آخر الأخبار : استراليا تجلي آلاف الأشخاص قبيل وصول إعصار “ديبي”  «»   غداً المنتخب الوطني الأول يواجه طاجاكستان في مستهل مشوارهما بتصفيات كاس آسيا  «»   الصين تجدد دعمها لإيجاد حل سياسي للقضية اليمنية  «»   افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية لاضرار العدوان بالقطاع الزراعي.  «»   مستشار الرئيس هادي يتوعد ” عبدالملك الحوثي ” و ” علي عبدالله صالح ” بالمحاكمة  «»   الشرطة الأمريكية تداهم حفل زفاف مغترب يمني في متشجن  «»   ضبط سيارة على متنها كمية من البارود الأسود بمديرية باجل بالحديدة  «»   الرئيس الاسبق علي عبدالله صالح يفاجأ أنصاره ويحضر السبعين مع الحشود الحوثية  «»   رئيس المؤتمر يدعو الشعب اليمني إلى المزيد من الصمود وتعزيز الجبهة الداخلية لإفشال مخططات العدوان  «»   ي اجتماع ضم المجلس الأعلى وحكومة الإنقاذ ورئاسة مجلس النواب.. الرئيس الصماد يؤكد على وحدة الصف السياسي والإداري للدولة ومكوناتها  «»  

” لن نظل مكتوفي الأيدي” يتظاهرون في الحديدة للمطالبة بالإفراج عن طفل مختطف

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: ديسمبر 31, 2014 | لا توجد مشاركة

3 45028 300x224   لن نظل مكتوفي الأيدي يتظاهرون في الحديدة للمطالبة بالإفراج عن طفل مختطف

” لن نظل مكتوفي الأيدي” يتظاهرون في الحديدة للمطالبة بالإفراج عن طفل مختطف

الحديدة نيوز / خاص

 تظاهر ناشطون في مدينة الحديدة عصر اليوم الاربعاء للمطالبة بالإفراج عن الطفل هاشم ورو الذي اختطفته ميليشا الحوثي في وقت سابق.

وتوجه صباح اليوم مجموعة من الصحفيين والناشطين من صنعاء إلى مدينة الحديدة ضمن مبادرة ” لن نظل مكتوفي الأيدي” التي أطلقها الكاتب والصحافي محمود ياسين ومجموعة من الصحفيين والناشطين.

وكان مسلحو جماعة الحوثي اختطفوا الطفل هاشم هشام ورو ” 15 عاما” السبت الماضي بعد أن كان برفقة والده لتقديم بلاغ للبحث الجنائي عن حادثة اختطاف تعرض لها الطفل هاشم من قبل مواطنين بمدينة زبيد إثر خلاف شخصي مع والده.

وقال والد الطفل هاشم “للمصدر أونلاين” في وقت سابق إنه تفاجأ بإحالة إدارة البحث الجنائي القضية إلى مسلحي جماعة الحوثي، وأنه تفاجأ أثناء عودته إلى زبيد ” بعربة (طقم) تابعة للمسلحين الحوثيين تدخل علينا، أبلغونا تحيات قائدهم الميداني أبو ثابت، وأصروا علينا أن نلتقي به في مكتبه.

ويعد «هشام ورو» من المناهضين لجماعة الحوثيين قبل سيطرتهم على مدينة زبيد، وحرص مع عددٍ من قيادات السلطة المحلية على اتخاذ موقف معارض لسلوك الجماعة التي سيطرت على المدينة وعلى قلعتها الأثرية وكلية التربية.

يفسر «هشام» استمرار اختطاف نجله بمحاولة المسلحين تركيعه وإرغامه وآخرين على القبول بهم كأمر واقع، وإشعاراً لمن يرفض ذلك أن مصيره سيكون موازياً لمصير «هاشم ورو».

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك