آخر الأخبار : الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 5 فلسطينيين بينهم قاصر من الضفة الغربية المحتلة  «»   وقفة للتربويين بمدينة الحديدة أمام مكتب الأمم المتحدة للمطالبة بصرف رواتبه  «»   نجم اليمن عمار العزكي يتألق في ارب ايدول ويلهب حماس الجماهير  «»   الوادعي يكرم الموظف المثالي في اطار زيارته التعقبية لمكتب النقل البري بالحديدة  «»   برعاية الجهوري للكمبيوتر:إقامة حفل تخرج لطلاب كلية المجتمع عدن  «»   بالصور : الفنان التشكيلي زهير حسيب يقيم معرضه في دبي رداُ على القتل والدمار  «»   المجلس العالمي للحقوق والحريات يختتم توزيع 1280 سلة غذائية في تهامه  «»   اجتماع تنسيقي بين السلطة المحلية والهلال الأحمر لبحث آلية دعم النازحين بصنعاء  «»   مؤسسة طيبة تنفذ مشروع التدخل العلاجي لعلاج المصابين بسوء التغذية بالحديدة  «»   العفو الدولية: انتخاب ترامب “مثال عالمي” للرهان على الغضب والانقسام  «»  

” لن نظل مكتوفي الأيدي” يتظاهرون في الحديدة للمطالبة بالإفراج عن طفل مختطف

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: ديسمبر 31, 2014 | لا توجد مشاركة

3 45028 300x224   لن نظل مكتوفي الأيدي يتظاهرون في الحديدة للمطالبة بالإفراج عن طفل مختطف

” لن نظل مكتوفي الأيدي” يتظاهرون في الحديدة للمطالبة بالإفراج عن طفل مختطف

الحديدة نيوز / خاص

 تظاهر ناشطون في مدينة الحديدة عصر اليوم الاربعاء للمطالبة بالإفراج عن الطفل هاشم ورو الذي اختطفته ميليشا الحوثي في وقت سابق.

وتوجه صباح اليوم مجموعة من الصحفيين والناشطين من صنعاء إلى مدينة الحديدة ضمن مبادرة ” لن نظل مكتوفي الأيدي” التي أطلقها الكاتب والصحافي محمود ياسين ومجموعة من الصحفيين والناشطين.

وكان مسلحو جماعة الحوثي اختطفوا الطفل هاشم هشام ورو ” 15 عاما” السبت الماضي بعد أن كان برفقة والده لتقديم بلاغ للبحث الجنائي عن حادثة اختطاف تعرض لها الطفل هاشم من قبل مواطنين بمدينة زبيد إثر خلاف شخصي مع والده.

وقال والد الطفل هاشم “للمصدر أونلاين” في وقت سابق إنه تفاجأ بإحالة إدارة البحث الجنائي القضية إلى مسلحي جماعة الحوثي، وأنه تفاجأ أثناء عودته إلى زبيد ” بعربة (طقم) تابعة للمسلحين الحوثيين تدخل علينا، أبلغونا تحيات قائدهم الميداني أبو ثابت، وأصروا علينا أن نلتقي به في مكتبه.

ويعد «هشام ورو» من المناهضين لجماعة الحوثيين قبل سيطرتهم على مدينة زبيد، وحرص مع عددٍ من قيادات السلطة المحلية على اتخاذ موقف معارض لسلوك الجماعة التي سيطرت على المدينة وعلى قلعتها الأثرية وكلية التربية.

يفسر «هشام» استمرار اختطاف نجله بمحاولة المسلحين تركيعه وإرغامه وآخرين على القبول بهم كأمر واقع، وإشعاراً لمن يرفض ذلك أن مصيره سيكون موازياً لمصير «هاشم ورو».

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك