آخر الأخبار : مدير البحث الجنائي بالحديدة العقيد الركن/ محمد حمدين : لدينا خطة أمنية شاملة لضبط أي عناصر إجرامية في الحديدة  «»   صدور العدد الرابع يناير ٢٠١٧ من مجلة الفن و الأدب السمعية البصرية  «»   الهلال الأحمر الإماراتي يواصل توزيع المساعدات الإنسانية لسكان باب المندب والمناطق الساحلية  «»   وقفة بمديرية الحوك بالحديدة تندد بمجازر العدوان واستهدافه للمنشآت التعليمية  «»   استجواب رئيسة كوريا الجنوبية أوائل فبراير  «»   البحث الجنائي يضبط شخصين بحوزتهما أختام مزورة لعدد من الجهات الحكومية والخاصة  «»   قرويون باكستانيون يهاجمون قافلة أحد مشايخ الأسرة الحاكمة في قطر  «»   الذهب يرتفع لأعلى مستوى في 7 أسابيع  «»   ضبط بضائع مهربة في مديرية باجل بمحافظة الحديدة  «»   تفكيك عبوة ناسفة بمديرية الميناء في محافظة الحديدة  «»  

مجلة أميركية تحذّر هادي من عودة صالح للسلطة في حال استمرت التصدعات

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: ديسمبر 25, 2013 | لا توجد مشاركة

 

مجلة أميركية تحذّر هادي من عودة صالح للسلطة في حال استمرت التصدعات

352 300x220 مجلة أميركية تحذّر هادي من عودة صالح للسلطة في حال استمرت التصدعات

الحديدة نيوز / خاص
حذّرت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية رئيس الجمهورية اليمنية/ عبدربه منصور هادي في حال لم يسارع إلى التحرك لمعالجة التصدعات والخلافات في اليمن، وقالت إن حدة الصراع قد تفضي إلى تمزيقه، ليس إلى شطرين بل إلى كيانات هزيلة عدة، ما قد يفسح المجال لظهور سيناريو بديل مخيف، لكنه أقل رعباً من غيره، وهو إعادة الرئيس السابق/ علي عبدالله صالح إلى السلطة باعتباره القادر على الحفاظ على وحدة اليمن وإنقاذه من التمزق، ومنع انزلاقه إلى حرب أهلية، لكن هذا البديل يعني بكل بساطة إلغاء كل ما قامت لأجله ثورة 2011.
وقالت إنه ـ وعلى الرغم من أن النتائج الفورية والعامة للثورة بعثت شعاعاً من الأمل في التغيير الحقيقي ـ إلا أن استبدال صالح بنائبه منصور هادي، لم ينطو على تغيير ملموس أو على بواعث سعادة وفرح.
وأشارت إلى أن المؤتمر الوطني للحوار والمصالحة الوطنية الذي تمخض عن مبادرة حل الأزمة كان يهدف إلى استكشاف أرضية اتفاق شامل بين الأطراف المعنية، ترضي مختلف شرائح الشعب اليمني، ووضع دستور جديد وتمهيد الطريق نحو إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية العام المقبل، كما أن أعضاء هذا المجلس وقياداته يدركون جيداً أن الخلافات الطائفية والسياسية بين الأطراف المعنية ليست سطحية أو بسيطة، بينما لا يكف أنصار الرئيس السابق صالح عن الترويج لفكرة أن إعادة نظام صالح أفضل بكثير من حالة الفوضى والعنف الراهنة. كما هددت وفود من جنوب اليمن بالانسحاب من المجلس الوطني للحوار والمصالحة، وتصعيد العمل من أجل انفصال الشطر الجنوبي.
وقالت إنه بينما يقف الرئيس هادي وحكومته موقف المتفرج مما يموج به اليمن من أحداث وتطورات تهدد وحدته واستقراره، لكن قد يجد اليمنيون أنفسهم مجبرين قريباً على إعادة تأجيج الثورة، والضغط من أجل الديمقراطية والشفافية ووقف التراجع في جميع الاتجاهات.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك