آخر الأخبار : خطباء المساجد يؤكدون أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف  «»   تدشين مخيم طيبة الجراحي 44 بمديرية زبيد بالحديدة  «»   هيومن رايتس: العدوان السعودي استخدم قنابل أمريكية الصنع لقتل المدنين في اليمن  «»   “منتدى البهيصمي” يحتفي بـالباحث علي حسن القاضي رئيس اتحاد أدباء لحج  «»   فلاح يقتل زوجته في بركة مياه في الحيمة الداخلية  «»   الاحتلال الإسرائيلي يقمع مسيرة بلعين السلمية الأسبوعية  «»   اسره فقيره تناشد أهل الخير مساعدتها في بناء جدار لمنزلهم  «»   مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»  

18 غارة للتحالف في حرض والحوثيون يردون بصاروخين باليستيين

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أغسطس 10, 2016 | لا توجد مشاركة

 

4105 300x168 18 غارة للتحالف في حرض والحوثيون يردون بصاروخين باليستيين

18 غارة للتحالف في حرض والحوثيون يردون بصاروخين باليستيين

الحديدة نيوز / خاص 

شن طيران التحالف العربي صباح الأربعاء 10 أغسطس/آب 18 غارة جوية على مواقع في مدينة حرض إحدى مديريات محافظة حجة، فيما أعلن الحوثيون إطلاق صاروخين باليستيين نحو قاعدة في عسير.

وقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة إن 18 غارة شنتها طائرات التحالف استهدفت مواقع ومخازن أسلحة للحوثيين في مديرية حرض.

وأضاف: “أن الطيران لا يزال يحلق بكثافة في سماء المديرية الحدودية وضواحيها حتى اللحظة”.

في غضون ذلك، قالت وكالة “سبأ” الخاضعة لسيطرة الحوثيين إنه تم إطلاق صاروخ باليستي من نوع “قاهر 1″ على قاعدة خميس مشيط الجوية في قطاع عسير، وقد حقق الصاروخ هدفه بدقة.

فيما أكدت وسائل إعلام سعودية أن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت صباح الأربعاء صاروخين بالستيين أطلقهما الحوثيون وأنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح باتجاه مدينتي أبها وخميس مشيط على الحدود اليمنية.

وقالت: ”إن صاروخين بالستيين كانا يستهدفان مدينتي أبها وخميس مشيط، القريبتان من الحدود مع اليمن، فجرتهما الدفاعات الجوية قبل أن يسقطا على تلك المناطق”.

يأتي هذا بالتزامن مع معارك هي الأعنف شرق العاصمة صنعاء لليوم الثالث على التوالي ضمن عملية “موعدنا التحرير” التي أطلقتها القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

القوات الموالية لهادي تتقدم نحو صنعاء

في غضون ذلك، أعلنت القوات الموالية لهادي أنها استولت مساء الثلاثاء على المزيد من المواقع العسكرية من الحوثيين في جبال بريف صنعاء حيث تواصل تقدمها نحو العاصمة.

وقال مركز الإعلام العسكري التابع للقوات الموالية لهادي، إنه تم “استكمال تحرير منطقة الحول بشكل كامل بعد معارك عنيفة مع الميليشيات”. وأضاف “أن جبل القتب الاستراتيجي في نهم والذي يطل على خط إمداد المتمردين، أصبح في قبضتهم أيضا”.

وأوضح أن القوات الحكومية اقتربت من السيطرة على طريق سريع يربط صنعاء بمحافظة مأرب النفطية التي يتخذها الجيش الحكومي مركزا لانطلاق قواته ذات التدريب والتسليح السعودي.

وتقع الحول في مديرية نهم على بعد نحو 60 كيلومترا شمال شرق صنعاء.

وأعلن مسؤولون عسكريون أن “العاصمة صنعاء والمعسكرات المحيطة بها أصبحت في مرمى مدفعية القوات الحكومية بعد سيطرتها على عدة جبال في منطقة نهم”.

المصدر: وكالات

شن طيران التحالف العربي صباح الأربعاء 10 أغسطس/آب 18 غارة جوية على مواقع في مدينة حرض إحدى مديريات محافظة حجة، فيما أعلن الحوثيون إطلاق صاروخين باليستيين نحو قاعدة في عسير.

وقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة إن 18 غارة شنتها طائرات التحالف استهدفت مواقع ومخازن أسلحة للحوثيين في مديرية حرض.

وأضاف: “أن الطيران لا يزال يحلق بكثافة في سماء المديرية الحدودية وضواحيها حتى اللحظة”.

في غضون ذلك، قالت وكالة “سبأ” الخاضعة لسيطرة الحوثيين إنه تم إطلاق صاروخ باليستي من نوع “قاهر 1″ على قاعدة خميس مشيط الجوية في قطاع عسير، وقد حقق الصاروخ هدفه بدقة.

فيما أكدت وسائل إعلام سعودية أن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت صباح الأربعاء صاروخين بالستيين أطلقهما الحوثيون وأنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح باتجاه مدينتي أبها وخميس مشيط على الحدود اليمنية.

وقالت: ”إن صاروخين بالستيين كانا يستهدفان مدينتي أبها وخميس مشيط، القريبتان من الحدود مع اليمن، فجرتهما الدفاعات الجوية قبل أن يسقطا على تلك المناطق”.

يأتي هذا بالتزامن مع معارك هي الأعنف شرق العاصمة صنعاء لليوم الثالث على التوالي ضمن عملية “موعدنا التحرير” التي أطلقتها القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

القوات الموالية لهادي تتقدم نحو صنعاء

في غضون ذلك، أعلنت القوات الموالية لهادي أنها استولت مساء الثلاثاء على المزيد من المواقع العسكرية من الحوثيين في جبال بريف صنعاء حيث تواصل تقدمها نحو العاصمة.

وقال مركز الإعلام العسكري التابع للقوات الموالية لهادي، إنه تم “استكمال تحرير منطقة الحول بشكل كامل بعد معارك عنيفة مع الميليشيات”. وأضاف “أن جبل القتب الاستراتيجي في نهم والذي يطل على خط إمداد المتمردين، أصبح في قبضتهم أيضا”.

وأوضح أن القوات الحكومية اقتربت من السيطرة على طريق سريع يربط صنعاء بمحافظة مأرب النفطية التي يتخذها الجيش الحكومي مركزا لانطلاق قواته ذات التدريب والتسليح السعودي.

وتقع الحول في مديرية نهم على بعد نحو 60 كيلومترا شمال شرق صنعاء.

وأعلن مسؤولون عسكريون أن “العاصمة صنعاء والمعسكرات المحيطة بها أصبحت في مرمى مدفعية القوات الحكومية بعد سيطرتها على عدة جبال في منطقة نهم”.

المصدر: وكالات

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك