آخر الأخبار : مدير البحث الجنائي بالحديدة العقيد الركن/ محمد حمدين : لدينا خطة أمنية شاملة لضبط أي عناصر إجرامية في الحديدة  «»   صدور العدد الرابع يناير ٢٠١٧ من مجلة الفن و الأدب السمعية البصرية  «»   الهلال الأحمر الإماراتي يواصل توزيع المساعدات الإنسانية لسكان باب المندب والمناطق الساحلية  «»   وقفة بمديرية الحوك بالحديدة تندد بمجازر العدوان واستهدافه للمنشآت التعليمية  «»   استجواب رئيسة كوريا الجنوبية أوائل فبراير  «»   البحث الجنائي يضبط شخصين بحوزتهما أختام مزورة لعدد من الجهات الحكومية والخاصة  «»   قرويون باكستانيون يهاجمون قافلة أحد مشايخ الأسرة الحاكمة في قطر  «»   الذهب يرتفع لأعلى مستوى في 7 أسابيع  «»   ضبط بضائع مهربة في مديرية باجل بمحافظة الحديدة  «»   تفكيك عبوة ناسفة بمديرية الميناء في محافظة الحديدة  «»  

الكشف عن طلاسم سحرية ورمي مصاحف بغائط في مساجد بتعز

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أكتوبر 20, 2013 | لا توجد مشاركة

الكشف عن طلاسم سحرية ورمي مصاحف بغائط في مساجد بتعز

427 300x297 الكشف عن طلاسم سحرية ورمي مصاحف بغائط في مساجد بتعز

الحديدة نيوز / خاص

أصابت الصدمة والذهول أبناء محافظة تعز حينما كشفوا وجود طلاسم سحرية على عدد من مصاحف موجودة في جامع عبدالهادي السودي الكائن بالمدينة القديمة في تعز.
ولم يقتصر المشهد على وجود الطلاسم السحرية على المصاحف وإنما تم إكتشاف كذلك عدد من المصاحف داخل مرحاض الجامع وقد اتسخت بالغائط (البول والبراز).
ونشر القائمون على صفحة تعز سيتي في الفيس بوك منشوراً جاء فيه: كشفنا مصيبة تقشعر لها الأبدان من هول ما وجدنا في جامع عبدالهادي السودي حيث وجدنا ممارسة السحر و الطلاسم داخل بيت الله التي وجدت على عدد من مصاحف منقوش عليها طلاسم وكلمات غير مفهومة و نجوم وأشياء غير معروفه لكنها من الواضح أنها تنتمي إلى من يتعلمون ويمارسون السحر.
ليضيف مذيل المنشور بقوله: وأيضاً و جدنا مصحف عزكم الله داخل المرحاض و قد اتسخ بالبول و البراز.
وناشد القائمون على الصفحة رئيس الجمهورية وكذا وزارة الأوقاف بالإضافة إلى السلطة المحلية للمحافظة سرعة تدارك الأمر وعدم السكوت على مثل هذه الممارسات التي يشيب لها شعر الأطفال قبل الرجال _حسب تعبيرهم_.
وقال الزميل الصحفي سليم المعمري لـ “عدن أون لاين”: يعد جامع عبدالهادي جامع تاريخي و أثري شهير إلا أنه للأسف أصبح اليوم وكراً للمحببين والمحششين و ملجئ للمجانين و المسلحين و يرتاده المخزنين و تحدث فيه أشياء مخلة بالآداب داخل حمامات الجامع.
مضيفاً: صحيح أن ما ذكرته يعد مصيبة عظيمة إلا أنه لا يوازي عظمة وجود ممارسات وأعمال سحرية على المصاحف الشريفة، كيف لا والسحر يعد من الموبقات السبع التي شدد الله على تحريمها.
وذكر المعمري في سياق حديثه: أن المسجد أصبح مهجوراً خلال هذه الفترة ولم تعد تقام فيه الصلاة بسبب سوء المبنى الذي عفا عنه الدهر فاستغل أولئك المنحرفون خلوه فمارسوا فيه أبشع الجرائم.
التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك