آخر الأخبار : الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 5 فلسطينيين بينهم قاصر من الضفة الغربية المحتلة  «»   وقفة للتربويين بمدينة الحديدة أمام مكتب الأمم المتحدة للمطالبة بصرف رواتبه  «»   نجم اليمن عمار العزكي يتألق في ارب ايدول ويلهب حماس الجماهير  «»   الوادعي يكرم الموظف المثالي في اطار زيارته التعقبية لمكتب النقل البري بالحديدة  «»   برعاية الجهوري للكمبيوتر:إقامة حفل تخرج لطلاب كلية المجتمع عدن  «»   بالصور : الفنان التشكيلي زهير حسيب يقيم معرضه في دبي رداُ على القتل والدمار  «»   المجلس العالمي للحقوق والحريات يختتم توزيع 1280 سلة غذائية في تهامه  «»   اجتماع تنسيقي بين السلطة المحلية والهلال الأحمر لبحث آلية دعم النازحين بصنعاء  «»   مؤسسة طيبة تنفذ مشروع التدخل العلاجي لعلاج المصابين بسوء التغذية بالحديدة  «»   العفو الدولية: انتخاب ترامب “مثال عالمي” للرهان على الغضب والانقسام  «»  

نقابة المعلمين اليمنيين ترفض الاستقطاعات الجبرية من مرتبات التربويين

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: أغسطس 19, 2015 | لا توجد مشاركة

538753 141293302666833 624742518 n نقابة المعلمين اليمنيين ترفض الاستقطاعات الجبرية من مرتبات التربويين

نقابة المعلمين اليمنيين ترفض الاستقطاعات الجبرية من مرتبات التربويين

الحديدة نيوز / خاص

وقفت نقابة المعلمين اليمنيين أمام توجيه القائم بأعمال أمين رئاسة الوزراء «محمد سوار» بفرض خصميات واستقطاعات جبرية من مرتبات التربويين والتربويات، تحت مبرر دعم امتحانات الشهادتين الأساسية والثانوية.
وقد تلقت النقابة إثر ذلك التوجيه الكثير من شكاوى التربويين المستنكرة والساخطة أكدوا فيها رفضهم المطلق لأي خصميات دون إذن سابق منهم، فالراتب حق أصيل من حقوقهم، لا تملك أي جهة أو سلطة حق التصرف فيه.
وعليه فإن نقابة المعلمين اليمنيين تدين وتستنكر بشدة ذلك التوجيه، وتعلن رفضها الكامل له، محذّرة لوبي الفساد في وزارة التربية والتعليم ومكاتبها ومن يشترك معهم من مغبة هذه الخطوة الجائرة، التي لا يمكن توصيفها إلا بأنها باب واسع من أبواب الفساد المنظم مهما قيل عن مبرراتها المزعومة والواهية.
وتؤكد النقابة أن الإقدام على الاستقطاع الجائر دون إذن من التربويين يعتبر جريمة مشهودة من جرائم الأموال العامة، وأن كل من اشترك فيها سواء بالتوجيه أو التنفيذ أو التمرير سيكون متهما بالسطو على حقوق الغير وستطاله يد العدالة والقضاء.
وتلفت النقابة نظر الجميع إلى وجود ميزانية سنوية مرصودة للامتحانات، فأين ذهبت ميزانية هذا العام، وهل يعني إعلان الاستقطاعات أنه جرى نهبها؟!!
وختاما فإن النقابة كانت تأمل رفع أجور المعلمين في ظل هذه الفترة الصعبة بالذات نظرا لغلاء الأسعار وتكاثر الأزمات الخدمية، وتقديرا لظروف التربويين وأسرهم، لكنها تتفاجأ بين الفينة والأخرى بخصميات واستقطاعات جائرة من المرتبات الزهيدة التي لم تعد تغطي ضروريات الحياة.
وهي بهذا البلاغ تجدد رفضها لكل تلك الاستقطاعات وتحتفظ بحق منتسبيها القانوني في مقاضاة من أقدم ويقدم عليها.

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك