آخر الأخبار : الصندوق الإجتماعي للتنمية يكرم 253 شاباً وشابة بالحديدة  «»   الجيش واللجان يحققون انتصارات في مختلف الجبهات  «»   تكنولوجيا تمكن كوريا الشمالية من تدمير حاملات الطائرات الأمريكية في “غمضة عين”  «»   ما سبب الشعور بغصة الحلق قبيل البكاء…وما حلها  «»   دنيا بطمة: الغناء حرام وسأطلب التوبة من الله  «»   موظف سعودي يقتل مسؤوله في مقر عمله وينتحر  «»   الدفاع الروسية: إعلان واشنطن وفرنسا وألمانيا تخصيص تمويل للرقة يثير قلق روسيا  «»   فرنسي يعيش وسط أطنان من القمامة  «»   طيران العدوان يشن 33 غارة وقنابله العنقودية تحصد أرواح المواطنين  «»   طيران العدوان يشن 17 غارة على مناطق متفرقة بصعدة ونجران وعسير  «»  

الحرب تفاقم من معاناة المرضى .. حتى الشباب مصابون بسوء التغذية في اليمن !

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أكتوبر 5, 2017 | لا توجد مشاركة

 

4219 225x300 الحرب تفاقم من معاناة المرضى .. حتى الشباب مصابون بسوء التغذية في اليمن !

قصة “هايل فهد ” مع المرض
الحرب تفاقم من معاناة المرضى .. حتى الشباب مصابون بسوء التغذية في اليمن !
الحديدة نيوز – خاص- علاء الدين الشلالي
يعاني أكثر من مليوني طفل يمني من سوء التغذية الحاد ، وبحسب أخر الإحصائيات الدولية فإن 462000 طفل يمني يعاني من سوء التغذية الحاد الوخيم، وهي زيادة كبيرة تصل إلى 2000 بالمائة مقارنة بالأعوام التي سبقت وقوع الحرب في اليمن . كما يعاني 1.7 مليون طفل يمني من سوء التغذية الحاد المتوسط. وفي كل الحالات يحتاج هؤلا إلى العناية العاجلة، و تعتبر محافظات الحديدة وصعده وتعز وحجة ولحج، أبرز المحافظات التي تكثر فيها حالات سوء التغذية الحاد و الوخيم في اليمن .ولم يقتصر مرض سوء التغذية على أطفال اليمن فقط بل تعدى من هم أكبر سنا ليصاب به الشباب وحتى كبار السن .
هايل فهد ، شاب يافع يبلغ من العمر 18عاماً وهو أحد أولئك الشباب الذين يعانوا من سوء التغذية ، لم يقدر جسده المنهك أن يصمد أمام ما يعانيه فاستسلم للمرض وبات اليوم طريح الفراش في مستشفى الثورة العام وهو أكبر المشافي الحكومية في العاصمة صنعاء .

‘‘فقر وبطالة ‘‘
يقول الشاب فهد في حديثه لـ” الحديده نيوز ” : “أسعفت إلى المستشفى بعد أن أغمي عليا واخبرني الأطباء أنني أعاني من سوء التغذية الحاد وأخضعوني لفترة علاجية وأنا في اليوم الخامس في إحدى الغرف العامة في المستشفى”
فهد هو الشقيق الثالث لتسعة من الأبناء الذين يعيشون مع أسرتهم في منزل مستأجر بحي الصافية في صنعاء ، كان والدهم يعمل في بناء البيوت الشعبية لكن منذ بدء الحرب أصبح عاطلا ولم تتوفر له أعمال كما كان عهده في السابق .
يتحدث عدنان الوافي وهو صديق الشاب هايل عن المراحل التي ساءت فيها حالة صديقه هايل الصحية ، يقول عدنان لـ”الحديده نيوز ” “قبل أربعة أعوام كان هايل يشعر بالدوار ومن ثم ساءت حالته بعد عامين من وقوع الحرب ليصاب بالاعياء والهزال كونه يعمل في بيع الخردوات لمدة سبع ساعات في اليوم ليشارك في إعالة إخوانه وفي ذات الوقت يمضغ القات كل يوم ، وقد نصحتة أن يهتم بصحته ولكنه لم يستمع لنصائحي وهاهو اليوم يرقد في المستشفى ” ويضيف عدنان متحدثا لـ”الحديدة نيوز ” : “صديقي هايل لا يهتم بتغذية نفسه جيدا فهو يأكل وجبتين في اليوم كما أخبرني وقد نقص وزنه إلى 25 كيلو وهذا غير مقبول بحسب تحذيرات الأطباء ”

‘‘أمراض ناتجة ‘‘
ويحذر الأطباء من خطر سوء التغذية والأمراض الناتجة عنها (كالسكري وفقر الدم وليونة العظام )،وفي السياق يقول الدكتور أحمد الجويد اختصاصي أمراض العظام والمفاصل ” أن سوء التغذية هو مصطلح يطلق على قلّة تناول الطعام، أو زيادة في تناول نوع محدّد من الطعام، وعدم تلقّي الجسم العناصر الغذائية المهمّة الضروريّة للجسم ”
ويضيف الدكتور الجويد في حديثه لـ”الحديدة نيوز ” : ” زادت بقوة حالات سوء التغذية في الآونة الأخيرة خصوصا بين فئتي الأطفال والشباب وعندما نقول الشباب تكون هذه الحالات نادرة على مستوى العالم ، وتكثر حالات سوء التغذية في اليمن التي صنفت أنها من الدول التي يعاني سكانها من المجاعة بسبب الحرب وللأسف نتجت عن سؤ التغذية العديد من الأمراض( كالكساح وتشوهات وهشاشة العظام وأمراض العمود الفقري) ، بالإضافة إلى ضعف النمو والتطور عند الأطفال، بالإضافة إلى نقص عدد كريات الدم الحمراء والهيموجلوبين في الجسم، وقد ظهرت أعراض هذا المرض على شكل شحوب في الجسم، وشعور بالضعف والتعب، وصعوبة تنفس ، كما أننا عاينا عدد من الحالات التي اصيبت بالتقزم الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالتخلف العقلي”

 

‘‘مؤشرات مخيفة ‘‘
وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن مستوى الطوارئ المحدد للوضع الغذائي في العالم 15% بينما وصلت المعدلات في بعض محافظات اليمن كما في محافظتي تعز والحديدة إلى 25% و31% على التوالي، أي أكثر بـ 16 نقطة مئوية عن الوضع المحدد لسوء التغذية الحاد، حيث يموت السكان من شدة الجوع والأمراض، وقد سجلت اليمن خلال الثلاثة أعوام الماضية أعداد كبيرة غير معلنة من الوفيات بسبب سوء التغذية.
كما تفيد الأرقام الواردة من المنظمات الدولية أن أربعة من كل خمسة يمنيين يعانون من انعدام الأمن الغذائي أي يعتمدون على وجبة واحدة في اليوم ولا يؤمنون طعامهم في اليوم التالي بسبب الظروف الاقتصادية السيئة الناتجة عن الحرب وتفشي الفساد في مؤسسات الدولة وازدياد معدلات البطالة وفي هذا الصدد تقول ميريتشل ريلانو نائبة ممثل اليونسيف في اليمن متحدثة لـ”الحديدة نيوز” : ” نشعر بالقلق إزاء ارتفاع معدلات حالات سوء التغذية في اليمن ونحن بدورنا نساعد في الحد من هذا الارتفاع المخيف من خلال تقديم الفيتامينات والمكملات الغذائية ودعم مراكز التغذية ونشجع على إيجاد ثقافة مجتمعية تبين مخاطر الأمراض الناتجة عن سوء التغذية خاصة بين الأطفال ، يجب أن يتعاون الجميع وتتضافر كافة الجهود بجانب ما تقوم به اليونسيف للحد من ازدياد معدلات حالات سوء التغذية في البلاد .”

#الحديدة_نيوز

4426 225x300 الحرب تفاقم من معاناة المرضى .. حتى الشباب مصابون بسوء التغذية في اليمن !

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك