آخر الأخبار : مناقشة الأوضاع الإنسانية للنازحين بمحافظة حجة  «»   العون المباشر تدشن مشروع الاستجابة الطارئة بمديرية التحيتا في محافظة الحديدة  «»   النائب العام يلتقي نائب رئيس مؤسسة السجين  «»   الباحثة عائشة كديش تحصل على درجة الماجستير بإمتياز من جامعة الحديدة  «»   برنامج ادارة ترامب يؤكد الخروج من اتفاقية الشراكة الاقتصادية عبر المحيط الهادئ  «»   بدء دورات تنشيطية للعاملين الصحيين في مجال معالجة سوء لتغذية بالحديدة  «»   مناقشة آلية تحسين الخدمات للمتعاملين مع ميناء الحديدة  «»   محافظ الحديدة: إستهداف العدوان لعمال وموظفي منشأت رأس عيسى النفطية هو إستهداف للوطن  «»   نانسي عجرم للمتسابق اليمني عمار العزكي : صوتك مثل العسل اليمني !!  «»   رئيسة حكومة شباب اليمن المستقل تتفقد سير العملية الامتحانية بمدارس أمانة العاصمة  «»  

بإذن من صلاح الدين يدخل البابا الأحد إلى أهم كنيسة

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: مايو 24, 2014 | لا توجد مشاركة

صلاح بإذن من صلاح الدين يدخل البابا الأحد إلى أهم كنيسة

بإذن من صلاح الدين يدخل البابا الأحد إلى أهم كنيسة

الحديدة نيوز- العربية نت

يوم الأحد يزور البابا فرنسيس الأول “كنيسة القيامة” داخل أسوار البلدة القديمة في القدس المحتلة، وهي الأهم للمسيحيين والأكثر قداسة، لكنه لا يدخلها إلا بعد أن يفتحوا بابها الوحيد بمفتاح أعطاه صلاح الدين الأيوبي لعائلة مسلمة حين استعاد القدس من الصليبيين قبل أكثر من 8 قرون، مرفقا بإذن منه أن يكون لها وحدها حق فتحه وإغلاقه بالمفتاح الذي يحتفظ به الآن سليل هذه العائلة، الفلسطيني أديب جواد جودة.

الكنيسة بنتها الملكة هيلانة، والدة الإمبراطور قسطنطين، بدءا من العام 325 ميلادية “على التلة التي صلبوا عندها المسيح بحسب الاعتقاد المسيحي، وفوق المغارة التي دفنوه فيها” لأنها عثرت حين زيارتها للقدس “على خشبة الصليب الذي علقوه عليه، لذلك قررت بناءها هناك” طبقا لتواترات مسيحية كتبوها عبر الزمن عن الكنيسة التي تحدثت “العربية.نت” إلى مالك مفتاحها منذ وصل إليه متناقلا كميراث عن أجداده طوال قرون.

والكنيسة هي الأكثر قداسة، لأن بناءها تم أيضا فوق المكان الذي “قام فيه المسيح من الموت وارتفع وهو حي إلى السماء” لذلك سموها كنيسة القيامة، وفيها سيقيم البابا قداسا قصيرا مساء الأحد، من ضمن جولته التي تشمل الأردن، حيث يزور “المغطس” ليلة اليوم السبت.

و”المغطس” هو موقع أردني مائي من نهر الأردن، زاره المسيح وفيه قام النبي يحيى، المعروف انجيليا باسم يوحنا المعمدان، بتعميده عبر غطس ورش رأسه بمياهه، كما فعل مع مئات قبله، وقبل أن يقطع الملك هيرودس رأسه الذي يقال إنه مدفون في قبر داخل الجامع العمري بدرعا، طبقا لتواترات كنسية أيضا.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك