آخر الأخبار : مركز صحي في سعوان يبادر في تقديم خدماته مجاناً للمعدمين والمتضررين من الصراع  «»   صور حصرية عن هتلر مع القيادات العسكرية وضيوفة  «»   افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية لاضرار العدوان بالقطاع الزراعي  «»   حلقة توعوية بـِ (السل الرئوي) في مركز استقبال المهاجرين بمنطقة(البساتين)  «»   كوريا الشمالية تسعى جاهدة للوصول بصواريخها إلى الولايات المتحدة  «»   استراليا تجلي آلاف الأشخاص قبيل وصول إعصار “ديبي”  «»   غداً المنتخب الوطني الأول يواجه طاجاكستان في مستهل مشوارهما بتصفيات كاس آسيا  «»   الصين تجدد دعمها لإيجاد حل سياسي للقضية اليمنية  «»   افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية لاضرار العدوان بالقطاع الزراعي.  «»   مستشار الرئيس هادي يتوعد ” عبدالملك الحوثي ” و ” علي عبدالله صالح ” بالمحاكمة  «»  

مصادر تكشف عن أسباب عدم انتقال الرئيس هادي إلى دار الرئاسة ورفضه طاقم حراسة من الفرقة الأولى

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: فبراير 29, 2012 | لا توجد مشاركة

 

هادي (2) مصادر تكشف عن أسباب عدم انتقال الرئيس هادي إلى دار الرئاسة ورفضه طاقم حراسة من الفرقة الأولى

مصادر تكشف عن أسباب عدم انتقال الرئيس هادي إلى دار الرئاسة ورفضه طاقم حراسة من الفرقة الأولى

الحديدة نيوز-صنعاء-متابعات

كشفت مصادر مقربة من رئيس الجمهورية المشير عبد ربه منصور هادي عن رفضه الإقامة وأسرته في دار الرئاسة حتى اليوم، بعد أن كان متوقعا انتقاله وأسرته للإقامة فيه يوم أمس الأول، بعد تسلمه للرئاسة رسميا من الرئيس السابق علي عبد الله صالح .

وأعادت ذات المصادر في تصريحات خاصة سبب ذلك إلى نصائح أمريكية وجهت للرئيس الجديد خشية أن يكون لا يزال هناك متفجرات أو قنابل مؤقتة مزروعة في مساحة دار الرئاسة الواسعة منذ تفجير جامع دار الرئاسة ، وطلبت الإدارة الأمريكية منه التمهل مدة 3 أشهر على الأقل ، حتى تصل كتيبة مارينز أمريكية خاصة لتولي حراسته الشخصية وتأمين دار الرئاسة ، إضافة إلى خبراء أمريكيين يتولون مهمة إعادة النظر في المنظومة الأمنية الخاصة بالقصر وفحص مختلف أجهزة الإنذار الإشعاعية و شبكات الاتصال والرصد اللاسلكية التي تتحكم بالمنظومة الأمنية المسؤولة عن تأمين دار الرئاسة ورصد كل التحركات المحيطة فيه ومن حوله .

وأكدت ذات المصادر أن هادي اضطر لقبول العرض الأمريكي بتولي شؤون حراسته، تجنبا للمخاطر الأمنية والحساسيات التي ستسببها قبوله بكتيبة الحراسة الخاصة التي تولى اللواء المنشق علي محسن الأحمر قائد الفرقة الأولى مدرع تدريبها منذ الأشهر الأولى لاندلاع الثورة ضد صالح، لتكون بمثابة الكتيبة الخاصة المسؤولة عن حراسة هادي بدلا عن القوات الخاصة التي كانت تتولى حراسة صالح ، والمحسوبة على ابن شقيق الرئيس السابق.

وأوضحت المصادر أن الأمريكان سبق وأن زودوا الرئيس هادي بعدد من السيارات المصفحة ضد الرصاص لاستخدامها في مواكبه الرئاسية بدلا عن تلك التي ورثها من صالح في دار الرئاسة، مؤكدة أن هادي سيتحاشى التصادم في هذه الفترة، وعلى أن يعمل فيما بعد عملية الاستقرار في البلاد على البدء بتنفيذ سياسة قص الأجنحة بطريقة باردة تجنبا لأي ردة فعل .

المصدر الأمناء

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك