آخر الأخبار : السعودية تساوم الأمراء ورجال الأعمال الموقوفين بصفقة “لا يمكن رفضها”  «»   إصابة فلسطيني برصاص الإحتلال الإسرائيلي جنوبي الضفة  «»   أردوغان يتهم واشنطن بدعم “داعش” ماليا  «»   “البصل” ربما يكون السبب في مشكلات المعدة  «»   صابر الرباعي: شيرين عفوية.. لا تقسوا عليها  «»   وزير إسرائيليّ يُحيي مفتي السعوديّة بسبب موقفه من حركة حماس “الإرهابيّة” ويدعوه لزيارة تل أبيب  «»   الامم المتحدة تكشف موعد نفاذ مخزون اليمن الغذائي  «»   غيتس يساهم بـ80 مليون $ لبناء “مدينة المستقبل”  «»   قائمة المنتخبات المشاركة في مونديال 2018  «»   القوات العراقية تقتحم راوة آخر منطقة بيد تنظيم داعش  «»  

أهمية فيتامين( د ) للأسنان

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: نوفمبر 14, 2017 | لا توجد مشاركة

 

vitamine d.jpg77 400x280 300x210 أهمية فيتامين( د ) للأسنان

الحديدة نيوز — متابعات

كشف العلماء عن طريقة يمكن من خلالها لطبيب الأسنان الكشف بكل سهولة عن نقص الفيتامينات في جسم الإنسان قبل تعرضه لمشاكل صحية خطيرة.
وتبين لعلماء الأنثروبولوجيا كوري دورتينزيو وميغان بريكلي، من جامعة ماكماستر الكندية، أنه وبدراسة أسنان البشر الذين ماتوا منذ أكثر من 100 عام، يمكن تحديد نظامهم الغذائي بدقة، وما إذا كان احتوى على كمية كافية من فيتامين(د). ومن خلال التجارب على تشققات الأسنان، يبحث العلماء عن عيوب محددة في عاج الأسنان.
وتكمن المشكلة الحقيقية في أن الدراسة التقليدية للأسنان القديمة تؤدي إلى تدميرها في الوقت نفسه، لكن الباحثين الكنديين، انتبهوا إلى إمكانية دراسة البنية الداخلية لها بالأشعة السينية.
ووجدوا أن بالإمكان الكشف عن نقص فيتامين (د) بعد دراسة شكل اللب في الأسنان، ويجري الحديث هنا عن بقعة داكنة في صورة الأشعة للسن.
ويأخذ اللب في سن الشخص السليم شكلا مقوسا ومتوجا بقرنين. أما عند الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين (د)، فيأخذ شكلا مشوها يختلف عن مظهره الطبيعي.
وتبين لاحقا أن النتائج تنطبق ليس على أسنان الناس الذين ماتوا منذ فترة طويلة فقط، بل وعلى أسنان الأحياء.
ويخلص الباحثون إلى نتيجة مفادها بأن أطباء الأسنان يستطيعون اليوم من خلال فحص أسنان المرضى بالأشعة السينية، الكشف عن نقص فيتامين (د) لديهم، وللتحقق من النتائج يمكن إجراء تحاليل دم إضافية.
يذكر أن النقص في فيتامين (د) يتسبب في مرض الكساح، ويزيد من خطر الموت بأمراض القلب والأوعية الدموية.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك