آخر الأخبار : مؤسسة بنات الحديدة تطلق مسابقة رسالة سلام  «»   مدينة ألعاب حديقة السبعين تنظم اليوم المجاني لكافة الزوار بمناسبتي عيد الاستقلال وأربعينية الشهيد هلال بصنعاء  «»   لماذا تكلم أردوغان في هذا الوقت بالذات عن “إطاحة الأسد”؟  «»   “جرس إنذار” .. تقرير يعرض ويحلل “الحالة الإنسانية والمعيشية” في التحيتا  «»   إستهداف زوارق حربية لقوى العدوان في السواحل الغربية بالحديدة  «»   بادر تدشن مرحلة العروض في مشروع دمى من أجل السلام‏  «»   عمران : لقاء قبلي موسع لقبائل بكيل استجابة لداعي النكف لقبائل خولان وسنحان  «»   قيادة محافظة الحديدة والسلطة المحلية تنعي الشاعر والإعلامي العزي المصوعي  «»   إنطلاق الفعاليات والأنشطة التوعوية التي تنظمها منظمة الهجرة الدولية في المساحات الصديقة بصنعاء  «»   فرصة هادي الأخيرة وعلاماتها الصغرى والكبرى !  «»  

أخبار اليوم …. في مواجهة الإرهاب الفكري !!!!

طباعة هذا الخبر طباعة هذا الخبر

كتب في: مارس 2, 2012 | لا توجد مشاركة

 

  أخبار اليوم .... في مواجهة الإرهاب الفكري !!!! 

أخبار اليوم …. في مواجهة الإرهاب الفكري !!!!

بقلم / الحارث محمد المقالح

أن الذي سمعناه عن تقطع لموزعي صحيفة أخبار اليوم و حرقها في مدينة عدن لا يطيب له الخاطر و لا يسمع له في البال ولا يقبلة العقل والمنطق…..

اذا اردتم معنى واحد لهذا فأنا أعتبره إرهاباً فكرياً حيث يريد المجرمون قطع الناس عن حقيقتهم و حقيقة فشلهم لذلك يضطرون للمارسة هذا التصرفات الصبيانية اللاخلاقية لذلك أنا أأسف أن يكون في بلدي من هؤلاء الأشخاص ……

صحيفة أخبار اليوم هي صحيفة مستقلة سياسية جامعة تصدرها مؤسسة الشموع للإعلام ولديها مراسلين في كافة المحافظات من الصحفيين الجيدين ولا يوجد لهم همّ سوى إرسال صوت الحق  وأيصال معاناة المظلومين و كشف  وتعرية الفاسدين و البحث عن الحقائق كما هي لذلك لا أظن أن لأي حزب مصلحة في ممارسة الإرهاب الفكري عليها لذلك فلنحذف من قائمة الأتهام الأحزاب و يتبقى لدينا الحراك و الحوثي و القاعدة ….!؟

بالنسبة للحراك فكما قال الدكتور ياسين سعيد نعمان أن قادة الحراك الميدانيين – ليس الأعضاء في الخارج – يرفضون العنف و ينفون صلة الحراك بما يطلق عليه الجناح المسلح للحراك الجنوبي لذلك تكون شكوكي بالنسبة للحراك ٢٠٪ لأن هذه النسبة هي نسبة العقول المريضة و المسمومة في داخل الحراك الجنوبي مع إحترامي و تقديري للبقية الذين لهم العقل الراجح و تتمثل فيهم الحكمة اليمانية كالناخبي و باعوم ….. الخ !!!

نأتي للمتهم الثاني الذي لطالما عانينا منه و الذي لم نعد نفهم ما يريده أصبح كالمراهق كل ساعه و له مطلب ،،،، الحوثي وما ادراك ما الحوثي و شكوكي في ضلوعة في هذا الجريمة النكراء التي يندى لها عرق الجبين هي ٤٠٪ وذلك لأن صحيفة أخبار اليوم تكشف أعماله السيئة و جرائمه بحق الأنسانية في حجة و الجوف و صعدة ويظن أنه أخفى عن أعين الناس ما يرتكبه من جرائم من خلال ارتكاب جريمة أخرى وهي ممارسة الأرهاب الفكري و لكنه نسي أن هناك من يرى كل شيئ و يسمع ما تخفي الصدور…..!! 

هذا الذي يجعل من ( الله أكبر ) شعاراً له و ينتهك حقوق و أعراض الناس فعاراً عليه و سحقاً عليه و لتعلم يا حوثي أن دعوة المظلوم ليس بينها و بين الله حجاب ،،،،،،،،

نأتي للمتهم الأخير وهو الذي أحترف ممارسة الأرهاب بكافة أنواعه العسكري و السياسي و الديني و الفكري و الأقتصادي و الأجتماعي – يعني ما شاء الله عليهم محترفين بصدق – هؤلاء الذين وجدوا أنفسهم بلا شغل و لا مشغلة دخلوا مسجد سمعوا حديثين و حفظوهم نص بنص و ربوا دقن ما شاء الله و عملوا لهم تنظيم و شغلات و تفجيرات و رصاص و حتى لو في دبة غاز تفجرت  داخل بيت و تفجر البيت قاموا أعلن مسؤوليتهم عن الحادث ولو في واحد طلق إمرأته أعلنوا مسؤوليتهم!!!

لدي سؤال وجيه موجه اليهم و من يساندوهم لماذا كل هذه الأعمال التخريبية و الإرهابية البربرية و لماذا الدمار الذي خلفتمه في أبين و عدن و المكلا و ما الهدف منه ؟

اذا كانت إجابتكم من أجل إحقاق الشريعة…. فصمتاً ….. خسئتم ،،،،، فالشريعة متبرئة منكم و مما تعملون ! بل إن هدفكم هو إخلال أمن و إستقرار البلاد و الراعي الرسمي لكم الكل يعرفه ولكن فليعلم من يرعاكم أن يحترم حصانته و ليذهب الى حيث أراد له قدره المشؤوم و يلتزم بيته و لا يتدخل في شؤوننا و لتعلموا أن في اليمن من يريد نصرة الشريعة و لكن ليس بطريقتكم وهم لا يحبون أو يستصيغون ما تفعلون لذلك الحذر كل الحذر منهم لأنهم اذا قاموا عليكم لن يرحموا فيكم أحداً حتى الراعي الرسمي سينال نفس مصيركم أما نسبة ضلوع القاعدة في جريمة الأعتداء على الصحيفة هي نسبة ٤٠٪ و أنا عن نفسي أوجه لهم  كل التهمة …..

أن الأعتداء الجبان الذي أستهدف صحيفة أخبار اليوم لا يعتبر عملاً بطولياً و أو رجولياً أنما يعبر عن الضعف و عن قلة الأخلاق و الجبن و الخوف من الحقيقة و لتعلموا أن الحقيقة ستصل الى الناس و أن أخبار اليوم ستستمر في الصدور رغم كيد الحاقدين و المجرمين و ستوصل للناس نياتكم الخبيثة يا من تمارسون الأرهاب الفكري … يامن تكرهون الحقيقة … يامن نزعت من قلوبكم الحكمة اليمانية … فلتذهبوا أنتم و مخططاتكم و أفكاركم الى حيث ما أردتم من جهنم و أعلموا أن صوت القلم أعلى من صوت البندقية..

 

التعليقات المطروحة: (0)




اخر الاخبار
مساحة اعلانية 16
lUMime
الارشيف
تابعنا على الفيس بوك