آخر الأخبار : العفو الدولية: انتخاب ترامب “مثال عالمي” للرهان على الغضب والانقسام  «»   رئيس أذربيجان يعين زوجته نائباً له!  «»   ترامب للسويديين: فهمتوني خطأ!  «»   مواجهة إيرانية – سعودية على صفيح ساخن  «»   ولد الشيخ أحمد يبدأ جولة جديدة حول اليمن  «»   الموت يغيب الممثل المصري صلاح رشوان  «»   طفل بالحديدة يعاني من إنحراف في العين يحتاجالى عملية بتكلفة 200 الف ريال يناشد عون أهل الخير  «»   متنفذون ينهبون ارض محطه كهرباء الجراحي بالحديده  «»   بوادر أزمة دبلوماسية بين طهران وأنقرة  «»   وكيل محافظة الحديدة يطلع على الخدمات بدار الأيتام  «»  

عقب استشهاد 3 من قادة القسام.. حماس تتوعد “إسرائيل” بدفع الثمن

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أغسطس 21, 2014 | لا توجد مشاركة

حماس2 عقب استشهاد 3 من قادة القسام.. حماس تتوعد إسرائيل بدفع الثمن

عقب استشهاد 3 من قادة القسام.. حماس تتوعد “إسرائيل” بدفع الثمن

الحديدة نيوز- متابعات
قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس″ إنّ تل ابيب “ستدفع ثمن جريمة اغتيالها لقادة كتائب القسام” في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وقال سامي أبو زهري، المتحدث باسم الحركة، في بيان الخميس، تلقت وكالة الأناضول نسخةً منه، إنّ “اغتيال قادة القسام في رفح جريمة إسرائيلية كبيرة لن تفلح في كسر إرادة الشعب الفلسطيني، ومقاومته”.

وأضاف: “هذه الجريمة لن تفلح في إضعاف المقاومة وإسرائيل ستدفع الثمن”.

وأعلن متحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أن الجيش وجهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) استهدفا القياديين البارزين في كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، رائد العطار ومحمد أبو شمالة، خلال قصف منزل في رفح، جنوبي قطاع غزة.

وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش للإعلام العربي، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، صباح الخميس “الجيش وجهاز الأمن العام يستهدفان القادة الكبار في حماس رائد عطار، ومحمد أبو شمالة اللذين كانا في مبنى في مدينة رفح”.

ويعتبر رائد العطّار، ومحمد أبو شمالة، اللذان، نجحت تل ابيب ، في اغتيالهما، من أبزر قادة كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية، “حماس″.

ويشغل رائد العطار، البالغ من العمر “47″ عاما، منصب عضو المجلس العسكري الأعلى لكتائب القسام، والقائد العسكري للواء مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وتضع إسرائيل “العطار” على قائمة أبرز المطلوبين، للاغتيال والتصفية.

ويُصنفه جهاز الأمن الإسرائيلي (الشاباك) بأنّه أحد أقوى رجال قادة “القسام”، وأنه المسؤول عن منطقة رفح عسكريا بأكملها، كما تتهمه ببناء منظومة أنفاق المقاومة.

أما محمد أبو شمالة (40عامًا)، فيشغل كذلك منصب عضو المجلس العسكري الأعلى لكتائب القسام، ويعد من أبرز المطلوبين لأجهزة المخابرات الإسرائيلية منذ العام 1991.

ونجا من أكثر محاولة اغتيال كان أبرزها عندما اجتاح الجيش الإسرائيلي مخيم يبنا في رفح، وحاصر منزله قبل أن يدمره بمتفجرات، في مطلع صيف عام 2004.

وفي عام 2003 أصيب بجروح جراء غارة جوية استهدفت مركبة قفز من داخلها قرب مشفى الأوروبي شمال شرق رفح، وفق مصادر في حركة حماس.

وتتهم إسرائيل أبو شمالة إلى جانب العطار ببناء منظومة عسكرية واسعة في رفح.

ووصفت وسائل إعلام إسرائيلية محمد أبو شمالة بأنه سيكون ضمن القادة الأبرز لتولي قيادة القسام بعد اغتيال إسرائيل لنائب القائد العام لكتائب القسام أحمد الجعبري في عام 2012.

وأعلنت كتائب القسام، صباح الخميس، عن استشهاد القادة، محمد أبو شمالة، ورائد العطار، ومحمد برهوم.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك