آخر الأخبار : تدشين مسابقة “كويتقات قوت تالينت” العملاقة بـ 50 متسابق  «»   الحديدة : جمعية رعاية الشباب والطفولة تقيم حلقة نقاشية لتقييم مستوى تنفيذ الخدمات الاساسية للمواطنين  «»   صنعاء : مؤسسة الشهيد المتوكل تدشن برنامج تدريبي حول ” مهارات التعامل مع النزاعات”  «»   عدن : إختتام دورة تدريبية في التقديم الإذاعي  «»   تقيمة مؤسسة طيبة للتنمية … محافظ الحديدة يفتتح معرض العلوم الأول  «»   فريق طبي بمستشفى الامل يتمكن من إستئصــال ورم من بطـن إمرأة يـزن 14 كيلـو جـرام بالحديدة  «»   منافس نجم اليمن عمار العزكي يسخر من اليمنيين بقولة : لا تخف من شعب لا يملك تلفزيون ولاكهرباء!  «»   رئيس الوزراء يبحث مع المدير التنفيذي لصندوق رعاية المعاقين الصعوبات التي تعترض عمل الصندوق  «»   مؤسسة حضرموت تدشن حملة “نحبكم” الثالثة لدعم مرضى السرطان  «»   الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 5 فلسطينيين بينهم قاصر من الضفة الغربية المحتلة  «»  

سوريا : الأسد يهاجم أردوغان ويتهمه بنصب درع أمريكية على أراضيه لحماية اسرائيل

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يوليو 4, 2012 | لا توجد مشاركة

 

 

سوريا : الأسد يهاجم أردوغان ويتهمه بنصب درع أمريكية على أراضيه لحماية اسرائيل

0e9 سوريا : الأسد يهاجم أردوغان ويتهمه بنصب درع أمريكية على أراضيه لحماية اسرائيل

الحديدة نيوز / خاص

هاجم الرئيس السوري بشار الأسد رئيس الحكومة التركي رجب طيب أوردغان بشدة، وقال أن حكومته تجاوزت العلاقة الأخوية مع سورية إلى علاقة تدخل مباشر في شؤون بلاده وتأمين الدعم اللوجستي لمن وصفهم بالارهابين بسوريا على خلفية طائفية.

واتهم الأسد- في الجزء الثاني من مقابلة له مع صحيفة جمهورييت” التركية نشرت اليوم الأربعاء- أوردغان بنصب درع أمريكية على أراضي تركيا لحماية اسرائيل، والتتورط لاحقا في الأحداث الدموية ببلاده من خلال “تأمين الدعم اللوجستي للارهابيين الأمر الذي ترفضه سورية كدولة مستقلة تحترم نفسها وسيادتها وترفض أي تدخل في شؤونها الداخلية”- حسب قوله.

وقال الأسد وفقا للترجمة التي نشرتها وكالة سانا السورية الرسمية للجزء الثاني من المقابلة” إن “اردوغان خرج في تصريحاته عن كل الآداب والأخلاق التي يمكن أن يتحلى بها أي سياسي في العالم أو أي إنسان“.

وأوضح الأسد أن اردوغان “كان ينصح باجراء الإصلاح، الذي أعلنا نحن عنه بعد ستة أيام من بدء الأحداث في سورية في مارس/آذار 2011، وهاقد نفذنا كل ماوعدنا به حتى تغير الدستور بشكل كامل.. وأنا أطرح السؤال الآن لو كان صادقا في دعوته للاصلاح لماذا لم يكن يتحدث فيه منذ سنوات؟“.

واضاف :”منذ بداية العلاقات معه عام 2004.. هل شعر بالود والمحبة والحرص فجأة تجاه الشعب السوري.. هل من المنطقي أن يكون حريصا على الشعب السوري اكثر مني مثلا.. ماذا تقول عني لو قلت لك الآن بانني أكثر حرصا على الشعب التركي منك أنت كمواطن تركي.. لاشك بانك ستقول بان هذا نفاق فليهتم أردوغان بشؤونه الداخلية وليس بشؤون غيره لكي يبقى ماتبقى من سياسة تصفير المشاكل قابلة للتطبيق“.

وأشار الأسد الى أن اردوغان “كان لديه أجندة أكبر من موضوع سورية تتعلق ربما بموقعه الشخصي وموقع فريقه. وأنه كان يريد أن يكون الإرهابيون أحرارا في عملهم في سورية.. الا يسجنوا والا يلقى القبض عليهم.. والا ندافع عن أنفسنا.. عندها بالنسبة له تكون الامور جيدة”.مرجحا ان تكون الجسور بينه وبين اردوغان قد نسفت “لأنه فقد مصداقيته.. وإعادة بناء هذه الجسور يعتمد على إمكانيته باستعادة المصداقية على الساحة العربية بشكل عام وليس عندي فقط وعندما يكون لديه الشجاعة بأن يقف ويعترف بأخطائه الكثيرة“.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك