدفاع المدني والذي على ضوئه انتقلنا إلى مجالات أخرى ،حيث نظمت هذه الدورة في معهد استارت أب .

هذا وقال فيصل فهد فيصل – مدير معهد استارت أب : هذه الدورة الخاصة بالتكييف والتبريد الذي تقام في معهد استارت آب والتي تنظم مع الوكالة الألمانية (GIZ)والتي تعد الدورة الثالثة مع الوكالة والتي نتمنى أن تتوالى الدورات من الوكالة في أمثال هذه القطاعات التي من مصيرها ان تؤهل الشباب وتكسبهم خبرات وصنع ومهن تجعلهم قادرين على تجاوز مشاق ومصاعب الحياة وخاصة في ظرف مثل ظرف ما بعد الحرب.

 وأضاف  فيصل : أن مثل هذه الدورات التي من مصيرها تسهم في وخلق فرص عمل رامية لتعزيز كسب اليد ومهن يصبح بعدها الشاب قادراً على كسب قوت يومه تحت مبدأ لا تعطني سمكه ولكن علمني كيف اصطاد،وان المقصد  ليس فقط خلق فرص عمل بل بالإضافة إلى  تعزيز الحاجة الذي تطلبه المحافظة من الخدمات في جانب التكييف والتبريد

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك