آخر الأخبار : الوادعي يكرم الموظف المثالي في اطار زيارته التعقبية لمكتب النقل البري بالحديدة  «»   برعاية الجهوري للكمبيوتر:إقامة حفل تخرج لطلاب كلية المجتمع عدن  «»   بالصور : الفنان التشكيلي زهير حسيب يقيم معرضه في دبي رداُ على القتل والدمار  «»   المجلس العالمي للحقوق والحريات يختتم توزيع 1280 سلة غذائية في تهامه  «»   اجتماع تنسيقي بين السلطة المحلية والهلال الأحمر لبحث آلية دعم النازحين بصنعاء  «»   مؤسسة طيبة تنفذ مشروع التدخل العلاجي لعلاج المصابين بسوء التغذية بالحديدة  «»   العفو الدولية: انتخاب ترامب “مثال عالمي” للرهان على الغضب والانقسام  «»   رئيس أذربيجان يعين زوجته نائباً له!  «»   ترامب للسويديين: فهمتوني خطأ!  «»   مواجهة إيرانية – سعودية على صفيح ساخن  «»  

(عامُ الحزن) بقلم – انور الطيب

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: يناير 1, 2015 | مشاركة واحدة

انور1 (عامُ الحزن) بقلم   انور الطيب

(عامُ الحزن)

انور الطيب

عامٌ مضى ،بأفراحهِ وأتراحه ، بآلامه وأوجاعه ، بجميلهِ وقبيحه،

بخيرهِ وشرِّه, حَمَلَ بين طيَّاتهِ الكثيرَ من علامات الإستفهام ، برزت فيه صور الإجرام، وقستْ القلوب وتحجرت، وتدفقت فيه سيولٌ من الدماء،

حيثُ ظهرت فيه بشاعة الإرهاب الدموي وإجرامه ,وغاب مبدأ الإنسانية والرحمة، وغاب الضمير من لغة العرب والمسلمين ، ونُسبت الأفعال إلى المجهول ، واستتر فيها الفاعلون ، وجُرَّ فيها أصحابُ العقولِ الضعيفةِ البلهاء ؛ لارتكاب الإرهاب، والإجرام، والقتل ؛ بإخوانهم أبناء هذا الوطن .

عامٌ مضى عن اليمن السعيد، ،والذي لم يكن فيهِ سعيداً هذه المرة، حيث لم يهنأ بأي سعادة ، ولم يحضَ بأي ابتسامة، حيثُ تربعت فيه معاولُ الهدمِ والتنكيل ، وتكالبت فيهِ عصابات المذاهب المتطرفة ، وانتشرت فيه عبارات الضلال والإنحراف بين أوساط المجتمع.عامٌ مضى عن وطني ،

فغاب فيهِ مشهدُ البناء، والحداثة ، والحضارة،وازدادَ فيهِ المتربصون والمجرمون والدمويون ؛ جرماً ،وعدواناً ،وطغيانا،وانعدمت فيه الإنسانية

من نفوسهم ،وتكاثرت فيه الإغتيالات،والانفجارات، والاختطافات والحوادث البشعة،وباتت مشاهدُ الحسرةِ، والندمِ ،والبكاءِ، والعزاءِ، والجنائز ؛حاضرةً للمشهدِ اليمني.وصار الرعبُ والخوفُ والقلقُ والتوترُ منتشراً في نفوس الكثير ،وصرنا ضحايا لكل ما يحدث.فازدادت المعاناة ،والآلام ،وكثرت البطالة، وانتشر الفقر، وسادَ الجهلُ عقول الكثير.فهاهو العامُ الجديدُ مقبلٌ ،وكلنا أملٌ ألاَّ تعودَ تلك المشاهد المرعبة ،ونأملُ أن تختفي من بين أوساط مجتمعنا ،نتمنى أن نرى الإبتسامةَ على شفاهِ كل مواطنٍ ،نتمنَّى أن نسير في أي مكانٍ ونحنُ آمنون على أنفسنا ،

نتمنى أن يَعُمَّ الأمنُ والأمانُ،

،والعدلُ في بلادنا،وأن ترتقي اليمن السعيد ، وتزدهر ، وأن ينتصرَ دينُ الحقِ ،وننتصر على الأعداء الحقيقيين لدينِ الإسلام، ولهذا الوطن.

التعليقات المطروحة: (1)
  1. وردة الحاشدي قال:

    نسأل الله أن ينعم على اليمن الحبيب بالأمن والأمان ، والتطور والإزدهار ،
    كلماتك أخي -أنور الطيب- في الصميم ،
    أبدعت وكل عام وأنت ،ووطننا الحبيب وكل شعبه بخير.





اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك