آخر الأخبار : مستشار الرئيس هادي يتوعد ” عبدالملك الحوثي ” و ” علي عبدالله صالح ” بالمحاكمة  «»   الشرطة الأمريكية تداهم حفل زفاف مغترب يمني في متشجن  «»   ضبط سيارة على متنها كمية من البارود الأسود بمديرية باجل بالحديدة  «»   الرئيس الاسبق علي عبدالله صالح يفاجأ أنصاره ويحضر السبعين مع الحشود الحوثية  «»   رئيس المؤتمر يدعو الشعب اليمني إلى المزيد من الصمود وتعزيز الجبهة الداخلية لإفشال مخططات العدوان  «»   ي اجتماع ضم المجلس الأعلى وحكومة الإنقاذ ورئاسة مجلس النواب.. الرئيس الصماد يؤكد على وحدة الصف السياسي والإداري للدولة ومكوناتها  «»   الأمم المتحدة :المجاعة تهدد ثلث اليمن  «»   مؤسسة بصمة شباب التنموية تواصل برامجها التدريبية في اساسيات رخصة قيادة الحاسوب بتعز  «»   منظمة مواطنة : التحالف بقيادة #السعودية يستهدف #المدنيين في #اليمن على مدى عامين  «»   طلابنا الدارسين بالهند يتعرضون للأغماء بسبب رفض الملحقية صرف مستحقاتهم  «»  

رئيس الجمهورية يؤكد ان العمل يسير بجهود كبيرة باتجاه التسوية السياسية التاريخية

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: ديسمبر 4, 2012 | لا توجد مشاركة

 

هادي(9) رئيس الجمهورية يؤكد ان العمل يسير بجهود كبيرة باتجاه التسوية السياسية التاريخية

رئيس الجمهورية يؤكد ان العمل يسير بجهود كبيرة باتجاه التسوية السياسية التاريخية

 

 

الحديدة نيوز- صنعاء – سبأنت:

 أكد الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية ان العمل يسير بجهود كبيرة باتجاه ترجمة التسوية السياسية التاريخية في اليمن بمقتضيات المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة وقراري مجلس الامن 2014 و2051 وبما يضمن الخروج الامن من الظروف الصعبة ودوامة الازمة الى افاق الوئام والسلام والتطور والنمو.

وأعرب الاخ الرئيس خلال اجتماع عقده اليوم مع اللجنة العسكرية الخاصة بإعادة هيكلة القوات المسلحة بمشاركة اردنية وامريكية واوروبية عن سعادته لما تم انجازه في هذا الاتجاه..مشيرا الى اهمية اعتماد الاسلوب العلمي الحديث وبما يضمن المواكبة العصرية والتكنولوجية لتلك المعطيات.

ولفت الاخ الرئيس الى ان القواعد الاساسية في الجيش معروفة من حيث تجسيد الوحدة الوطنية وعكسها داخل مؤسسات الجيش والامن وضمان حياديتها من الانتماءات السياسية والحزبية او حتى القبلية والجهوية ومن اجل ذلك تكون مهمات الجيش ومسرح العمليات في الوطن هي حماية السيادة وليس حماية السلطة.

وقال الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي " ان اسس العدالة والمساواة وعدم اقصاء اي طرف هي ضمانه اجتماعية وديمقراطية ولا تولد ازمات او خلاف"..مشددا على اهمية تجاوز مفاهيم الماضي وحساباته والعمل بصورة علمية ودقيقة ومنهجية وبما يخدم امن واستقرار ووحدة اليمن .

وتطرق الاخ الرئيس الى ان تأخير دمج القوات المسلحة بعد اعادة وحدة الوطن مباشرة كان له تداعيات خطيره من خلال تعدد الولاءات والاتجاهات واختلاف المسئوليات وتحديدها وهو ما جعل التضارب والازدواجية مربكا الى حد كبير حتى حرب 94 ولو كان تم توحيد الجيش على اسس وطنية مباشرة بعد الوحدة لما حدث ما حدث.

واستعرض الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي بعض الامثلة على ذلك وتعدد مصادر التوجيهات والاوامر حيث كان طرف يستلم توجيهاته من وزير الدفاع حينها وطرف يستلم توجيهاته من رئيس الاركان وذلك ما شكل افدح المخاطر والاخطاء في ادارة شؤن الدولة الموحدة.

وشدد الاخ رئيس الجمهورية على ان الشعب هو من فرض الوحدة وهو من يريد الوحدة والوحدة في الواقع هي الهدف الاسمى والامنية الاغلى وكانت في وجدان وضمائر ابناء الشعب اليمني قاطبة وما تزال كذلك ومصير اليمن مرتبط بوحدته وامنه واستقراره.

 

وقال " إننا اليوم امام مرحلة جديدة وهي مناسبة ونحن نتدارس التصورات العملية لإعادة الهيكلة ومسرح العمليات لمؤسسة الجيش والامن ان نؤكد اننا امام مرحلة جديدة عنوانها البناء على اسس سليمة وعلمية ومدركة بكل ابعادها الوطنية والاخلاقية والانسانية وكفانا ترحيلا للأزمات".

وأضاف الأخ الرئيس" لا بد من الوقوف الجاد والمخلص والاصطفاف الوطني من اجل اليمن ومستقبله المأمول وتجاوز كافة التحديات والصعاب وتحكيم العقل والضمير من اجل تحقيق ما يصبو اليه ابنائنا الشباب والجيل القادم والاستفادة القصوى من التجارب التي نراها اليوم ورأيناها بالامس ونتجنب ما بني على خطاء ونستفيد مما هو صحيح وسليم ومفيد حتى لا نقع في اخطاء من سبقونا هنا او هناك ومن اجل ان نستفيد مما هو مفيد ونافع لبناء الوطن وتظل المصلحة العليا للوطن هي القاسم المشترك بيننا جميعا وفقا لإستراتيجيات واضحة وسليمة مع تاكيدنا ان مؤسسة القوات المسلحة والامن تنعكس فيها وتتجسد الوحدة الوطنية بكل معانيها وابعادها".

وتابع الاخ الرئيس عبد ربه منصور هادي قائلا " اننا اليوم ومعنا الاشقاء والاصدقاء لابد من ان نبذل الجهد الكامل والمخلص من اجل الاستفادة من هذا الدعم وتجنيب اليمن ويلات الحرب والتشظي والهلاك والتسوية السياسية في اليمن قد عكست الحكمة والعقل والخروج المشرف الى مناخات السلام والوئام".

وأشار الاخ الرئيس الى ان البناء المخطط والمنظم تعرف كل نوافذه وابوابه وهو ما زال على الورق ويتم البناء على ذلك الاساس والتصور..وقال " ونحن اليوم عندما نتدارس اعادة الهيكلة للقوات المسلحة ومسرح العمليات انما نبني ذلك من اجل المستقبل الذي ننشده والذي نريده لليمن الجديد".

كما تناول الاخ الرئيس بعض التجارب والامثال على الصعيد الوطني على مستوى الشمال والجنوب منذ الاستقلال وكيفية تحويل وتوحيد 22 سلطنة ومشيخة على مستوى جنوب اليمن بعد الاستقلال والتجارب ايضا التي كانت في شمال الوطن بعد الثورة اليمنية وصولا الى ما نحن عليه وهو ما يعني ضرورة استلهام التجارب والعبر بصورة دقيقة ومتفحصة.

وقد تحدث اللواء الركن محمد سليمان فرغل والسفير الاردني سليمان الغويري وسفير الولايات المتحدة الامريكية جيرالد فايرستاين وسفير المملكة المتحدة نيكولاس هيبتون بمداخلات وتصورات مع الجانب اليمني.. مؤكدين ان اعضاء الجانب اليمني يعملون بصورة دقيقة ورائعة وعلمية وبكفاءة ومهنية ماهرة.

واكدوا استعدادهم لتقديم الخبرات والعون والمساعدة فيما يطلب من جانبهم..مشيدين بالمستوى المتقدم الذي انجزته اللجنة مع مراعاة كافة الاسس الوطنية والعلمية الحديثة وبما يحقق لليمن امنه واستقراره ووحدته وانجاح المرحلة الانتقالية بكل متطلباتها من مختلف الجوانب.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك